EN
  • تاريخ النشر: 29 سبتمبر, 2011

موراي يهزم مونفيس ويتأهل لدور الثمانية ببطولة تايلاند المفتوحة للتنس

موراي يتألق في بطولة تايلاند للتنس

موراي يتألق في بطولة تايلاند للتنس

حقق لاعب التنس البريطاني آندي موراي بدايةً قوية في بطولة تايلاند المفتوحة للتنس.

  • تاريخ النشر: 29 سبتمبر, 2011

موراي يهزم مونفيس ويتأهل لدور الثمانية ببطولة تايلاند المفتوحة للتنس

حقق لاعب التنس البريطاني آندي موراي بدايةً قوية في بطولة تايلاند المفتوحة للتنس البالغ مجموع جوائزها 645 ألف دولار حيث تأهل إلى دور الثمانية بعدما تغلب المصنف الأول للبطولة على الألماني مايكل بيرير 6/4 و6/2 اليوم الخميس في الدور الثاني للبطولة.
 
وحقق موراي -المصنف الرابع على العالم- اليوم فوزه الثاني في الموسم الحالي على بيرير المصنف 88 على العالم، حيث كان قد تغلب عليه في بطولة فرنسا المفتوحة (رولان جاروس).
 
ويخوض موراي أول بطولة له منذ أن قاد الفريق البريطاني للفوز في كأس ديفيز في وقت سابق من سبتمبر الجاري.
 
وعاد موراي إلى العاصمة التايلاندية للمرة الأولى منذ أن خسر نهائي البطولة عام 2005 أمام النجم السويسري روجيه فيدرر.
 
واستهلّ الفرنسي جايل مونفيس المصنف الثاني للبطولة مشواره بالبطولة اليوم بالفوز على الكولومبي سانتياجو جيرالدو 6/4 و4/6 و6/1 في الدور الثاني.
 
بينما ودّع حامل لقب البطولة المصنف الرابع الإسباني جييرمو جارسيا-لوبيز منافسات بانكوك من دورها الثاني بهزيمته المفاجئة أمام الأمريكي دونالد يانج 1/6 و7/6 (7/ صفر) و5/7.
 
ويلعب يانج في دور الثمانية للمرة الثالثة فقط بمشواره الرياضي على مستوى بطولات المحترفين عندما يلتقي مع الياباني جو سويدا في مباراته التالية ببانكوك، بينما يلعب سويدا مباراته الأولى بدور الثمانية بعد تغلبه اليوم على الألماني توبياس كامكه 6/2 و7/6 (9/7) في الدور الثاني لبانكوك.
 
وأنقذ جارسيا-لوبيز نقطتين حاسمتين للمباراة قبل أن يتمكن يانج (22 عاما) من تحقيق الفوز عندما رد اللاعب الإسباني الكرة في الشبكة لينهي معركة امتدت لساعتين ونصف الساعة.
بينما أكد مونفيس أن تغلبه على جيرالدو اليوم جاء بعد عناء في ملعب "إمباكت أرينا".
 
وقال اللاعب الفرنسي -الذي تأهل اليوم لدور الثمانية التاسع له بعام 2011 ولكن دون الفوز بأي ألقاب بالموسم حتى الآن-: "توقعت مباراة صعبة وهذا ما حصلت عليه بالفعل".
 
وأضاف: "مع مرور الوقت في المباراة، بدأت أطور جميع الجوانب في أدائي. كانت تحركاتي أفضل كثيرا في المجموعتين الثانية والثالثة. كما أن ضرباتي كانت أفضل، شعرت أنني أفضل حالا وحسب في الملعب".
وأصبح مونفيس مع المصنف الأول ببانكوك، البريطاني آندي موراي والفرنسي الآخر جيل سيمون المصنف الثالث بالبطولة هم آخر ثلاثة مصنفين باقين بالبطولة التايلاندية، حيث واجه سيمون بطل بانكوك عام 2009 صعوبة بالغة قبل أن يتمكن من الفوز بمباراته الافتتاحية بالبطولة أمس الأربعاء بعد ثلاث ساعات تقريبا من اللعب.
 
وغاب مونفيس عن منافسات بانكوك خلال الأعوام الثلاثة الماضية، وقد أعرب اللاعب الفرنسي عن سعادته بالعودة إلى العاصمة التايلاندية حيث سيستمتع بالطعام الحار وبعض الزيارات السياحية لو سمح له الوقت بذلك.
وكانت آخر مباراة لعبها مونفيس في بانكوك، قبل اليوم، عام 2008 عندما خسر في الدور قبل النهائي أمام مواطنه جو-ويلفريد تسونجا.