EN
  • تاريخ النشر: 03 سبتمبر, 2011

نادال يتأهل بسهولة وموراي بصعوبة في بطولة أمريكا المفتوحة

نادال

نادال

التقط الإسباني رافاييل نادال أنفاسه في بطولة أمريكا المفتوحة للتنس بعد انسحاب منافسه الفرنسي مصابا من منافسات الدور الثاني للبطولة، بينما اجتاز البريطاني آندي موراي اختبارا صعبا بالبطولة أمس الجمعة ليتأهل إلى الدور الثالث على حساب الهولندي روبين هاسه.
ولم يواجه المصنف الثاني نادال اختبارا حقيقيا أمس؛ حيث انسحب منافسه نيكولا ماهو من مباراتهما بالدور الثاني لبطولة أمريكا المفتوحة بينما كان متخلفا 2/6 و2/6 .
وواجه موراي -المصنف الرابع في البطولة- اختبارا صعبا أمس حيث خسر مجموعتيه الأوليين أمام هاسه قبل أن يستعيد توازنه ويفوز 6/7 (5/7) و2/6 و6/2 و6/ صفر و6/4. وتعد تلك المرة السادسة التي يفوز فيها موراي بإحدى المباريات في مشواره الرياضي بعد خسارته المجموعتين الأوليين فيها.
وقال موراي -وصيف أمريكا المفتوحة (فلاشينج ميدوز) عام 2008-: "كان من المحبط أن أتأخر في بداية المباراة، فقد كانت بدايتي بطيئة، بينما قدم هو أداء رائعا، وقعت في بعض الأخطاء خلال الشوط الفاصل بالمجموعة الأولى، ولكنني تمكنت بطريقة ما من تحويل المباراة لمصلحتي في النهاية".
وأنقذ هاسه نقطتين حاسمتين للمباراة قبل أن يرد كرة طويلة خلف خط نهاية الملعب ليهدي الفوز إلى موراي بعد ثلاث ساعات ونصف الساعة تقريبا من اللعب.
ويلتقي موراي في الدور الثالث من فلاشينج ميدوز مع الإسباني فيليسيان لوبيز الذي تأهل لهذا الدور بتغلبه أمس على الكندي فاسيك بوسبيسيل 5/7 و6/4 و7/6 (7/3) و7/6 (7/5).
وقال موراي: "كان أدائي سيئا وبطيئا في بداية المباراة، ولكنني أجبرت نفسي على الجري وراء كل كرة".
وخلال المجموعة الأخيرة من المباراة، تقدم موراي بكسر إرسال هاسه، ثم خسر إرساله هو قبل أن يحقق الفوز أخيرا بعد تسجيل 55 نقطة مباشرة وكسر إرسال هاسه عشر مرات.
وقال اللاعب الاسكتلندي: "كانت المجموعة الخامسة بالغة الصعوبة، خشيت ألا يكون اليوم يومي".
من ناحية أخرى، فاز الفرنسي جيل سيمون -المصنف 12 في أمريكا المفتوحة- على الإسباني جييرمو جارسيا_لوبيز 6/4 و6/7 (4/7) و7/5 و6/3 . وفاز الأمريكي دونالد يانج على المصنف 14 السويسري ستانيسلاس فافرينكا 7/6 (7/3) و3/6 و2/6 و6/3 و7/6 (7/1) في مباراة ماراثونية.
وفاز الأرجنتيني خوان ديل بوترو بطل فلاشينج ميدوز عام 2009 على مواطنه دييجو خونكويرو 6/2 و6/1 و7/5، بينما فاز مواطنهما خوان شيلا على البلجيكي ستيف دارسيس 6/2 و6/4 و6/4، وفاز الأرجنتيني الآخر ديفيد نالبانديان على الكرواتي إيفان ليوبيسيتش 6/4 و1/6 و6/3 و6/2 .
وفي منافسات السيدات، فازت الإيطالية المثابرة فلافيا بينيتا على الروسية ماريا شارابوفا لتفسد عليها سيناريو مباريات المجموعات الثلاث المثالي بالنسبة للاعبة الروسية بموسم 2011 .
وأطاحت بينيتا بالمصنفة الثالثة شارابوفا من منافسات الدور الثالث لأمريكا المفتوحة بتغلبها عليها 3/6 و6/3 و6/4 .
ونجحت شارابوفا في الفوز بكل مباريات الموسم في المجموعات الثلاث، وهو ما تكرر معها في 12 مباراة قبل أن تخسر أمام بينيتا أمس.
ولم تتمكن شارابوفا من الصمود أمام بينيتا بعد تأخرها 1/4 في المجموعة الثالثة الأخيرة لتسقط اللاعبة الروسية في أولى نقاط بينيتا الثلاث الحاسمة للمباراة،عندما سجلت اللاعبة الإيطالية نقطة مباشرة عند طرف الملعب.
وكانت مباراة سيئة بالنسبة لشارابوفا على جميع المستويات حيث وقعت في 60 خطأ غير مبرر و12 خطأ مزدوجا، بينما فشلت في تسجيل أي إرسال ساحق وخسرت إرسالها سبع مرات.
وقالت شارابوفا التي أحرزت لقب البطولة الأمريكية عام 2006: "لم أكن مرتاحة في أغلب فترات مباراتي اليوم، من المحبط أن أخسر في هذه المرحلة المبكرة من البطولة، ومن المحبط أن أخسر في نيويورك، إن الهزيمة لا تعد أمرا جيدا بالنسبة لأي أحد لأننا نعمل دائما على تحقيق الفوز، إننا لا نحاول التعرض للهزائم".
وكانت بينيتا، التي تلعب جدولا كاملا من مباريات الفردي والزوجي حيث خاضت اللاعبة الإيطالية 137 مباراة في الموسم الماضي، تغلبت على شارابوفا في مباراتهما السابقة عام 2009 .
وقالت بينيتا -صاحب الـ29 عاما المقيمة في سويسرا-: "من الرائع أن أكون هنا. لقد قدمت أفضل مباراة في مشواري الرياضي".
وفي مباراة أخرى، تغلبت المصنفة الثانية الروسية فيرا زفوناريفا وصيفة أمريكا المفتوحة في العام الماضي على الإسبانية أنابيل ميدينا جاريجيس 6/4 و7/5 .

