EN
  • تاريخ النشر: 15 نوفمبر, 2011

مكاسب الشباب

رفعت بحيري

رفعت بحيري

استقبال صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، حفظه الله، لإدارة ولاعبي فريقي كرة القدم وكرة السلة بنادي الشباب

  • تاريخ النشر: 15 نوفمبر, 2011

مكاسب الشباب

(رفعت بحيري) استقبال صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، حفظه الله، لإدارة ولاعبي فريقي كرة القدم وكرة السلة بنادي الشباب يوم أمس، هو أكبر تكريم للنادي وإدارته وجميع لاعبيه، وأكبر تقدير لجميع فرق النادي التي حققت العديد من الإنجازات سواء في العام الماضي أو العام الجاري، وأعتقد أن كل من أصابهم الحزن لعدم حصول النادي على جائزة الأفضل في دبي عن العام الماضي، هم الآن الأسعد بهذا التقدير الرفيع الذي يحلم به كل رياضي، ولا ينال شرفه إلا الكبار فقط، والشباب أحد الكبار الذين يستحقون نيل شرف مصافحة صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد، والاستمتاع إلى نصائح سموه التي لا يقولها إلا لمن يستحقها وقادر على العمل بها.

والحقيقة أن الشباب خرج من الاستقبال بجملة من المكاسب التي من المؤكد أنها سوف تثقل رصيد إنجازاته في المرحلة المقبلة، فقد طالب سمو حاكم دبي الإدارة واللاعبين بالمزيد من الإنجازات الكبيرة التي سوف تخلد أسماءهم في ذاكرة التاريخ، وأتصور أن الشباب بما لديه من إدارة واعية ومنظمة تخطط لما تريد وتنفق كما يجب أن يكون، وما يمتلكه من شباب، وصفهم سمو الشيخ حمدان بن محمد آل مكتوم، ولي عهد دبي، بأصحاب الروح القتالية العالية، سيكون قادرا على الوفاء بالوعد الذي قطعه على نفسه، وأن يكون أول فريق يصل إلى أبعد نقطة في دوري الأندية الأبطال في أسيا، والنادي الذي نجح في تحقيق العديد من الإنجازات المحلية والإقليمية في آخر سنتين رغم ظروفه المالية الصعبة، من المؤكد أنه سيكون قادرا على رفع سقف طموحاته وخاصة في ضوء الأخبار الجميلة التي وصلته في أثناء الاستقبال.

صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد أعلنها مباشرة لجموع الحضور عندما خاطبهم سموه قائلا "لقد نجحتم وأنجزتم، ونحن سوف ندعمكم لمساعدتكم على تحقيق المزيدكما أعلن سامي القمزي، رئيس مجلس إدارة النادي خلال الاستقبال، بأن سمو الشيخ حمدان بن محمد، رئيس مجلس دبي الرياضي، قد اعتمد الميزانية المقدمة من النادي للسنة المقبلة، بما تطلبه من زيادة تعين النادي على أداء رسالته، والحقيقة أن سمو الشيخ حمدان بن محمد أعطى الشباب خلال الاستقبال ما يستحقه من إشادة على جهوده وإنجازاته على الرغم من أنه الأقل بين أندية دبي من حيث الميزانية، ومن المؤكد أن هذه الكلمات كان لها وقعها الكبير على الجوارح، وسيكون لها تأثيرها الإيجابي الأكبر في المرحلة المقبلة.

هنيئا للشباب إدارة ولاعبين هذا الشرف المستحق، ونبارك للإدارة التي وصفها مطر الطاير، نائب رئيس مجلس دبي الرياضي، بأنها من الأفضل، وهي كلمة حق، فعندما "يكون هم وفكر الإدارة" هو استثمار موارد النادي البشرية وتأهيلها وصقلها كما يجب لتحقيق هذا العائد المجزي من الإنجازات، لا بد من أن تكون إدارة واعية وناجحة، أيقنت القيمة الحقيقية المتوفرة لديها واهتمت باستثمارها وتوظيفها بالشكل السليم الذي ينتج القيمة المضافة.. مبارك للجوارح مكاسبهم ودعواتنا لهم بالمزيد.

منقول من البيان الإماراتية