EN
  • تاريخ النشر: 27 مارس, 2010

تغلب على الأمريكي تايلور دنت نادال يتجاهل مشكلة أسنانه ويستهل مشواره في ميامي بالفوز

نادال فاز على رغم آلام الأسنان

نادال فاز على رغم آلام الأسنان

تجاهل النجم الإسباني رافاييل نادال -وصيف بطولة ميامي لتنس الأساتذة مرتين- آلام ضرس العقل التي يعاني منها، التي ستضطره إلى خلعه خلال الأيام القليلة المقبلة، ليفوز 6/4 و6/4 على الأمريكي تايلور دنت في الدور الثاني من البطولة الأمريكية.

  • تاريخ النشر: 27 مارس, 2010

تغلب على الأمريكي تايلور دنت نادال يتجاهل مشكلة أسنانه ويستهل مشواره في ميامي بالفوز

تجاهل النجم الإسباني رافاييل نادال -وصيف بطولة ميامي لتنس الأساتذة مرتين- آلام ضرس العقل التي يعاني منها، التي ستضطره إلى خلعه خلال الأيام القليلة المقبلة، ليفوز 6/4 و6/4 على الأمريكي تايلور دنت في الدور الثاني من البطولة الأمريكية.

وفي يوم تسببت فيه الأمطار الغزيرة في تعطيل جدول مباراياته المزدحم لمدة ثلاث ساعات ونصف الساعة، كان نادال رمزا للفاعلية، عندما حقق فوزه الجيد خلال ساعة واحدة تقريبا.

وقال نادال: "قد سنحت لي بعض الفرص ولكنها كانت قليلة، إلا أنني تمكنت من استغلالها فقد كسرت إرساله ثلاث مرات على رغم قوة ضربات الإرسال الهائلة لديه".

وأضاف اللاعب الإسباني: "إنني سعيد بهذا الفوز الذي جاء مريحا أمام خصم صعب".

وفي الوقت الذي كان نادال يبتهج فيه فرحا بانتصاره، كان الصربي نوفاك ديوكوفيتش وصيف البطولة الأمريكية عام 2009 يتساءل فيه عما حدث له.

فقد خسر اللاعب الصربي 2/6 و7/6 (9/7) و4/6 بشكل مفاجئ من البلجيكي أوليفييه روشو الذي فاز للمرة الثالثة على ديوكوفيتش مقابل هزيمة واحدة أمام اللاعب الصربي، بعدما حقق اللاعب البلجيكي ثاني انتصار فقط له أمام لاعبين من المراكز العشرة الأولى على العالم في بطولة ميامي.

ولم تفلح محاولات ديوكوفيتش، الذي أحرز لقب ميامي قبل ثلاثة أعوام، في ترك انطباع الفائزين في مباراة أمس أمام خصمه المخضرم الذي لا يتجاوز طوله 1.67 متر.

قال البلجيكي: "لعبت جيدا في الدور الأول من البطولة، ما أعطاني شعورا بالثقة، ولكنني بالتأكيد لم أتوقع الفوز على الإطلاق".

وكان ديوكوفيتش -المصنف الثاني عالميا- قد ودع منافسات بطولة إنديان ويلز للأساتذة مبكرا أيضًا في الأسبوع الماضي؛ حيث خسر في الدور الرابع للبطولة الأمريكية من الكرواتي إيفان ليوبيسيتش الذي أكمل مشواره بالبطولة حتى أحرز اللقب.

وقال ديوكوفيتش -بعدما مني بهزيمته الرابعة بالموسم-: "لا أشعر أنني بحالة جيدة على الملعب، والجميع يرون هذا، ولكن الحياة تستمر، يجب أن أحظى بالراحة الآن وأن أعمل على تعويض هذه الهزائم عندما أنافس ببطولات الملاعب الرملية".

وعلق ديوكوفيتش على روشو، قائلا: "كان متحفزا لتحقيق الفوز أمام لاعب يسبقه بكثير في التصنيف العالمي، لاعب من مراكز القمة، كما أنه لم يكن لديه ما يخسره ونجح في التأقلم بشكل جيد مع الملعب".

وأضاف اللاعب الصربي: "أحيانا تشعر أنك بحالة رائعة في الملعب وتستطيع أن تفوز على أي لاعب آخر، ولكن أحيانا لا تشعر بالثقة، إنها لعبة نفسية بكل تأكيد".

وبدأت المباراة بعد ساعتين ونصف الساعة من التعطيل، بسبب الأمطار الغزيرة، ثم تعطل اللقاء من جديد في نهاية المجموعة الثانية لهطول الأمطار من جديد لمدة ساعة أخرى.

وتغلب الإسباني الآخر ديفيد فيرير -المصنف الـ15 بالبطولة- على الفرنسي ميشيل لودرا 6/2 و6/4.

وفي منافسات السيدات، تغلبت حاملة اللقب البيلاروسية فكتوريا أزارينكا على الرومانية ألكساندرا دولجيرو 6/3 و6/2 في الدور الثاني من ميامي، قبل أن تسوء الأحوال الجوية.

وكانت أزارينكا قد أحرزت أهم ألقابها بمشوارها الرياضي حتى الآن في العام الماضي، عندما تغلبت في نهائي ميامي بملعب "كراندون بارك" على الأمريكية سيرينا ويليامز في مجموعتين متتاليتين.

بينما أحرزت دولجيرو لقبها الأول على الإطلاق في وارسو العام الماضي.

وفي مباراة أخرى، تغلبت الصربية يلينا يانكوفيتش -المصنفة السابعة بالبطولة والحائزة على لقب بطولة إنديان ويلز في الأسبوع الماضي- على الأستونية ماريا كوريتسيفا 6/4 و6/صفر.

وفازت الأسترالية سامانثا ستوسر -المصنفة التاسعة- على الإسبانية كارلا سواريز نافارو 4/6 و7/5 و6/2، كما فازت الإيطالية فرانشيسكا سكيافوني المصنفة الـ 15 على الفرنسية أليز كورنيه 6/3 و6/2.