EN
  • تاريخ النشر: 19 يناير, 2010

المجلس المحلي يتحجج بعدم تقديم الطلب في وقته مسلمو لندن غاضبون لإيقاف بناء مسجد قريب لموقع الأولمبياد

 المسلمون في لندن غاضبون من موقف المجلس المحلي

المسلمون في لندن غاضبون من موقف المجلس المحلي

أوقفت السلطات المحلية في مدينة لندن مساء الإثنين خططا لبناء مسجد ضخم بالقرب من الاستاد الذي ستقام فيه الألعاب الأولمبية عام 2010، بعد أن قالت إن الجماعة الإسلامية التي ترغب في بنائه لم تتقدم بطلب البناء في الوقت المحدد.

  • تاريخ النشر: 19 يناير, 2010

المجلس المحلي يتحجج بعدم تقديم الطلب في وقته مسلمو لندن غاضبون لإيقاف بناء مسجد قريب لموقع الأولمبياد

أوقفت السلطات المحلية في مدينة لندن مساء الإثنين خططا لبناء مسجد ضخم بالقرب من الاستاد الذي ستقام فيه الألعاب الأولمبية عام 2010، بعد أن قالت إن الجماعة الإسلامية التي ترغب في بنائه لم تتقدم بطلب البناء في الوقت المحدد.

وترغب جماعة "التبليغ" -التي لها جذور في الهند- في بناء مجمع يتسع لنحو 12 ألف مصلّ في شرق لندن، ويكون مركزا للمشاركين في الألعاب الأولمبية والزوار القادمين لمشاهدة الدورة، إلا أن الجماعة لم تتقدم رسميا بخططها للبناء إلى السلطات المحلية بلندن في الموعد النهائي هذا الشهر، وتلقت إنذارا بإغلاق مسجد مؤقت تديره الجماعة في الموقع بحلول الخميس.

وأثارت خطط الجماعة -ببناء المسجد، والتي أعلنت عنها عام 2007- احتجاج المجتمع المحلي؛ حيث وقع 48 ألف شخص عريضة قدموها إلى الحكومة لمنع بناء المسجد.

وظهرت جماعة التبليغ في الهند خلال الحكم البريطاني، وتقول إنها جماعة غير سياسية، إلا أن المعارضين لخطة بناء المسجد أعربوا عن قلقهم حيال المذهب المتشدد من الإسلام الذي تتبعه الجماعة.

وقال متحدث باسم مجلس نيوهام المحلي إن المجلس عليه مسؤولية أن يكون منطقيا في مثل هذه الحالات، وقد تم تشجيع أمانة المسجد على تقديم استراتيجية طويلة المدى للموقع، الذي اعتبر أنه يقدم فرصا تنموية للمجتمع المحلي.

وأضاف المتحدث أن ذلك لم يحدث، وقد انتهى مفعول التصريح المقدم في الـ31 من أكتوبر/تشرين الأول عام 2006، وأي إجراءات تمت بعد ذلك تعتبر غير قانونية، كما تم منح أمانة المسجد حتى يناير/كانون الثاني لتقديم خطة البناء الرئيسة للموقع، إلا أنها لم تفعل.

وصرح متحدث باسم المجلس الإسلامي في بريطانيا أن جماعة التبليغ تعرضت لمعاملة غير منصفة، قائلا "نأمل في أن تتعاون الجماعة مع المجلس المحلي إذا رغبت في إقامة مسجد في المنطقة، جماعة التبليغ ليست لها أي علاقات بالإرهاب، وقد تعرضت لمعاملة غير منصفة".