EN
  • تاريخ النشر: 30 يونيو, 2012

نادال يتفرغ لتشجيع المنتخب الإسباني بعد وداع ويمبلدون

رافائيل نادال

نادال يعوض خروجه المبكر من ويمبلدون بمؤازرة منتخب بلاده

يعد نجم التنس رافاييل نادال المصنف الثاني على العالم عاشقا لكرة القدم، حيث إنه لم يفوت أي مباراة للمنتخب الإسباني في يورو 2012 خلال مشاركته في بطولة ويمبلدون ثالث بطولات الجراند سلام الأربع الكبرى، قبل أن يودع البطولة من الدور الثاني.

  • تاريخ النشر: 30 يونيو, 2012

نادال يتفرغ لتشجيع المنتخب الإسباني بعد وداع ويمبلدون

يعد نجم التنس رافاييل نادال المصنف الثاني على العالم عاشقا لكرة القدم، حيث إنه لم يفوت أي مباراة للمنتخب الإسباني في يورو 2012 خلال مشاركته في بطولة ويمبلدون ثالث بطولات الجراند سلام الأربع الكبرى، قبل أن يودع البطولة من الدور الثاني.

وتابع نادال بحالة من التوتر في لندن يوم الأربعاء الماضي المباراة التي جمعت المنتخب الإسباني بنظيره البرتغالي في الدور قبل النهائي ليورو 2012، وهي المباراة التي انتهى وقتها الأصلي والإضافي بالتعادل السلبي قبل أن يحسهما الماتادور عبر ضربات الترجيح.

وقال نادال والابتسامة تعلو شفتيه بعد خوضه تدريبا صباحيا في ويمبلدون :"سيرجيو راموس بات نجمي المفضل من الآن فصاعدا".

والحالة مماثلة في جميع مباريات المنتخب الإسباني، حيث يلتقي نادال مع أصدقائه في المنزل الذي يؤجره على بعد 100 متر من ملاعب ويمبلدون، من أجل تناول العشاء وعيش أجواء كرة القدم الصاخبة.

ويوم الأربعاء الماضي خلال مباراة الدور قبل النهائي لكأس الأمم الأوروبية، التقى نادال مع القائمين على أعماله وبعض الأصدقاء، بما في ذلك لاعب التنس الأرجنتيني خوان موناكو ولاعب زوجي التنس الإسباني مارك لوبيز.

وخلال مباراة دور الثمانية أمام فرنسا يوم السبت الماضي، قام أحد الرعاة بجمع نادال ونجمة التنس الأمريكية سيرينا ويليامز معًا لمشاهدة المباراة.

ولم يفت نادال -الذي يعرف عنه أنه عاشق لنادي ريال مدريد، رغم أن عمه هو ميجيل أنخيل نادال مدافع برشلونة والمنتخب الإسباني السابق- أي مباراة للمنتخب الإسباني في البطولة الأوروبية.

وقبل عامين سافر نادال إلى جنوب إفريقيا لمشاهدة مباراة منتخب بلاده أمام هولندا في نهائي كأس العالم 2010، وتوجه إلى غرفة خلع الملابس للاحتفال مع اللاعبين بلقب المونديال.

ولم يتضح بعد ما إذا كان نادال سيسافر إلى كييف لحضور المباراة النهائية ليورو 2012 والتي تجمع غدا الأحد بين إسبانيا وإيطاليا، ولكن اللاعب أمامه بعض الوقت المستقطع بعد خروجه المحبط من ويمبلدون.

وكان سيرجيو راموس الذي حصل على لقب رجل المباراة أمام البرتغال يوم الأربعاء الماضي في دونتسك، بعدما سدد ضربة جزاء على طريقة "بانينكاتسبب في حالة من الإزعاج للبعض، بينما أضفى جوا من السعادة على البعض الآخر، ولكنه نال كل الإشادة من جانب نادال.

وقال ديفيد فيرير المصنف الخامس على العالم: "ما قام به راموس يتطلب شجاعة فائقة، قام بما يفعله اللاعبون الكبار، نسي كل شيء وسدد بشكل رائع".