EN
  • تاريخ النشر: 23 يناير, 2012

سيرينا تودع مبكرا موراي وكفيتوفا وشارابوفا إلى ربع نهائي بطولة أستراليا

أندي موراي

موراي تأهل بسهولة بالغة

عبر البريطاني أندي موراي (المصنف الرابع) بسهولة تامة إلى الدور ربع النهائي من بطولة أستراليا المفتوحة

  • تاريخ النشر: 23 يناير, 2012

سيرينا تودع مبكرا موراي وكفيتوفا وشارابوفا إلى ربع نهائي بطولة أستراليا

 

عبر البريطاني أندي موراي (المصنف الرابع) بسهولة تامة إلى الدور ربع النهائي من بطولة أستراليا المفتوحة، أولى بطولات الجراند سلام، بفوزه على الكازاخستاني ميكايل كوكوشكين 6-1 و6-1 و1-صفر، ثم بالانسحاب.

ويلتقي موراي في الدور المقبل مع الياباني كي نيشيكوري (الرابع والعشرين) الذي أطاح بالفرنسي جو ويلفريد تسونغا (السادس) 2-6 و6-2 و6-1 و3-6 و6-3.

لم يكن كوكوشكين (المصنف في المركز السادس والتسعين عالميا) في مستوى مواجهة موراي المرشح للقب فكان الفارق شاسعا بين إمكانات اللاعبين، خصوصا وأنه كان أول كازاخستاني يصل إلى الدور الرابع في البطولات الأربع الكبرى، وانسحب كوكوشكين بسبب إصابة في الورك.

في المقابل؛ فرض موراي أفضليته التامة على المباراة، وجدد فوزه على منافسه بعد أن تغلب عليه قبل نحو أسبوعين في دورة بريسباين التي تُوج بطلا لها.

ويأمل موراي في أن يكون أول بريطاني يحرز أحد ألقاب الجراند سلام منذ أن حقق ذلك فريد بيري عام 1936، وكان قريبا من ذلك في ثلاث مناسبات قبل أن يخسر في المباراة النهائية، في بطولة أستراليا المفتوحة عام 2008، وخسر أمام السويسري روجيه فيدرر، وفي البطولة الأسترالية بالذات في العامين الماضيين أمام فيدرر والصربي نوفاك ديوكوفيتش على التوالي.

وتأهل إلى ربع النهائي أيضا الإسباني دافيد فيرر (الخامس) بفوزه على الفرنسي ريشار غاسكيه السابع عشر 6-4 و6-4 و6-1.

ولدى السيدات؛ توقف مشوار الأمريكية سيرينا وليامز (المصنفة الثانية عشرة) في الدور الرابع بخسارتها المفاجئة أمام الروسية إيكاترينا ماكاروفا (السادسة والخمسين عالميا) 2-6 و3-6.

وهي الخسارة الأولى لسيرينا وليامز في ملبورن منذ عام 2008؛ أي منذ خروجها في ربع النهائي أمام الصربية يلينا يانكوفيتش.

وتملك الأمريكية في مسيرتها الاحترافية 13 لقبا في الجراند سلام، وتحمل لقب البطولة الأسترالية 5 مرات أعوام 2003 و2005 و2007 و2009 و2010؛ إذ حققت فيها 17 فوزا متتاليا، قبل خسارة اليوم، علما بأنها غابت عن نسخة العام الماضي بسبب الإصابة.

خروج سيرينا وليامز قبل الدور ربع النهائي في البطولات الأربع الكبرى كان نادرا منذ عام 2007 حتى الآن، وهو بحدود ثلاث مرات حتى الآن في 18 بطولة فقط، في الدور الثالث لرولان جاروس الفرنسية عام 2008، والدور الرابع في ويمبلدون الإنجليزية عام 2011.

وسبق لماكاروفا أن أخرجت مواطنتها فيرا زفوناريفا (السابعة) والأستونية كايا كانيبي (الخامسة والعشرين) والتايلاندية تامارين تاناسوجارن.

وهي المرة الأولى التي تبلغ فيها الروسية ربع نهائي إحدى بطولات الجراند سلام؛ حيث ستقابل مواطنتها ماريا شارابوفا (الرابعة) الفائزة على الألمانية سابين ليسيكي (الرابعة عشرة) 3-6 و6-2 و6-3.

جاءت مباراة شارابوفا وليسيكي مثيرة في جميع مراحلها، وخصوصا في المجموعة الأولى التي بدأتها الروسية بقوة، متقدمة 3-صفر بعد أن كسرت إرسال الألمانية مرتين، لكن الأخيرة ردت بحزم بفوزها بستة أشواط متتالية لتحسمها 6-3 في 35 دقيقة.

استعادت شارابوفا توازنها بسرعة في المجموعة الثانية التي شهدت مبادلات طويلة من الخط الخلفي للملعب، وفازت بها 6-2 في 42 دقيقة، فارضة مجموعة ثالثة أكدت فيها تفوقها 6-3 منهية المباراة في ساعتين و15 دقيقة لتواصل سعيها إلى إحراز لقبها الثاني في ملبورن بعد 2008.

وتملك شارابوفا (24 عاما) كما التشيكية بترا كفيتوفا الثانية والبيلاروسية فيكتورا ازارنكا الثالثة فرصةَ انتزاع المركز الأول في التصنيف العالمي للاعبات المحترفات من الدنماركية كارولين فوزنياكي في نهاية البطولة.

وتأهلت كفيتوفا أيضا إلى ربع النهائي بفوزها على الصربية آنا إيفانوفيتش (الحادية والعشرين) 6-2 و7-6 (7-2)، وستقابل الإيطالية سارة إيراني الفائزة على الصينية زهينغ جي 6-2 و6-1.

وبعد أن حسمت المجموعة الأولى بسهولة 6-2، فقدت التشيكية -بطلة ويمبلدون 2011- تركيزها كما فعلت في الدور الثاني أمام الإسبانية كارلا سواريز نافارو حين خسرت مجموعة.

تقدمت كفيتوفا في المجموعة الثانية 5-4، لكن إيفانوفيتش (المصنفة الأولى في العالم سابقا) والفائزة على التشيكية في المواجهات الثلاث السابقة أدركت التعادل 5-5 ثم 6-6، قبل أن يتم الحسم عبر الشوط الفاصل 7-2.