EN
  • تاريخ النشر: 08 مارس, 2010

في الدوري الأمريكي ماجيك يتخطى ليكرز بصعوبة

ألحق أورلاندو ماجيك الهزيمة الثالثة بضيفه لوس أنجليس ليكرز بعدما تغلب عليه 96-94 ضمن منافسات الدوري الأمريكي للمحترفين في كرة السلة.

  • تاريخ النشر: 08 مارس, 2010

في الدوري الأمريكي ماجيك يتخطى ليكرز بصعوبة

ألحق أورلاندو ماجيك الهزيمة الثالثة بضيفه لوس أنجليس ليكرز بعدما تغلب عليه 96-94 ضمن منافسات الدوري الأمريكي للمحترفين في كرة السلة.

وهذه المرة الأولى التي يتلقى فيها ليكرز ثلاث هزائم متتالية منذ تعاقده مع لاعب الارتكاز الإسباني باو جاسول من ممفيس جريزليز في فبراير/شباط 2008.

وكانت مواجهة ملعب "امواي ارينا" التي شاهدها 17461 متفرجا، إعادة لنهائي الموسم الماضي عندما هزم ليكرز أورلاندو وحرمه من رفع كأس الدوري للمرة الأولى في تاريخه.

ويدين أورلاندو بفوزه الرابع والأربعين في 64 مباراة إلى فينس كارتر ولاعب ارتكازه دوايت هاورد وصانع الألعاب جامير نيلسون إذ سجل الأول 25 نقطة (بينها 13 من الرميات الحرة من أصل 14 محاولة) وأضاف الثاني 15 نقطة مع 16 متابعة والثالث 15 نقطة أيضا مع 9 متابعات و7 تمريرات حاسمة بعد مباراة حامية بين الطرفين خصوصا من ناحية الاندفاع الجسدي وبشكل خاص بين نجم ليكرز كوبي براينت ولاعب أورلاندو مات بارنز اللذين حصلا على خطأين فنيين نتيجة تدافعهما.

وكان براينت أفضل مسجلي المباراة برصيد 34 نقطة، لكنه أخفق في المحاولة الأخيرة التي كانت ستمنح فريق المدرب فيل جاكسون فوزه السابع والأربعين لو وجدت طريقها إلى السلة.

وكانت المباراة مثيرة للغاية وخطفت الأنفاس فيها حتى الثواني الأخيرة بعدما تقدم أورلاندو بفارق 6 نقاط في آخر 1.10 دقيقة بفضل ثلاثية من بارنز، لكن ليكرز نجح في إدراك التعادل عبر ثلاثية من براينت قبل 12.9 ثانية على صفارة النهاية إلا أن حكام المباراة منحوه نقطتين فقط بعدما راجعوا فيديو المباراة.

وحصل ليكرز على فرصة التعويض وإدراك التعادل أو الفوز بالمباراة مستفيدا من نجاح كارتر في رمية حرة فقط من أصل محاولتين، لكن براينت اخفق في تسديدة الثانية الأخيرة ليتلقى فريقه هزيمته الثامنة عشرة هذا الموسم.

وكان جاسول ثاني افضل مسجل في ليكرز برصيد 20 نقطة مع 11 متابعة، فيما اضاف براينت 7 متابعات و7 تمريرات حاسمة إلى نقاطه الـ34.

وعلى ملعب "تي دي جاردن" وأمام 18624 متفرجا، قاد راي الن فريقه بوسطن سلتيكس لفوزه الأربعين في 61 مباراة وجاء على حساب ضيفه واشنطن ويزاردز 86-83، وذلك بتسجيله 25 نقطة، بينها سلة ثلاثية في آخر 17.1 ثانية من المباراة.

ولم يكن فوز فريق المدرب دوك ريفرز سهلا على الإطلاق؛ إذ كان متخلفا 66-79 قبل 6.11 دقائق على انتهاء المباراة قبل أن ينتفض ويسجل 20 نقطة متتالية، مقابل 4 لضيفه فقط، وذلك بفضل 8 نقاط من آلن و6 من صانع الألعاب راجون روندو الذي أنهى اللقاء وفي رصيده 15 نقطة مع 7 تمريرات حاسمة، فيما أضاف بول بيرس 17 نقطة.

أما من ناحية واشنطن الذي مني بهزيمته التاسعة والثلاثين في 60 مباراة، فكان آل ثورنتون وأندري بلايتش الأفضل بتسجيل الأول 24 نقطة مع 11 متابعة والثاني 23 نقطة مع 9 متابعات.

وعلى ملعب "بيبسي سنتر" وامام 17266 متفرجا، تألق الثلاثي كارميلو أنتوني وجاي آر سميث وتشانسي بيلابس وقاد دنفر ناغتس للفوز على ضيفه بورتلاند ترايل بلايزرز 118-106.

ووصل أنتوني إلى حاجز الثلاثين نقطة للمباراة الثالثة على التوالي بتسجيله 30 نقطة، فيما أضاف سميث 22 نقطة مع 7 تمريرات حاسمة وبيلايس 21 نقطة مع 5 تمريرات حاسمة، ليمنحوا فريق المدرب جورج كارل فوزه الثالث على التوالي والثاني والأربعين في 63 مباراة معززا صدارته لمجموعة الشمال الغربي.

وأكد دنفر تألقه على أرضه وبين جماهيره حيث لم يذق طعم الهزيمة سوى في 5 مباريات من أصل 33، وهو صاحب ثالث أفضل سجل في الدوري في قواعده بعد كليفلاند كافالييرز وليكرز.

ووضع صاحب الأرض حدا لمسلسل انتصارات بورتلاند عند ثلاثة على التوالي وألحق به هزيمته الثامنة عشرة في زياراته العشرين الأخيرة إلى دنفر، والسابعة والعشرين هذا الموسم في 64 مباراة، وذلك على رغم جهود جيريد بايليس (24 نقطة) وأندري ميلر (19) ولاماركوس الدريدج (16).

وفي المباريات الأخرى، فاز فيلادلفيا سفنتي سيكسرز على تورونتو رابتورز 114.