EN
  • تاريخ النشر: 21 نوفمبر, 2011

وصف نواه بأنه "جاهل" و"طفل صغير" نادال يدافع عن الرياضة الإسبانية ضد اتهامها بـ"المنشطات"

رافاييل نادال

نادال أحد أبرز لاعبي التنس في العالم

الإسباني رافاييل نادال، يصف الفرنسي يانيك نواه بأنه "جاهل" و"طفل صغيررافضًا اتهامات المنشطات التي وجهها لاعب التنس المعتزل إلى الرياضة الإسبانية.

وصف الإسباني رافاييل نادال، أمس الأحد، الفرنسي يانيك نواه بأنه "جاهل" و"طفل صغيررافضًا اتهامات المنشطات التي وجهها لاعب التنس المعتزل إلى الرياضة الإسبانية.

 

وقال المصنف الثاني عالميًّا، عقب انطلاقته الناجحة في البطولة الختامية لموسم رابطة لاعبي التنس المحترفين (نهائي الدوري العالمي) بالفوز على الأمريكي ماردي فيش: "لقد قرأت المقال... إنه مقال طفل صغير.. حمق حقيقي".

 

وسخر نواه بطل رولان جاروس عام 1983، في عامود نشرته صحيفة "لوموند" يوم الجمعة الماضي؛ من أن الرياضيين الإسبان لديهم "مشروب سحري" يتيح لهم تقديم أفضل المستويات.

 

وقال نواه في مقاله: "كيف يمكن لبلد أن يسيطر بهذا القدر بين عشية وضحاها على الرياضة؟!"، مضيفًا أنه في الوقت الحالي "إذا لم يكن لديك الشراب السحري، من الصعب عليك أن تفوز. ويبدو أنهم المحظوظون في هذه الناحية".

 

وأضاف نواه: "في أسبانيا ظهرت قضية فوينتس أكبر فضيحة منشطات في التاريخ، ثم عم الصمت بعدها. أغلب عملاء ذلك الطبيب (فوينتس) الإسبان أُنقذوا؛ ربما لأن الرياضة هناك تلعب دورًا شديد الأهمية، وأبطالهم يتمتعون بحماية أكثر مما يحدث في أماكن أخرى".

 

وكان نادال قاسيًا في رده على الفرنسي: "إذا لم يكن يعلم فهو جاهل.. يعرف أننا نخضع للاختبارات التي يخضع لها الرياضيون الفرنسيون نفسها. الشراب السحري هو الجهد والعمل وروح التفوق".

 

وأبرز الإسباني أن فرنسيَّيْن موجودين في لندن؛ هما ميشيل يودرا وجو ويلفريد تسونجا؛ قد اعتذرا إليه، الأحد، عن تصريحات مواطنهما.

 

وقال: "أنا ممتن لذلك، لكن المسكينين لا يتحملان ذنبًاقبل أن يعود إلى نواه قائلاً: "لا نملك إمكانات فرنسا في التنس، لكننا في الأعوام العشرين الأخيرة صرنا أفضل منهم".