EN
  • تاريخ النشر: 24 يناير, 2011

نادال لا يزال يعاني من آثار عدوى بداية العام

¬يحتاج نجم التنس الإسباني "رافاييل نادال" -المصنف الأول على العالم- إلى كامل قوته الكامنة، عندما يبدأ الأسبوع الثاني من بطولة أستراليا المفتوحة للتنس -أولى بطولات "الجراند سلام" الأربع الكبرى- نظرا لأنه لا يزال يعاني من آثار الفيروس، الذي ألم به في بداية العام.
وقال نادال -الذي يسعى لإحراز لقبه الرابع على التوالي في الجراند سلام- "أتمنى أن تتحسن حالتي، لا أعرف ما الذي يحدث، أبذل قصارى جهدي".
وأضاف: "إنني أعمل، وأخذت فترات راحة، لا يمكنني أن أفعل المزيد، إذا لم أشعر بأنني في حالة مثالية، فإنه ليس ذنبي، كل ما يمكنني فعله هو مواصلة القتال، لدى المخبوزات الخاصة بي هنا، إذا أكلت أكثر ربما أصير أفضل حالا الأسبوع المقبل".
ويلتقي نادال في الدور المقبل لبطولة أستراليا مع الكرواتي مارين سيليتش.

¬يحتاج نجم التنس الإسباني "رافاييل نادال" -المصنف الأول على العالم- إلى كامل قوته الكامنة، عندما يبدأ الأسبوع الثاني من بطولة أستراليا المفتوحة للتنس -أولى بطولات "الجراند سلام" الأربع الكبرى- نظرا لأنه لا يزال يعاني من آثار الفيروس، الذي ألم به في بداية العام.

وقال نادال -الذي يسعى لإحراز لقبه الرابع على التوالي في الجراند سلام- "أتمنى أن تتحسن حالتي، لا أعرف ما الذي يحدث، أبذل قصارى جهدي".

وأضاف: "إنني أعمل، وأخذت فترات راحة، لا يمكنني أن أفعل المزيد، إذا لم أشعر بأنني في حالة مثالية، فإنه ليس ذنبي، كل ما يمكنني فعله هو مواصلة القتال، لدى المخبوزات الخاصة بي هنا، إذا أكلت أكثر ربما أصير أفضل حالا الأسبوع المقبل".

ويلتقي نادال في الدور المقبل لبطولة أستراليا مع الكرواتي مارين سيليتش.