EN
  • تاريخ النشر: 16 يناير, 2012

نادال يعتذر عن انتقاداته لفيدرر ويتجاوز الإصابة

رفائيل نادال

نادال يتجاوز مشكلته مع فيدرر

اعتذر الإسباني رافاييل نادال يوم الإثنين علنا عن انتقاداته القاسية التي وجهها للسويسري روجيه فيدرر

  • تاريخ النشر: 16 يناير, 2012

نادال يعتذر عن انتقاداته لفيدرر ويتجاوز الإصابة

اعتذر الإسباني رافاييل نادال يوم الإثنين علنا عن انتقاداته القاسية التي وجهها للسويسري روجيه فيدرر، فيما أكد أنه اعتقد لبعض الوقت أنه سيودع بطولة أستراليا المفتوحة للتنس بسبب آلام بدنية غير متوقعة أصابته الأحد في الركبة اليمنى.

وقال نادال بعد فوزه اليوم على الأمريكي أليكس كوزنيتسوف بسهولة وتقدمه إلى الدور الثاني في أولى البطولات الأربع الكبرى للموسم "جراند سلام": "ما قلته، قد قلته. أعتذر لأنني قلت ذلك، سيما وأنني فعلت أمامكم. لأنني عندما أقول هذا يجب علي أن أقوله له شخصيا".

وكان نادال يشير إلى تصريحات أدلى بها الأحد ردا على أخرى لفيدرر، الذي قال قبل أيام إن انتقاد الوضع في ملاعب التنس يعني الإضرار باللعبة. ولم يكن للإسباني أن يكون أشد حدة في رده على السويسري.

وقال نادال حينها: "إنني لا أتفق معه. من السهل أن أقول لنفسي ليس علي التصريح بشيء. كل الأمور جيدة وأبقى في نظر الجميع الفارس النبيل، وليحترق الآخرون".

وبعد شعوره بالندم، أقر نادال اليوم بأن "تلك الأمور يجب أن تبقى في غرف اللاعبين، لطالما كانت علاقتي بروجيه رائعة، ولا تزال علاقتي بروجيه رائعة. وفي رأيي أن الأمور يجب أن تكون كذلك. فلا تخلقوا قصصا مجنونة حول ما قلته أمس، أرجوكم".

وأضاف "قلت ذلك فقط لأننا جميعا قد تكون لدينا وجهات نظر مختلفة حول الطريقة التي يجب أن تدار بها ملاعب التنس، ذلك كل شيء".

وقال: "لن أتحدث أكثر. خلال الأسبوعين (اللذين تستغرقهما البطولة) يمكنكم المحاولة قدر استطاعتكم، أسألوني مرات كثيرة. أمس، في البداية، قلت إنني لا أريد الحديث كثيرا عن هذا. وفي النهاية تحدثت كثيرا كالعادة. ذلك لن يحدث مجددا".

وكان الأحد يوما عسيرا بشكل مزدوج على الإسباني المصنف الثاني عالميا. فبعيدا عن انتقاداته لفيدرر، وجد آلاما تداهمه في المساء في ركبته اليمنى، بينما كان جالسا.

وقال: "إنه أغرب شيء وقع لي في حياتي. شعرت بطقطقة في ركبتي. وأنا جالس، لم يحدث لي ذلك من قبل. حاولت أن أثني ركبتي مرتين، وفي الثالثة لم يكن باستطاعتي حتى ثنيها".

وأضاف الإسباني "كان ألما مبرحا، ولم أصعد لغرفتي سوى بمساعدة آخرين. قضيت أمسية صعبة للغاية، وشعرت بنفسي خارج البطولة".

وتابع "في نحو السادسة من مساء أمس لم يكن باستطاعتي أن أثني ركبتي، واليوم كنت ألعب. إنني سعيد بالاستمرار في البطولة".

وخضع نادال لأشعتي موجات فوق صوتية ورنين مغناطيسي، وقال: "نتيجة الاختبارات كانت جيدة، إيجابية. من الغريب أن يحدث ذلك للركبة، وفي النهاية لا يكون هناك سبب".