EN
  • تاريخ النشر: 22 ديسمبر, 2009

في الدوري الأمريكي ليبرون يتألق أمام صنز.. وعودة تاريخية لساكرامنتو

جيمس تألق وقاد فريقه للفوز

جيمس تألق وقاد فريقه للفوز

قدم ليبرون جيمس واحدة من أقوى مبارياته وقاد كليفلاند كافالييرز إلى إلحاق الخسارة الأولى بفينيكس صنز على أرضه هذا الموسم 109-91، فيما سجل ساكرامنتو كينجز ثاني أكبر عودة في تاريخ الدوري الأمريكي.

قدم ليبرون جيمس واحدة من أقوى مبارياته وقاد كليفلاند كافالييرز إلى إلحاق الخسارة الأولى بفينيكس صنز على أرضه هذا الموسم 109-91، فيما سجل ساكرامنتو كينجز ثاني أكبر عودة في تاريخ الدوري الأمريكي.

فعلى ملعب "يو أس ايروايز سنتر" في أريزونا أمام 18.221 متفرجا، لعب "الملك" جيمس دورا مؤثرا في الأوقات الحرجة من المباراة، إلى أن بسط كليفلاند هيمنته خصوصا في الربع الأخير؛ حيث سجل الضيوف 15 نقطة متتالية، ليتعرض فينيكس لخسارته الأولى هذا الموسم على أرضه بعد عشرة انتصارات.

وسجل ليبرون 29 نقطة و6 متابعات و4 تمريرات حاسمة، بينها بعض الكرات الساحقة الاستعراضية، كما شهدت المباراة عودة العملاق شاكيل أونيل (3 نقاط و5 متابعات) إلى صحراء أريزونا التي احتضنته سابقا، عندما كان لاعبا في صفوف فينيكس.

وفي مواجهة بين أفضل فريقين من خارج القوس في الدوري، سجل فينيكس 4 من أصل 19، وكليفلاند 5 من أصل 12.

وجارى الموزع مو ويليامز زميله ليبرون في تألقه مسجلا 24 نقطة بينها 3 ثلاثيات، في المباراة التي سجل فيها كليفلاند معدل 53% من تسديداته بعد خسارته المرة أمام دالاس.

ولدى الخاسر، كان الموزع الكندي ستيف ناش الأفضل مع 18 نقطة و10 تمريرات حاسمة، وأضاف لاعب الارتكاز المساند أماري ستوديماير 14 نقطة و12 متابعة، لكنه عانى من خمسة أخطاء ارتكبها في المباراة فخاض 32 دقيقة.

وعوض ساكرامنتو كينجز تأخرا بلغ 35 نقطة وتغلب على شيكاجو بولز 102-98.

والعودة القوية التي قام بها ساكرامنتو هي الأكبر في الدوري منذ مباراة يوتا ودنفر عام 1996، التي تأخر خلالها يوتا 36 نقطة قبل فوزه في المباراة.

وقال مدرب كينجز بول وستفال "لا أدري إذا كنت مصدقا أم لا".

تقدم شيكاغو 38-19 في الربع الأول، ثم 67-43 في الربع الثالث، و88-69 في الثالث قبل صحوة كينجز في الرابع 33-10 ليخرج فائزا من اللقاء 102-98، وكان الربع الثالث شهد تقدم بولز 79-44 قبل 8.50 دقائق على نهايته.

من جهته، قال مدرب بولز فيني دل نجرو "إنها تلسع كثيرا (الخسارةتوقفنا عن العدوانية واكتفينا بالنتيجة، فانقضوا علينا".

وقدم لاعب جامعة ديوك السابق جي جي ريديك مباراة هجومية ممتازة عندما سجل 20 نقطة في سلة يوتا جاز، وقاد أورلاندو ماجيك إلى الفوز 104-99 على ملعبه "أم واي أرينا" أمام 17.461 متفرجا.

وصنع أورلاندو الفارق في الربع الأخير؛ حيث تقدم 15-2، فقلب تأخره من 79-84 إلى فوز 94-86 فحقق انتصاره العاشر في آخر 13 مباراة.

وخاض ريديك 24 دقيقة في اللقاء سجل خلالها 20 نقطة، محققا 7 محاولات من أصل تسع (بينها ثلاثيتان) و4 رميات حرة من أصل أربع، وقال ريديك -25 عاما و1.93م- "لست طويلا، لكنني أعمل كثيرا".

وقال المدرب ستان فان غاندي عن لاعبه السريع "لديه ثقة كبيرة بنفسه، ويركز بشكل قوي، إنه شاب يمكن أن تثق به دفاعيا وهجوميا، طريقة دخوله مع الكرة هي الأفضل ربما بين لاعبي فريقي".

وتألق العملاق دوايت هاورد مسجلا 21 نقطة و9 متابعات، وفنس كارتر مع 18 نقطة و9 متابعات، وراشارد لويس مع 18 نقطة بينها 4 ثلاثيات.

ولعب جناح ماجيك جامير نلسون مباراته الأولى هذا الموسم بعد الجراحة التي أجريت له الشهر الماضي في ركبته اليسرى فسجل نقطتين في 14 دقيقة.

ولدى يوتا، سجل بول ميلساب 23 نقطة، والموزع ديرون ويليامز 18 نقطة و12 تمريرة حاسمة، وكارلوس بوزر 17 نقطة و8 متابعات.

وقدم لاعب الارتكاز الأسترالي أندرو بوجوت أقوى مبارياته في الدوري مسجلا 31 نقطة و18 متابعة، ليقود ميلووكي باكس إلى الفوز على مضيفه انديانا بيسرز 84-81.

فعلى ملعب "كونسيكو فيلدهاوس" في انديانا وأمام 12.836 متفرجا، قاد بوجوت -2.13م- ميلووكي إلى فوز صعب، وسانده زميله الروكي براندون جينينجز مسجلا 16 نقطة و6 تمريرات حاسمة، وأضاف الجناح مايكل ريد 14 نقطة.

وكان انديانا قادرا على معادلة النتيجة في اللحظات الأخيرة لكن تسديدة تي جي فورد من خارج القوس لم تكن ناجحة، ليتعرض بيسرز لخسارته السابعة عشرة وتستمر معاناته بعد 8 مباريات على غياب نجمه داني جراينجر المصاب، والذي يتوقع أن يبتعد أربعة أسابيع إضافية عن الملاعب.

وسجل لانديانا لاعب الارتكاز روي هيبرت 16 نقطة، وتروي مورفي 14 نقطة و12 متابعة.

وفاز سان انطونيو سبيرز على لوس انجليس كليبرز 103-87.