EN
  • تاريخ النشر: 11 يناير, 2009

بورتلاند يواصل عروضه الجيدة يوتا يواصل تفوقه على ديترويت بدوري السلة الأمريكي

يوتا جاز يتفوق على ديترويت للمرة الثامنة على التوالى

يوتا جاز يتفوق على ديترويت للمرة الثامنة على التوالى

أكد يوتا جاز تفوقه على ضيفه ديترويت بيستونز وتغلب عليه 99-82، فيما واصل بورتلاند ترايل بلايزرز عروضه الجيدة هذا الموسم بفوزه على ضيفه جولدن ستايت ووريرز 113-100، مساء السبت ضمن منافسات الدوري الأمريكي للمحترفين في كرة السلة.

أكد يوتا جاز تفوقه على ضيفه ديترويت بيستونز وتغلب عليه 99-82، فيما واصل بورتلاند ترايل بلايزرز عروضه الجيدة هذا الموسم بفوزه على ضيفه جولدن ستايت ووريرز 113-100، مساء السبت ضمن منافسات الدوري الأمريكي للمحترفين في كرة السلة.

على ملعب "اينرجي سولوشينز ارينا" وأمام 19911 متفرجا، قاد لاعب الارتكاز التركي مهمت اوكور يوتا للفوز على فريقه السابق الذي تخلى عن خدماته عام 2004، للمرة الثامنة على التوالي بتسجيله 22 نقطة مع 6 متابعات في مباراة حسمها فريق مدينة سولت لايك في نهاية الربع الثالث وبداية الأخير؛ بتسجيله 22 نقطة متتالية مقابل ثلاثة فقط لضيفه الذي مني بهزيمته الثالثة عشرة في 35 مباراة.

ويعود آخر فوز لديترويت على يوتا إلى 13 مارس/آذار 2005، عندما تغلب عليه في مباراة "عقيمة" 62-60 على ملعبه "ذي بالاس اوف اوبرن هيلز".

وكان يوتا الأفضل طيلة فترات اللقاء، فيما عانى لاعبو ديترويت من أجل إيجاد طريقهم إلى السلة، خصوصا ألن ايفرسون الذي اكتفى ب11 نقطة فقط، في الوقت الذي كان فيه رودني ستاكي أفضل لاعبي فريق ولاية ميشيجين؛ الذي افتقد جهود ريتشارد هاميلتون للمباراة الثامنة على التوالي؛ بسبب الإصابة، وذلك بتسجيله 19 نقطة.

أما من جهة يوتا الذي حقق فوزه الثاني والعشرين في 37 مباراة، فبرز إلى جانب أوكور، روني بروير بتسجيله 16 نقطة.

وعلى ملعب "روز جاردن" وأمام 20687 متفرجا، واصل بورتلاند عروضه الجيدة التي تذكر نسبيا بمستواه في أوائل التسعينيات، عندما وصل إلى نهائي الدوري في مناسبتين، وذلك بتحقيقه فوزه الثاني والعشرين في 36 مباراة.

ولم تكن بداية بورتلاند، الفائز باللقب في مناسبة واحدة عام 1977 مثالية؛ لأنه تخلف في الربع الأول 16-25، قبل أن ينتفض ويحسم الثاني 39-24؛ لينهي الشوط الأول متقدما 55-49.

وواصل صاحب الأرض أفضليته فحسم الربع الثالث 28-21، إلا أن جولدن ستايت الذي يشرف عليه المدرب الفذ دون نيلسون، لم يستسلم ونجح في الاقتراب من مضيفه حتى 5 نقاط 94-99 في أخر 26ر4 دقائق، بعد ثلاثية من كوري ماجيتي وسلة أخرى من الانكليزي-النيجيري كيلينا ازوبويكي، إلا أن بورتلاند بقي بعدها في المقدمة حتى النهاية، ووسع الفارق إلى 13 نقطة في الختام، ملحقا بفريق ولاية كاليفورنيا الهزيمة الخامسة على التوالي والثامنة والعشرين في 38 مباراة.

وتألق الثلاثي لاماركوس الدريدج وترافيس اوتلو وبراندون روي في صفوف بورتلاند الذي تجاوز ستة من لاعبيه حاجز العشر نقاط، إذ سجل الأول 26 نقطة مع 7 متابعات و5 تمريرات حاسمة، وكل من الثاني والثالث 19 نقطة مع 6 متابعات و5 تمريرات حاسمة للثاني.

أما في الجهة المقابلة، فتألق ماجيتي وازوبويكي بتسجيل الأول 25 نقطة مع 5 متابعات، والثاني 21 نقطة، فيما أضاف جمال كراوفورد 19 نقطة، والفرنسي روني تورياف 12 نقطة مع 7 تمريرات حاسمة و6 متابعات.

وعلى ملعب "تويوتا سنتر" وأمام 18280 متفرج، عمق هيوستن روكتس جراح ضيفه نيويورك نيكس، وألحق به الهزيمة الثانية والعشرين في 35 مباراة بالفوز عليه 96-76، وذلك رغم افتقاده جهود لاعبين أساسيين هما ترايسي ماكجريدي ورون ارتست.

والفوز هو التاسع لهيوستن في أخر 10 مباريات على ملعبه، والرابع والعشرون في 39 مباراة، وجاء بفضل الأداء الجماعي المميز الذي تمثل بتجاوز 5 من لاعبيه حاجز العشر نقاط، وكان أفضلهم الأرجنتيني لويس سكولا بتسجيله 18 نقطة مع 11 متابعة، وأضاف رافر الستون وارون بروكس وفان وايفر 16 و15 و14 نقطة على التوالي مع 7 متابعات لكل من الثاني والثالث في مباراة عانى نيويورك في شوطها الثاني، حيث اكتفى ب31 نقطة فقط.

وكان تيم توماس أفضل لاعبي فريق المدرب مايك دانتوي الذي لم يقدم الكثير منذ انتقاله من فينيكس صنز، بتسجيله 18 نقطة وأضاف نايت روبنسون 17 نقطة مع 6 متابعات.

وفي المباريات الأخرى، فاز تشارلوت بوبكاتس على واشنطن ويزاردز 92-89، ومينيسوتا تمبروولفز على ميلووكي باكس 106-104، واوكلاهوما ثاندر على شيكاغو بولز 109-98 بعد التمديد.