EN
  • تاريخ النشر: 31 مايو, 2009

الدوري الأمريكي لسلة المحترفين هاورد يقود أورلاندو لمواجهة ليكرز في النهائي

دوري السلة الأمريكي يتجه نحو الحسم

دوري السلة الأمريكي يتجه نحو الحسم

تألق دوايت هاورد، وقاد أورلاندو ماجيك إلى الدور النهائي من الدوري الأمريكي للمحترفين في كرة السلة، بعد أن حسم مواجهته مع كليفلاند كافالييرز في نهائي المنطقة الشرقية، بفوزه عليه 103-90 في المباراة السادس يوم السبت.

تألق دوايت هاورد، وقاد أورلاندو ماجيك إلى الدور النهائي من الدوري الأمريكي للمحترفين في كرة السلة، بعد أن حسم مواجهته مع كليفلاند كافالييرز في نهائي المنطقة الشرقية، بفوزه عليه 103-90 في المباراة السادس يوم السبت.

تقدم أورلاندو على كليفلاند 4-2، وبلغ الدور النهائي للمرة الأولى منذ 14 عاما، وسيقابل لوس أنجلوس ليكرز الذي كان تخطى دنفر ناجتس أول من يوم الجمعة في نهائي المنطقة الغربية بالنتيجة ذاتها.

ويتأهل في الأدوار النهائية كل فريق يسبق منافسه إلى الفوز بأربع مباريات من أصل سبع.

وكان أورلاندو ماجيك تأهل إلى الدور النهائي في موسم 1994-1995، قبل أن يخسر أمام هيوستن روكتس صفر-4، أما ليكرز فهو وصيف بطل النسخة الأخيرة، حيث سقط في النهائي أمام بوسطن سلتيكس 2-4.

وللمفارقة، فإن أورلاندو كان أطاح ببوسطن بالذات في نصف نهائي المنطقة الشرقية 4-3، أما ليكرز فتخطى في نصف نهائي المنطقة الغربية هيوستن روكتس بالنتيجة ذاتها.

وتجنب أورلاندو خوض مباراة سابعة يوم الاثنين، وسيحصل لاعبوه بالتالي على قدر من الراحة قبل سلسلة مبارياتهم مع ليكرز بقيادة النجم كوبي براينت.

ينطلق الدور النهائي الخميس المقبل، ويملك لوس أنجلوس ليكرز أفضلية خوض المباراتين الأوليين على أرضه، ثم ينتقل إلى ملعب أورلاندو الذي سيشهد ثلاث مباريات متتالية، قبل أن يعود الفريقان إلى ملعب ليكرز في المواجهتين الأخيرتين، وذلك في حال اقتضت الضرورة، ولم يصل أي من الفريقين إلى حاجز الأربعة انتصارات مبكرا.

وخطف هاورد النجومية من "ملك" كليفلاند ديفيد جيمس، فسجل 40 نقطة مع 14 متابعة وسبع تمريرات حاسمة، وكان الأقرب إليه راشاد لويس برصيد 18 نقطة مع ثماني متابعات.

أما في صفوف كليفلاند، الذي حقق أفضل سجل في الدور التمهيدي (66 فوزاوكان أول المتأهلين إلى البلاي أوف (حقق في الدورين الأولين فوزين ساحقين بنتيجة 4-صفرفكان رصيد جيمس 25 نقطة مع سبع متابعات وسبع تمريرات حاسمة، وأضاف كل من ديلونتي ويست ومو وليامز 22 و17 نقطة على التوالي.

فرض أورلاندو أفضليته في الربعين الأولين، وحسمهما 30-25 و28-15، مسجلا فارقا مريحا بلغ 18 نقطة، ورد كليفلاند في الربعين الأخيرين، وتقدم فيهما 30-28 و20-17، لكن النتيجة بقيت لمصلحة أورلاندو بفارق 13 نقطة مع صافرة الحكم النهائية.

وكان كليفلاند يسعى إلى إحراز اللقب للمرة الأولى في تاريخه، خصوصا أن الترشيحات صبت في معظمها لمصلحة فريقه في مواجهته مع أورلاندو، وأكد مدرب الأخير ستان فان غاندي ذلك بقوله "لا أعتقد بأن كثيرين قد اعتقدوا أنه بإمكاننا الوصول إلى هذا الدور".

وتابع غاندي "أود أن أشكر جميع لاعبي الفريق على الجهود التي بذلوها طوال الموسم، إنهم يستحقون التأهل".