EN
  • تاريخ النشر: 03 أكتوبر, 2009

البطلة الروسية حصلت على 350 ألف دولار يانكوفيتش تنسحب من نهائي دورة طوكيو وشارابوفا تحرز اللقب

شارابوفا عادت لمنصة التتويج

شارابوفا عادت لمنصة التتويج

أحرزت الروسية ماريا شارابوفا لقب دورة طوكيو الدولية للتنس، البالغة قيمة جوائزها مليوني دولار، وذلك بعد تغلبها على الصربية يلينا يانكوفيتش المصنفة سابعة 5-2، ثم بالانسحاب، يوم السبت في المباراة النهائية.

  • تاريخ النشر: 03 أكتوبر, 2009

البطلة الروسية حصلت على 350 ألف دولار يانكوفيتش تنسحب من نهائي دورة طوكيو وشارابوفا تحرز اللقب

أحرزت الروسية ماريا شارابوفا لقب دورة طوكيو الدولية للتنس، البالغة قيمة جوائزها مليوني دولار، وذلك بعد تغلبها على الصربية يلينا يانكوفيتش المصنفة سابعة 5-2، ثم بالانسحاب، يوم السبت في المباراة النهائية.

واستدعت يانكوفيتش الفائزة في نصف النهائي على الصينية نا لي 6-4 و6-3، المعالج الفيزيائي بسبب أوجاع في ذراعها اليمنى، والنتيجة تشير إلى تقدم الروسية 5-2 في المجموعة الأولى. وبعد الوقت المستقطع الذي طلبته المصنفة الأولى في العالم سابقا، عادت إلى الملعب وخسرت أول نقطتين في الشوط الثامن، قبل أن تنسحب من المباراة التي تم الترويج لها بشكل لافت في العاصمة طوكيو.

وقالت شارابوفا، بعد إعلان فوزها، "إنه أمر مخيب للأمل. تكثر الإصابات مع نهاية الموسم، أتمنى أن تتعافى يلينا بسرعة".

وأضافت شارابوفا "كانت مواجهة صعبة لأن يلينا بدأت بقوة. كان النهائي الثاني لي هذا العام لذا كنت متوترة قليلا.. أردت اللعب جيدا، وشعرت بأنني قادرة على الصراع على أرض الملعب".

وتأخرت شارابوفا صفر-40 في الشوط الأول، قبل أن تخسره، ثم تقدمت يانكوفيتش 2-صفر، لكن الروسية عادت وأحرزت خمسة أشواط على التوالي.

وتابعت الفائزة بجائزة 350 ألف دولار "ليس سهلا أن تفوز بهذه المباراة. من الواضح أن يلينا تريد المنافسة وهي بحال جسدية جيدة بنسبة 100%".

وربما تكون يانكوفيتش قد فضلت الانسحاب أمام شارابوفا، بسبب حاجتها للنقاط في دفاعها عن لقب دورة بكين؛ التي تقام الأسبوع المقبل، وخشيتها من المخاطرة بعدم المشاركة في الصين.

وهذا الانسحاب هو الثاني ليانكوفيتش أمام شارابوفا، بعد اللقاء الأخير الذي جمعهما في الدور نصف النهائي من دورة روما الإيطالية.

وعجزت يانكوفيتش؛ التي كانت تخوض غمار النهائي للمرة الثالثة هذا الموسم، بعد دورتي ماربيا الإسبانية وسينسيناتي الأمريكية، عن إحراز اللقب الـ12 في مسيرتها.

وكانت شارابوفا، بطلة 2003 و2004، والفائزة في نصف النهائي على البولندية أنييسكا رادفانسكا الحادية عشرة 6-3 و2-6 و6-4، أحرزت باكورة ألقابها في طوكيو.

وهو اللقب العشرون لشارابوفا -22 عاما- بينها ثلاثة ألقاب كبرى (ويمبلدون 2004 وفلاشينغ ميدوز 2006 وأستراليا 2008)، والأول منذ إحرازها لقب بطلة دورة إميليا أيلاند الأمريكية في الرابع من أبريل/نيسان 2008.

وكانت شارابوفا المصنفة الأولى في العالم سابقا والخامسة والعشرون في العالم حاليا، عادت إلى المنافسات في مايو/أيار الماضي، بعد أن ابتعدت لمدة عشرة أشهر بسبب إصابة في كتفها اليمنى، وبلغت ربع نهائي بطولة رولان غاروس الفرنسية، ونصف نهائي دورة لوس أنجليس الأمريكية، ونهائي دورة تورونتو الكندية.