بينما فازت -المصنفة 13 الصينية بينج شواي- على الألمانية يوليا جورجيس 6/4 و7/6 (7/1) حيث عانت اللاعبة الألمانية من آلام في الظهر، بينما تغلبت الألمانية سابينا ليزيسكي على الأمريكية إرينا فالكوني 6/ 0 و6/1 .

التقط الإسباني رافاييل نادال أنفاسه في بطولة أمريكا المفتوحة للتنس بعد انسحاب منافسه الفرنسي مصابا من منافسات الدور الثاني للبطولة، بينما اجتاز البريطاني آندي موراي اختبارا صعبا بالبطولة أمس الجمعة ليتأهل إلى الدور الثالث على حساب الهولندي روبين هاسه.

ولم يواجه المصنف الثاني نادال اختبارا حقيقيا أمس؛ حيث انسحب منافسه نيكولا ماهو من مباراتهما بالدور الثاني لبطولة أمريكا المفتوحة بينما كان متخلفا 2/6 و2/6 .

وواجه موراي -المصنف الرابع في البطولة- اختبارا صعبا أمس حيث خسر مجموعتيه الأوليين أمام هاسه قبل أن يستعيد توازنه ويفوز 6/7 (5/7) و2/6 و6/2 و6/ صفر و6/4. وتعد تلك المرة السادسة التي يفوز فيها موراي بإحدى المباريات في مشواره الرياضي بعد خسارته المجموعتين الأوليين فيها.

وقال موراي -وصيف أمريكا المفتوحة (فلاشينج ميدوز) عام 2008-: "كان من المحبط أن أتأخر في بداية المباراة، فقد كانت بدايتي بطيئة، بينما قدم هو أداء رائعا، وقعت في بعض الأخطاء خلال الشوط الفاصل بالمجموعة الأولى، ولكنني تمكنت بطريقة ما من تحويل المباراة لمصلحتي في النهاية".

وأنقذ هاسه نقطتين حاسمتين للمباراة قبل أن يرد كرة طويلة خلف خط نهاية الملعب ليهدي الفوز إلى موراي بعد ثلاث ساعات ونصف الساعة تقريبا من اللعب.

ويلتقي موراي في الدور الثالث من فلاشينج ميدوز مع الإسباني فيليسيان لوبيز الذي تأهل لهذا الدور بتغلبه أمس على الكندي فاسيك بوسبيسيل 5/7 و6/4 و7/6 (7/3) و7/6 (7/5).

