EN
  • تاريخ النشر: 07 يناير, 2010

بتخطيه عقبة البلجيكي دارسيس نادال يواصل زحفه ويبلغ نصف نهائي دورة الدوحة

نادال تأهل لنصف نهائي دورة الدوحة

نادال تأهل لنصف نهائي دورة الدوحة

واصل الإسباني رافايل نادال -المصنف ثانيا- زحفه وبلغ نصف نهائي دورة الدوحة الدولية في كرة المضرب، البالغ مجموع جوائزها 024.1 مليون دولار بتخطيه البلجيكي ستيف دارسيس 6-1 و2-صفر، ثم بالانسحاب بسبب الإصابة اليوم الخميس على الملعب الرئيسي لمجمع خليفة الدولي.

  • تاريخ النشر: 07 يناير, 2010

بتخطيه عقبة البلجيكي دارسيس نادال يواصل زحفه ويبلغ نصف نهائي دورة الدوحة

واصل الإسباني رافايل نادال -المصنف ثانيا- زحفه وبلغ نصف نهائي دورة الدوحة الدولية في كرة المضرب، البالغ مجموع جوائزها 024.1 مليون دولار بتخطيه البلجيكي ستيف دارسيس 6-1 و2-صفر، ثم بالانسحاب بسبب الإصابة اليوم الخميس على الملعب الرئيسي لمجمع خليفة الدولي.

وكان نادال في طريقه إلى تحقيق فوز ساحق، بعد أن بدأ المباراة بطريقة رائعة مستعيدا -على ما يبدو- قمة مستواه، فكانت ضرباته قوية من الخط الخلفي وفي زاويا صعبة، عجز دارسيس عن مجاراتها، فضلا عن دقة إرسالاته في أماكن بعيدة عن الأخير.

ولم يمنح الإسباني فرصة لمنافسه للدخول في أجواء المباراة، فكسر إرساله ثلاث مرات في المجموعة الأولى في الأشواط الأول والثالث والسابع، ليحسمها بسهولة 6-1 في 27 دقيقة.

وكان الإيقاع مشابها في بداية المجموعة الثانية، مع انتزاع نادال إرسال دارسيس في الشوط الثاني، ليتقدم 2-صفر قبل أن يشير البلجيكي إلى الحكم بعدم قدرته على متابعة المباراة، بسبب الإصابة في خاصرته اليمنى.

وسبق أن حقق نادال فوزين سهلين أيضا، فتغلب في الدور الأول على الإيطالي سيموني بوليللي 6-3 و6-3، وفي الثاني على الإيطالي الآخر بوتيتو ستاراتشي 6-2 و6-2.

وبلغ الإسباني بالتالي نصف نهائي دورة الدوحة للمرة الأولى في مشاركته الثالثة فيها، بعد أن توقف مشواره في المرتين الأوليين في ربع النهائي عامي 2005 و2009.

يذكر أن نادال كان قد بدأ العام بإحرازه لقب بطل دورة أبو ظبي الاستعراضية الجمعة الماضي، إثر فوزه على السويدي روبن سودرلينج في المباراة النهائية.

ويلتقي نادال في نصف النهائي مع الصربي فيكتور ترويسكي -المصنف خامسا، الذي خاض مباراة صعبة وماراثونية مع البولندي لوكاش كوبوت- حيث انتظر الشوط الفاصل في المجموعة الثالثة لحسم المباراة 4-6 و6-4 و7-6 (7-1) قرابة ساعتين ونصف الساعة.