EN
  • تاريخ النشر: 17 أكتوبر, 2009

يواجه الروسي نيكولاي دافيدينكو نادال يقهر منافسيه.. ويتأهل إلى نهائي بطولة شنغهاي

نادال تأهل لنهائي بطولة شنغهاي

نادال تأهل لنهائي بطولة شنغهاي

يسعى لاعب التنس الإسباني رافاييل نادال -المصنف الثاني على العالم- لإحراز رابع لقب له في بطولات الأساتذة الموسم الحالي، عندما يلتقي مع الروسي نيكولاي دافيدنكو، في نهائي بطولة شنغهاي للأساتذة، بعدما حقق كلاهما الفوز في الدور قبل النهائي للبطولة اليوم السبت.

يسعى لاعب التنس الإسباني رافاييل نادال -المصنف الثاني على العالم- لإحراز رابع لقب له في بطولات الأساتذة الموسم الحالي، عندما يلتقي مع الروسي نيكولاي دافيدنكو، في نهائي بطولة شنغهاي للأساتذة، بعدما حقق كلاهما الفوز في الدور قبل النهائي للبطولة اليوم السبت.

وفاجأ الروسي نيكولاي دافيدينكو منافسه الصربي النجم نوفاك ديوكوفيتش -المصنف الثاني في بطولة شنغهاي لتنس الأساتذة اليوم السبت- بتغلبه عليه 4/6 و6/4 و7/6 (7/1)، بعد فوزه بالشوط الفاصل بالمجموعة الثالثة من مباراتهما بالدور قبل النهائي؛ لينهي آمال اللاعب الصربي في مواصلة نجاحاته بالصين.

في حين لم يستغرق نادال سوى 50 دقيقة فقط للتأهل إلى المباراة النهائية، بعد أن أعاقت الإصابة في الكاحل الأيمن مواطنه وصديقه فيلسيانو لوبيز عن استكمال مباراتهما معا.

وهذا هو الفوز الثاني على التوالي الذي يحققه نادال على أكتاف غيره، بعد انسحاب الكرواتي إيفان ليوبيسيتش من مباراتهما معا في دور الثمانية، بسبب الإصابة في الظهر قبل 24 ساعة.

وقال نادال: "هذه هي الرياضة، أشعر بالأسف لكلا اللاعبين، وخاصة لفيلسيانو، صديقي لعبت بشكل جيد اليوم لم أكن سيئا على الإطلاق".

وأضاف: "لقد أخبرني (فيلسيانو) أنه تعرض للإصابة خلال النقطة الأخيرة من المجموعة الأولى، ولكنني تأهلت إلى المباراة النهائية وهذا جيد بالنسبة لي، إنه النهائي الأول منذ عودتي، لذا أشعر بسعادة شديدة".

وشارك لوبيز -المصنف 41 على العالم- في أول مباراة له بالدور قبل النهائي منذ بطولة بازل قبل نحو عام أمام السويسري روجيه فيدرر.

ويتطلع نادال لإحراز سادس لقب له بالموسم الحالي، والذي استهله بإحراز لقب بطولة أستراليا المفتوحة، قبل أن يتعرض لضربة موجعة جاءت بالانسحاب من بطولة فرنسا المفتوحة، بسبب الإصابة في الركبة، ثم ابتعد عن الملاعب لبعض الوقت، عقب بطولة أمريكا المفتوحة للتعافي من إصابة في عضلات البطن.

ولوبيز هو تاسع لاعب ينسحب من مباراته ببطولة شنغهاي هذا الأسبوع، بعد انسحاب آندي روديك وخوان دل بوترو.

وحسم دافيدينكو -الذي يحتل المركز السابع حاليا، بشكل مؤقت في سباق التأهل للبطولة الختامية للموسم في لندن، بعد تأهله لنهائي شنغهاي اليوم- المباراة خلال أكثر من ثلاث ساعات بقليل أمام المحبط ديوكوفيتش.

وطالما ظهر اللاعب الصربي بمستوى رائع في الصين؛ حيث أحرز لقب بطولة الصين المفتوحة في بكين الأسبوع الماضي، وقبلها أحرز لقب بطولة كأس الأساتذة الختامية للموسم على حساب دافيدينكو نفسه في شنغهاي قبل 11 شهرا، كما توج ببرونزية دورة الألعاب الأولمبية "بكين 2008" في صيف العام الماضي.

وقال ديوكوفيتش بعد الهزيمة: "لم تكن لدي مشكلة، وإنما قدم (دافيدينكو) أداء بارعا".

وأضاف: "أشعر بخيبة الأمل لأنني قدمت مباراة رائعة حسب ما أرى، ولكنني بشكل عام مررت بأسبوعين رائعين هنا".

وفرض دافيدينكو سيطرته خلال الشوط الفاصل بالمجموعة الثالثة الأخيرة، في مباراة لم تشهد كسر الإرسال سوى مرتين فقط.

جاءت انطلاقة دافيدينكو في الشوط الفاصل؛ حيث تقدم 5/صفر فيه، قبل أن يحقق الفوز بنقطة مباشرة في نهاية الملعب.

وأصبح دافيدينكو على مسافة فوز واحد فقط من إحراز لقبه الرابع بالموسم، عندما يلتقي في نهائي شنغهاي غدا مع نادال المصنف الأول للبطولة.

وإن كان سجل مباريات دافيدينكو أمام اللاعبين الإثنين مجتمعين ليس جيدا للغاية؛ حيث فاز ثلاث مرات فقط في إجمالي 13 مباراة جمعته بكلا اللاعبين.

وغاب دافيدينكو عن الأشهر الثلاثة الأولى بهذا الموسم بسبب الإصابة، ولكنه الآن أحرز ثلاثة ألقاب منذ يوليو/تموز الماضي، من بينها لقب بطولة كوالالامبور في الشهر الماضي.