EN
  • تاريخ النشر: 13 أكتوبر, 2011

وزارة الرياضة الجزائرية تقرر تعليق دوري كرة اليد

كرة يد جزائرية

تعليق دوري كرة اليد الجزائري

ترفض الأندية المقاطعة للمسابقة صيغة نظام المنافسة الجديد الذي أقره اتحاد اللعبة، وبموجبه أصبح عدد فرق الدرجة الأولى 20 بدلا من 14 فريقا في الموسم الماضي؛ بدعوى أنه نظام لا يساهم في الرقي بمستوى اللعبة.

قررت وزارة الشباب والرياضة في الجزائر -اليوم الخميس- تعليقَ الدوري المحلي لكرة اليد حتى الرابع من تشرين ثان/نوفمبر المقبل؛ إثر إضراب أربعة أندية احتجاجا على نظام المنافسة الجديد.

وكان الدوري الجزائري انطلق يوم الجمعة الماضي، لكنه شهد مقاطعة نادي الأبيار، وهو الموقف الذي تبنته أندية المجمع الرياضي البترولي ومولودية سعيدة وشبيبة سكيكدة.

وترفض الأندية المقاطعة للمسابقة صيغة نظام المنافسة الجديد الذي أقره اتحاد اللعبة، وبموجبه أصبح عدد فرق الدرجة الأولى 20 بدلا من 14 فريقا في الموسم الماضي؛ بدعوى أنه نظام لا يساهم في الرقي بمستوى اللعبة.

وقال حسين كنوش -مدير الرياضات بوزارة الشباب والرياضة- اليوم الخميس "طلبنا تعليق مسابقة الدوري حتى الرابع من تشرين ثان/نوفمبر المقبل، وخلال هذه الفترة سنحاول تقريب وجهات النظر بين اتحاد كرة اليد والفرق المقاطعة. ونأمل أن نصل إلى قرار يرضي الجميع".