EN
  • تاريخ النشر: 29 يونيو, 2011

لبطولة ويمبلدون الإنجليزية نادال وديوكوفيتش وموراي وتسونجا إلى المربع الذهبي

نادال قد يفقد المركز الأول في التصنيف

نادال قد يفقد المركز الأول في التصنيف

واصل الإسباني رافايل نادال (المصنف الأول) حملة الدفاع عن لقب بطولة ويمبلدون الإنجليزية -ثالث البطولات الأربع الكبرى للتنس- بنجاح، وبلغ الدور نصف النهائي بفوزه السهل على الأمريكي ماردي فيش 6-3 و6-3 و5-7 و6-4 يوم الأربعاء.

واصل الإسباني رافايل نادال (المصنف الأول) حملة الدفاع عن لقب بطولة ويمبلدون الإنجليزية -ثالث البطولات الأربع الكبرى للتنس- بنجاح، وبلغ الدور نصف النهائي بفوزه السهل على الأمريكي ماردي فيش 6-3 و6-3 و5-7 و6-4 يوم الأربعاء.

واحتاج نادال الساعي لبلوغ نهائي هذه البطولة للمرة الخامسة بعد عامي 2006 و2007 حين خسر أمام غريمه السويسري روجيه فيدرر وعامي 2008 و2010 حين فاز على الأخير بالذات وعلى التشيكي توماس بيرديتش على التوالي؛ إلى ساعتين و53 دقيقة لكي يؤكد تفوقه التام على فيش (المصنف الـ9 عالمياويحقق فوزه السادس عليه من أصل 6 مواجهات بينهما.

ويلتقي نادال في النهائي الثالث عشر له في بطولات الجراند سلام بعد تتويجه بطلا لرولان جاروس أعوام 2005 و2006 و2007 و2008 و2010 و2011 وويمبلدون 2008 و2010 وملبورن الأسترالية 2009 والولايات المتحدة 2010 وخسارتيه عامي 2006 و2008 في نهائي البطولة الإنجليزية، مع البريطاني آندي موراي الرابع الذي أكد تفوقه على الإسباني الآخر فيليسيانو لوبيز، محققا فوزه الخامس عليه من أصل خمس مواجهات، وجاء بسهولة 6-3 و6-4 و6-4 في حوالي ساعتين، ليبلغ دور الأربعة للمرة الثالثة على التوالي.

يُذكر أن موراي الذي خاض ثلاث مباريات نهائية في بطولات الجراند سلام (فلاشينج ميدوز 2008 وأستراليا المفتوحة 2010 و2011)، يسعى لأن يكون أول بريطاني يتوج بلقب هذه البطولة بعد فريد بيري عام 1936.

وستكون مواجهة دور الأربعة ثأرية لموراي بعد أن خسر أمام نادال في الدور ذاته عام 2010، علما بأن اللاعبين تواجها مرتين هذا الموسم في نصف نهائي دورة مونتي كارلو للماسترز وبطولة رولان جاروس، وخرج نادال فائزا في المناسبتين، ليرفع رصيده إلى 11 انتصارا من أصل 15 مواجهة مع منافسه البريطاني.

وبلغ دور الأربعة أيضا الصربي نوفاك ديوكوفيتش الثاني بفوزه على الأسترالي برنارد توميتش 6-2 و3-6 و6-3 و7-5، وأصبح ديوكوفيتش على بُعد فوزٍ واحد من انتزاع صدارة تصنيف المحترفين من نادال، لكن عليه أولا تخطي دور الأربعة؛ حيث سيواجه الفرنسي جو ويلفريد تسونجا (الثاني عشر) الذي أطاح بفيدرر (الثالثوحرمه من مواصلة المشوار نحو معادلة الرقم القياسي بسبعة ألقاب، والمسجل باسم الأمريكي بيت سامبراس بعد أن توج بطلا أعوام 2003 و2004 و2005 و2006 و2007 و2009، وذلك بالفوز عليه 3-6 و6-7 (3-7) و6-4 و6-4 و6-4.

في المباراة الأولى؛ وضع ديوكوفيتش حدا لمغامرة مفاجأة البطولة الأسترالي الشاب برنارد توميتش (18 عاما و255 يوما) الذي أصبح أصغر لاعب يبلغ ربع نهائي هذه البطولة منذ عام 1986 عندما حقق ذلك الألماني بوريس بيكر (كان يبلغ حينها 18 عاما و226 يوماعلما بأنه أول لاعب صاعد من التصفيات يصل إلى هذا الدور منذ حقق ذلك البيلاروسي فلاديمير فولتشكوف عام 2000.

ويأمل ديوكوفيتش أن يتخلص من العقبة المقبلة المتمثلة بتسونجا، لكن المهمة لن تكون سهلة لأن الفرنسي من اللاعبين القلائل الذي يتفوقون على الصربي في المواجهات المباشرة؛ حيث تغلب عليه في 5 مواجهات من أصل سبع، آخرها في الدور ربع النهائي لبطولة أستراليا المفتوحة عام 2010 حين تواجه الفرنسي في دور الأربعة مع فيدرر، وخسر أمامه 2-6 و3-6 و2-6.