EN
  • تاريخ النشر: 16 يونيو, 2011

لوب مرشح للتتويج بلقب رالي أكروبوليس

يعود رالي أكروبوليس اليوناني إلى روزنامة بطولة العالم للراليات بعد غياب عام واحد، والفرنسي سيباستيان لوب بطل العالم 7 مرات متتالية المرشح الأوفر حظا لحصد لقبه.

يعود رالي أكروبوليس اليوناني إلى روزنامة بطولة العالم للراليات بعد غياب عام واحد، والفرنسي سيباستيان لوب بطل العالم 7 مرات متتالية المرشح الأوفر حظا لحصد لقبه.

ويتصدر لوب سائق سيتروين "دي إس 3" ترتيب بطولة العالم (126 نقطة) بفارق 13 نقطة عن الفنلندي ميكو هيرفونن سائق فورد فييستا، وذلك بعد تتويج الأول برالي الأرجنتين المرحلة السادسة من البطولة التي أقيمت في كوردوبا منذ ثلاثة أسابيع للمرة السادسة في مسيرته.

ويبدو لوب (37 عاماالفائز هذا الموسم بثلاثة راليات من أصل ستة في المكسيك وسردينيا والأرجنتين، مرشحا قويا مع زميله ومواطنه سيباستيان أوجييه الطامح إلى التعويض بعد تراجعه في ترتيب السائقين إلى المركز الثالث (96 نقطة) إثر الهفوة التي تعرض لها في كوردوبا، وخسارته السباق في اليوم الأخير، وفرض هيمنة سيتروين على بطولة الصانعين؛ إذ أحرزت الأخيرة لقب خمسة راليات مقابل تتويج واحد لفورد لتتصدر الترتيب مع 207 نقاط مقابل 174 لفورد.

ونظرا لغياب الرالي عن روزنامة 2010 الذي افتقده المشجعون نظرا لإثارته وعراقته؛ كان هيرفونن على متن فورد فوكوس قد أحرز لقب السباق الأخير في أكروبوليس عام 2009، في حين ابتعد لوب من المنافسة بعد خروج سيارته عن المسار في المرحلة الخاصة السابعة. أما أوجييه فقد صعد إلى منصة التتويج للمرة الأولى في بطولة العالم آنذاك بعد 8 مشاركات فقط باحتلاله المركز الثاني.

ويُقام السباق في لوتراكي على أرض حصوية وصخرية في ظل حرارة حارقة على مسارات ملتوية وممتلئة بالغبار، لتجعل رالي أكروبوليس إحدى أصعب المراحل وأكثرها تطلبا من السائقين والسيارات في أن في الروزنامة السنوية.

وكان مركز الرالي قد تنقل كثيرا في الأعوام الأخيرة في مواقع عدة حول العاصمة أثينا، لكن مع انتقاله إلى لوتراكي عام 2009، جذب الكثير من الانتباه وحقق نجاحا كبيرا في المدينة التي تقع في جنوب وسط البلاد والتي تتبع إداريا لمقاطعة كورينثيا، وتشكل جزءا من إقليم البيلوبونيز الإداري.

ومع أن منافسات اليومين الثاني والثالث ستقام في لوتراكي؛ إلا أن أثينا وكامينا ستشاركان في الرالي؛ إذ يستضيف موقع أكروبوليس الأثري في أثينا انطلاقة الرالي الاحتفالية غدا الجمعة، في حين تقام مراحل الجمعة في ضواحي كيمينا فورلا.

وقال لوب المتوج عامي 2005 و2008 في اليونان: "نتصدر بفارق صغير في بطولة السائقين. سنضغط في اليونان، على غرار باقي الراليات، بقوة منذ البداية. المسار صعب والحرارة مرهقة أيضا. في بعض الأجزاء، علينا تفادي الحصى للحفاظ على السيارة والإطارات".

أما أوجييه، فقال: "عليك أن تكون ذكيا. الكل سيعاني في اليونان. علينا الانتباه إلى المكونات الميكانيكية ولو أن سيتروين دي إس 3 أظهرت صلابتها منذ بداية الموسم. في اليونان صعدت على المنصة لأول مرة في مسيرتي. كانت لحظة عظيمة وأتوق للعودة مجددا إلى هناك".

وقال هيرفونن الذي يأمل أن تواصل فورد نجاحاتها في اليونان، بعد فوزها في 7 من أصل آخر عشر راليات: "إذا كنت محظوظا يمكنك النجاة من أيام ثلاثة تقود فيها بسرعة خيالية".

ورأى الفنلندي ياري ماتي لاتفالا، الذي حل ثالثا عام 2009 إن "فييستا كانت قوية خلال التجارب في اليونان الشهر الماضي على المسارات الصخرية. تحضرنا في الليل أيضا تحسبا للمرحلة الليلة يوم السبت".