EN
  • تاريخ النشر: 19 أبريل, 2012

أحد أعضاء فريق "فورس إنديا" يغادر البحرين لدواع أمنية

 حلبة البحرين

حلبة البحرين

أصر أحد أعضاء فريق فورس إنديا؛ الذي ينافس ببطولة العالم لسباقات سيارات فورمولا -1، على مغادرة البحرين فورا بعدما انفجرت بالقرب من سيارته قنبلة حارقة.

  • تاريخ النشر: 19 أبريل, 2012

أحد أعضاء فريق "فورس إنديا" يغادر البحرين لدواع أمنية

ذكرت تقارير إخبارية -يوم الخميس- أن أحد أعضاء فريق فورس إنديا؛ الذي ينافس ببطولة العالم لسباقات سيارات فورمولا -1، غادر البحرين التي تستضيف سباق الجائزة الكبرى البحريني يوم الأحد، وذلك بعدما علق أعضاء آخرون بالفريق في اشتباكات بين الشرطة البحرينية ومتظاهرين.

وكشف موقع "أوتوسبورت" الإلكتروني أن أربعة فنيين بفريق فورس إنديا كانوا في طريقهم للعودة إلى العاصمة البحرينية المنامة، قادمين من حلبة البحرين الدولية، مساء الأربعاء عندما علقت سيارتهم المؤجرة في الزحام المروري، وانفجرت بالقرب منهم قنبلة حارقة.

وعلى رغم أن السيارة لم تكن مستهدفة، دفع هذا الحادث عضوا آخر بالفريق لطلب مغادرة البحرين والعودة لبلاده.

ونقل الموقع نفسه عن رئيس حلبة البحرين الدولية، زايد راشد الزياني، أنه لن يطالب بتشديد الإجراءات الأمنية المصاحبة للسباق بعد ما وقع بالأمس.

وقال الزياني: "إنه حادث منفرد، وزوجتي أيضا شهدتها، لم يكن المتظاهرون يستهدفون السيارات، ولكنهم تواجدوا في هذا المكان وحسب، ولم يصب أحد".

تأتي هذه التطورات في أعقاب تصريحات جون ياتس، المفوض المساعد السابق بشرطة العاصمة البريطانية؛ الذي يعمل كخبير استشاري حاليا لدى الحكومة البحرينية، بأنه لا يمكن ضمان الأمن بشكل تام بالنسبة للأفراد المشاركين في سباق الجائزة الكبرى البحريني؛ الذي سيجرى يوم الأحد، وذلك في ظل الاحتجاجات المستمرة المناهضة للحكومة التي تشهدها البلاد.

وكان الاتحاد الدولي لسباقات السيارات وبيرني إكليستون، صاحب الحقوق التجارية لبطولة فورمولا -1، قد أعلنا أن البحرين دولة آمنة بالقدر الكافي لإقامة سباق الأحد.