EN
  • تاريخ النشر: 14 يوليو, 2010

بعد سقوطه في أحد الحقول أرمسترونج يواجه الذكريات الأليمة بسباق فرنسا للدراجات

أرمسترونج مرشح للقب فرنسا للدرجات

أرمسترونج مرشح للقب فرنسا للدرجات

ستثير المرحلة العاشرة التي تمتد بطول 179 كيلومترا في سباق فرنسا للدراجات اليوم الأربعاء، الذكريات في نفس الأمريكي لانس أرمسترونج عند الوصول إلى منطقة جاب.

  • تاريخ النشر: 14 يوليو, 2010

بعد سقوطه في أحد الحقول أرمسترونج يواجه الذكريات الأليمة بسباق فرنسا للدراجات

ستثير المرحلة العاشرة التي تمتد بطول 179 كيلومترا في سباق فرنسا للدراجات اليوم الأربعاء، الذكريات في نفس الأمريكي لانس أرمسترونج عند الوصول إلى منطقة جاب.

وقبل سبع سنوات، وفي مشواره نحو الفوز باللقب للمرة الخامسة، اضطر أرمسترونج للدخول إلى أحد الحقول من أجل تجنب الاصطدام بالإسباني خوسيبا بيلوكي؛ الذي تعرض لحادث أمام المتسابق الأمريكي عند منحدر قمة لاروشيتي.

وسينطلق المتسابقون مرة أخرى إلى لاروشيتي، وسيمرون بمنحدر طويل إلى خط النهاية في منطقة جاب، بعد ثلاثة مرتفعات ومن بينها مرتفع كوت دي لافري.

وفي 2003م كانت الأجواء حارة مثلما هي الآن هذا العام، وكان أرمسترونج أكثر رشاقة وتفادى الحوادث ببراعة.

وقال أرمسترونج -بعد نهاية المرحلة التاسعة في سان جان دو موريين يوم الثلاثاء-: "أتمنى الابتعاد عن الحقول. من المستحيل أن أفلت من هذا المصير مرتين متتاليتين".

وتبخرت آمال أرمسترونج في الفوز باللقب للمرة الثامنة، بعد تعرضه لحادث يوم الأحد في أولى مراحل جبال الألب في سباق هذا العام، وهو ما تسبب في تراجعه بالترتيب.

وسبق لألكسندر فينوكوروف الفوز في مرحلة جاب عام 2003م، وكذلك الفرنسي بيريك فيدريجو في 2006م، وهما مستمران حتى الآن في منافسات السباق الحالي.

وتتمنى الجماهير الفرنسية انتصار أحد متسابقيها في يوم العيد الوطني الفرنسي، أو ما يسمى "يوم الباستيل" الذي يوافق 14 يوليو/تموز.

ومنذ عام 1947م فاز 13 متسابقا فرنسيا بمرحلة يوم 14 يوليو/تموز من بينهم ثلاثة في العقد الماضي هم لوران جالابير في 2001م، وريشار فيرنيك عام 2003م، وديفيد مونكوتي في 2005م.

وانتزع أندي شليك من لوكسمبورج صدارة الترتيب العام يوم الثلاثاء، متقدما بفارق 41 ثانية على الإسباني ألبرتو كونتادور حامل اللقب، مستغلا تراجع الأسترالي كاديل إيفانز بطل العالم الذي يعاني من كسر في المرفق.