وقال موراي: "كان أدائي سيئا وبطيئا في بداية المباراة، ولكنني أجبرت نفسي على الجري وراء كل كرة".

وخلال المجموعة الأخيرة من المباراة، تقدم موراي بكسر إرسال هاسه، ثم خسر إرساله هو قبل أن يحقق الفوز أخيرا بعد تسجيل 55 نقطة مباشرة وكسر إرسال هاسه عشر مرات.

وقال اللاعب الاسكتلندي: "كانت المجموعة الخامسة بالغة الصعوبة، خشيت ألا يكون اليوم يومي".

من ناحية أخرى، فاز الفرنسي جيل سيمون -المصنف 12 في أمريكا المفتوحة- على الإسباني جييرمو جارسيا_لوبيز 6/4 و6/7 (4/7) و7/5 و6/3 . وفاز الأمريكي دونالد يانج على المصنف 14 السويسري ستانيسلاس فافرينكا 7/6 (7/3) و3/6 و2/6 و6/3 و7/6 (7/1) في مباراة ماراثونية.

وفاز الأرجنتيني خوان ديل بوترو بطل فلاشينج ميدوز عام 2009 على مواطنه دييجو خونكويرو 6/2 و6/1 و7/5، بينما فاز مواطنهما خوان شيلا على البلجيكي ستيف دارسيس 6/2 و6/4 و6/4، وفاز الأرجنتيني الآخر ديفيد نالبانديان على الكرواتي إيفان ليوبيسيتش 6/4 و1/6 و6/3 و6/2 .

وفي منافسات السيدات، فازت الإيطالية المثابرة فلافيا بينيتا على الروسية ماريا شارابوفا لتفسد عليها سيناريو مباريات المجموعات الثلاث المثالي بالنسبة للاعبة الروسية بموسم 2011 .

وأطاحت بينيتا بالمصنفة الثالثة شارابوفا من منافسات الدور الثالث لأمريكا المفتوحة بتغلبها عليها 3/6 و6/3 و6/4 .

ونجحت شارابوفا في الفوز بكل مباريات الموسم في المجموعات الثلاث، وهو ما تكرر معها في 12 مباراة قبل أن تخسر أمام بينيتا أمس.

ولم تتمكن شارابوفا من الصمود أمام بينيتا بعد تأخرها 1/4 في المجموعة الثالثة الأخيرة لتسقط اللاعبة الروسية في أولى نقاط بينيتا الثلاث الحاسمة للمباراة،عندما سجلت اللاعبة الإيطالية نقطة مباشرة عند طرف الملعب.

وكانت مباراة سيئة بالنسبة لشارابوفا على جميع المستويات حيث وقعت في 60 خطأ غير مبرر و12 خطأ مزدوجا، بينما فشلت في تسجيل أي إرسال ساحق وخسرت إرسالها سبع مرات.

وقالت شارابوفا التي أحرزت لقب البطولة الأمريكية عام 2006: "لم أكن مرتاحة في أغلب فترات مباراتي اليوم، من المحبط أن أخسر في هذه المرحلة المبكرة من البطولة، ومن المحبط أن أخسر في نيويورك، إن الهزيمة لا تعد أمرا جيدا بالنسبة لأي أحد لأننا نعمل دائما على تحقيق الفوز، إننا لا نحاول التعرض للهزائم".

وكانت بينيتا، التي تلعب جدولا كاملا من مباريات الفردي والزوجي حيث خاضت اللاعبة الإيطالية 137 مباراة في الموسم الماضي، تغلبت على شارابوفا في مباراتهما السابقة عام 2009 .

وقالت بينيتا -صاحب الـ29 عاما المقيمة في سويسرا-: "من الرائع أن أكون هنا. لقد قدمت أفضل مباراة في مشواري الرياضي".

وفي مباراة أخرى، تغلبت المصنفة الثانية الروسية فيرا زفوناريفا وصيفة أمريكا المفتوحة في العام الماضي على الإسبانية أنابيل ميدينا جاريجيس 6/4 و7/5 .

بينما فازت -المصنفة 13 الصينية بينج شواي- على الألمانية يوليا جورجيس 6/4 و7/6 (7/1) حيث عانت اللاعبة الألمانية من آلام في الظهر، بينما تغلبت الألمانية سابينا ليزيسكي على الأمريكية إرينا فالكوني 6/ 0 و6/1 .