EN
  • تاريخ النشر: 18 أبريل, 2009

يعترف بصعوبة منافسه نوفاك نادال يتأهل لنهائي بطولة مونت كارلو للتنس

نادال على أعتاب التتويج بلقب جديد

نادال على أعتاب التتويج بلقب جديد

تأهل الإسباني رافاييل نادال -المصنف الأول على العالم- إلى نهائي بطولة مونت كارلو للأساتذة، بتغلبه على الاسكتلندي آندي مواري بمجموعتين متتاليتين اليوم السبت، وبات على أعتاب التتويج باللقب، عندما يصطدم بالصربي نوفاك ديوكوفيتش.

  • تاريخ النشر: 18 أبريل, 2009

يعترف بصعوبة منافسه نوفاك نادال يتأهل لنهائي بطولة مونت كارلو للتنس

تأهل الإسباني رافاييل نادال -المصنف الأول على العالم- إلى نهائي بطولة مونت كارلو للأساتذة، بتغلبه على الاسكتلندي آندي مواري بمجموعتين متتاليتين اليوم السبت، وبات على أعتاب التتويج باللقب، عندما يصطدم بالصربي نوفاك ديوكوفيتش.

وحقق نادال فوزه السادس والعشرين على التوالي في مسيرته بالبطولة، بعدما تغلب على موراي 6/2 و7/6 (7/4) في مباراة الدور قبل النهائي التي استمرت أكثر من ساعتين.

كما حقق نادال الفوز بثلاثين مجموعة متتالية منذ نهائي البطولة عام 2006 أمام السويسري روجيه فيدرر -المصنف الثاني على العالم- ليكون الفوز هو العشرين له على الملاعب الرملية منذ بطولة روما في مايو/أيار الماضي.

وفي وقت سابق اليوم تغلب ديوكوفيتش -المصنف الثالث على العالم- على منافسه السويسري ستانيسلاس فافرينكا، وفاز عليه 4/6 و6/1 و6/3 ، ليتأهل إلى الدور النهائي عن جدارة.

وقال نادال: "نوفاك خصم صعب ويلعب بشكل جيد، يجب أن أكون في أفضل مستوياتي حتى أتمكن من الفوز عليه".

وأضاف: "إنها خطوة من أجل الوصول للمباراة النهائية مرة أخرى، إنها بطولتي حقا وأشعر بالفخر لمستواي اليوم".

وغادر موراي الملعب سعيدا بتطور أدائه، ولكن مع الشعور بالأسف لتعرضه للهزيمة.

وقال موراي: "حتى تهزم نادال يجب أن تقدم مباراة رائعة، وقوية للغاية، إنه الأفضل على الملاعب الرملية على الإطلاق، لم أبدأ بشكل جيد، ولكن في النهاية تعلمت ما عليّ فعله".

وأضاف: "بدأت اللعب بشكل دقيق في نهاية المباراة وجمعت كثيرا من النقاط، وتحسنت ضربات إرسالي أيضا، كان أسبوعا رائعا، منذ أن قدمت هنا ولديّ توقعات محدودة".

وظهر فافرينكا بمستوى مذهل في البطولة الحالية، ضمن حملته التي بدأها بالفوز على السويسري روجيه فيدرر المصنف الثاني على العالم في الدور الثالث.

ولكن المصنف الثالث عشر للبطولة، فشل في إيقاف سلسلة الانتصارات الأربعة التي حققها ديوكوفيتش في المواجهات الأخيرة التي جمعت بينهما.

وفاز فافرينكا بالمجموعة الأولى في 55 دقيقة، ولكنه سمح للمصنف الثالث بالعودة لمجريات اللعب.

وجاء الفوز بمثابة تكرار لسيناريو فوز ديوكوفيتش على فافرينكا في نهائي بطولة روما في مايو/أيار الماضي.

وقال ديوكوفيتش -الفائز بلقب بطولة أستراليا المفتوحة العام الماضي: "لقد لعب بشكل جيد وسيطر على المباراة، ولكنني تمكنت من تقديم أدائي المعهود في النهاية، مما ساعد على تحقيق الفوز".

وحقق ديوكوفيتش فوزه السادس على فافرينكا مقابل هزيمتين بعد هزيمته أمام منافسه السويسري قبل ثلاثة أعوام.