EN
  • تاريخ النشر: 24 يناير, 2010

كوزنتسوفا ودعت مبكرا الدورة نادال يهزم كازلوفيتش ويتأهل لربع نهائي بطولة أستراليا

نادال يقترب من لقب بطل أستراليا المفتوحة

نادال يقترب من لقب بطل أستراليا المفتوحة

نجح الإسباني رافايل نادال المصنف ثانيا وحامل اللقب في التخلص من العملاق الكرواتي إيفو كارلوفيتش 6-4 و4-6 و6-4 و6-4 يوم الأحد في ملبورن ليبلغ ربع نهائي بطولة أستراليا المفتوحة، أولى البطولات الأربع الكبرى في كرة المضرب.

  • تاريخ النشر: 24 يناير, 2010

كوزنتسوفا ودعت مبكرا الدورة نادال يهزم كازلوفيتش ويتأهل لربع نهائي بطولة أستراليا

نجح الإسباني رافايل نادال المصنف ثانيا وحامل اللقب في التخلص من العملاق الكرواتي إيفو كارلوفيتش 6-4 و4-6 و6-4 و6-4 يوم الأحد في ملبورن ليبلغ ربع نهائي بطولة أستراليا المفتوحة، أولى البطولات الأربع الكبرى في كرة المضرب.

ويصطدم الإسباني في مباراته المقبلة بالبريطاني اندي موراي الخامس الذي تخطى عملاقا آخر هو الأمريكي جون ايسنر 7-6 (7-4) و6-3 و6-2.

كان السيناريو واضحا بالنسبة إلى نادال ويقضي بالمحافظة على إرساله والتحلي بالصبر قدر الإمكان أملا في كسر إرسال كارلوفيتش (08ر2 م) المشهور بإرسالاته الصاروخية.

كسر نادال إرسال منافسه مرة في المجموعات الأولى والثالثة والرابعة، وخسره بدوره مرة في الشوط العاشر من المجموعة الثانية، ليمضي قدما نحو ربع النهائي لملاقاة موراي بحثا عن مكان في نصف النهائي.

إحصاءات المباراة تدل على صعوبتها، فسدد كارلوفيتش 28 إرسالا ساحقا (وصلت سرعة أحدها إلى 222 كلم في الساعة) مقابل اثنين فقط لنادال، كما نفذ الكرواتي 55 ضربة رابحة مقابل 35 للإسباني، لكن الأخير عرف كيف يقلل نسبة أخطائه (15 مقابل 42 لمنافسه) وأجاد في رد الإرسال ما شكل الفارق الأهم لتحقيق الفوز.

وقال الإسباني "بلوغ ربع النهائي يعتبر نتيجة جيدة بالنسبة لي ويمنحني الكثير من الثقة في مباراتي المقبلة مع موراي؛ إذ يجب أن أقدم أفضل مستوياتي للفوز عليه، لأنه لاعب كبير ولديه الفرصة في الفوز بإحدى بطولات الجراند سلام".

وتابع "يعتبر كارلوفيتش من المنافسين الذين يصعب معهم تقديم أداء جيد؛ لأنه لا يتيح المجال لذلك بسبب إرسالاته القوية، وخسارة الإرسال أمامه تعني فقدان المجموعة بنسبة كبيرة، وهذا ما حصل معي في المجموعة الثانية".

وما يزال نادال، الفائز بست بطولات كبيرة، يبحث عن لقبه الأول منذ مطلع مايو/أيار الماضي.

بدوره، اجتاز موراي عقبة ايسنر (06ر2 م) بثلاث مجموعات نظيفة ليبلغ ربع النهائي من دون إهدار أي مجموعة حتى الآن.

وبات موراي أول بريطاني يبلغ ربع نهائي بطولة أستراليا المفتوحة منذ 25 عاما، منذ أن فعل ذلك جون لويد عام 1985.

واعتبر البريطاني أنه "خاض عدة مباريات مع نادال، ويعتمد تكتكيا يعمل جيدا على مواجهتهمضيفا "لقد اكتسبت خبرة إضافية وأعتقد أن الأهم يبقى كيفية التصرف في النقاط المهمة".

وفاز نادال على موراي في مباراة من خمس مجموعات في الدور الرابع للبطولة الأسترالية عام 2007.

ولدى السيدات، خرجت الروسية سفتلانا كوزنتسوفا المصنفة ثالثة بخسارتها أمام مواطنتها ناديا بتروفا التاسعة عشرة 3-6 و6-3 و6-1، وستقابل الأخيرة في ربع النهائي إحدى البلجيكيتين جوستين هينان المصنفة أولى في العالم سابقا والتي تشارك ببطاقة دعوة بعد عودتها عن اعتزال دام عامين أو يانينا فايكماير.

وعلقت كوزنتسوفا على الخسارة قائلة "إنه أمر مخيب لأن استعداداتي كانت جيدة، لكنني لم ألعب جيدا اليوم، وبالتالي كانت تستحق الفوز".

وكانت بتروفا حققت فوزا ساحقا على البلجيكية كيم كلايسترز الخامسة عشرة وبطلة فلاشينج ميدوز الأمريكية الماضية في الدور الثالث.

وتأهلت إلى الدور ربع النهائي أيضا الصينية زهينج جاي بفوزها على الأوكرانية ألونا بوندارنكو الحادية والثلاثين 7-6 (7-5) و6-4، وستواجه في مباراتها المقبلة إحدى الروسيتين دينارا سافينا الثانية أو ماريا كيريلنكو.

وباتت جاي أول صينية تبلغ ربع النهائي في ملبورن.