EN
  • تاريخ النشر: 19 فبراير, 2010

الفراعنة يحلمون باللقب الإفريقي الثاني على التوالي مصر تصطدم بالجزائر في نصف نهائي أمم إفريقيا لكرة اليد

المنتخب المصري يتأهب للقاء الجزائر

المنتخب المصري يتأهب للقاء الجزائر

يواجه المنتخب المصري لكرة اليد نظيره الجزائري بالصالة المغطاة باستاد القاهرة ضمن مباريات الدور نصف النهائي في بطولة كأس الأمم الإفريقية التاسعة عشرة لكرة اليد التي دخلت في مراحلها الجادة والحاسمة.

  • تاريخ النشر: 19 فبراير, 2010

الفراعنة يحلمون باللقب الإفريقي الثاني على التوالي مصر تصطدم بالجزائر في نصف نهائي أمم إفريقيا لكرة اليد

يواجه المنتخب المصري لكرة اليد نظيره الجزائري بالصالة المغطاة باستاد القاهرة ضمن مباريات الدور نصف النهائي في بطولة كأس الأمم الإفريقية التاسعة عشرة لكرة اليد التي دخلت في مراحلها الجادة والحاسمة.

ويسعى الفراعنة إلى التأهل إلى نهائي البطولة على اعتبار أن اللقاء بمثابة عنق الزجاجة لإحراز اللقب الإفريقي الثاني على التوالي؛ حيث يسبق المباراة لقاء المنتخب التونسي أمام منتخب الكونجو الديمقراطية في الطرف الآخر للدور قبل النهائي على نفس الملعب.

ويحاول المنتخب المصري والجهاز الفني بقيادة جمال شمس المدير الفني، وطارق تاج المدرب العام؛ بذل أقصى جهد لإنهاء المباراة منذ البداية، وخاصة خلال النصف الأول من المباراة لتفادي الوقوع في حسابات معقدة قد تؤثر على أعصاب اللاعبين داخل الملعب.

وأكد جمال شمس أن المباراة ستكون مفتوحة للجانبين؛ لأن كلا الفريقين يعرف مفاتيح وأسلوب لعب الآخر،وبالنسبة لي ستكون مباراة عادية نسعى فيها مثل كل المباريات لتحقيق الفوز لأن البطل لا بد أن يفوز في جميع مباريات البطولة لكي يصل إلى منصة التتويج‏.‏

وأضاف المدير الفني المصري أنه يحترم الفريق الجزائري كبقية الفرق المنافسة، ويعرف قدرات وإمكانيات لاعبيه جيدا، وخاصة بعد مشاهدتهم على الطبيعة أمس الأول في آخر مباريات الدورين الثاني أمام منتخب تونس التي انتهت بالتعادل ‏21/21.‏

على الجانب المقابل؛ حرص مسؤولو البعثة الجزائرية على فرض السرية حول فرقهم، وطالبوا اللاعبين بالتركيز الشديد في المباراة والفوز بها، والذي يعد بوابة الفوز باللقب الإفريقي، ورغم محاولات السيد جعفر -رئيس الاتحاد الجزائري- تهدئة الأجواء مع الجانب المصري؛ إلا أنه وعد لاعبي فريقه بمكافآت كبيرة، وطالبهم بالفوز لإسعاد جماهيرهم.

كان المنتخب الجزائري قد تأهل إلى الدور قبل النهائي كثاني المجموعة الأولى في الدور الثاني "المجموعات" بعد الفوز على أنجولا، والتعادل مع المنتخب التونسي، وكان الفريق الجزائري بدأ مشواره في البطولة خلال الدور الأول بالفوز في كل مبارياته على منتخبات كوت ديفوار والكونجو والمغرب.