EN
  • تاريخ النشر: 08 ديسمبر, 2010

قطر تتقدم بطلب رسمي لاستضافة مونديال اليد عام 2015

قطر تسعى إلى استضافة مونديال اليد عام 2015

قطر تسعى إلى استضافة مونديال اليد عام 2015

أعلنت قطر رسميًّا، يوم الأربعاء، ترشحها لاستضافة كأس العالم للرجال لكرة اليد عام 2015؛ وذلك بعد أيامٍ معدودةٍ على نيلها شرفَ استضافة كأس العالم لكرة القدم عام 2022.

أعلنت قطر رسميًّا، يوم الأربعاء، ترشحها لاستضافة كأس العالم للرجال لكرة اليد عام 2015؛ وذلك بعد أيامٍ معدودةٍ على نيلها شرفَ استضافة كأس العالم لكرة القدم عام 2022.

وتقدَّم الاتحاد القطري لكرة اليد بطلبه إلى الاتحاد الدولي الأسبوع الماضي. ويحظى هذا الطلب بالدعم الكامل من قِبَل الحكومة في إطار "رؤية قطر الوطنية 2030"، وهي خطة تولي فيها الحكومة أهميةً خاصةً للرياضة.

وسيقوم فريق ملف استضافة مونديال اليد 2015، الجمعة المقبلة، بتقديم العرض الأول للملف إلى الاتحاد الدولي لكرة اليد في مدينة بازل السويسرية، على أن يكون العرض النهائي للملف في يناير/كانون الثاني المقبل في مدينة مالمو السويدية التي ستشهد في نفس اليوم اختيار الدولة المضيفة للبطولة.

وقال أحمد محمد الشعبي رئيس الاتحاد القطري لكرة اليد ورئيس ملف قطر 2015: "نحن نشعر بالكثير من الإثارة، وجاهزون لاحتضان بطولة 2015. أنا سعيد بتقديم تصوُّر بهذا القدر من الابتكار والتجديد يعكس الكيفية التي سوف ترتفع بها قطر 2015 برياضة كرة اليد وبالاتحاد الدولي للعبة إلى مستويات جديدة. وبعد الخبر الرائع في الأسبوع الماضي عن فوز قطر بشرف تنظيم نهائيات كأس العالم لكرة القدم 2022؛ أنا مُتشوِّق إلى عرض هذا التصوُّر على زملائي في سويسرا بعد غد، وسوف تكون قطر 2015 أول بطولة عالم لكرة اليد تتم استضافتها في المنطقة".

ويوفر طلب الاستضافة القطري فرصةً لتطوير رياضة كرة اليد بصورةٍ مبتكرةٍ لدى جمهورٍ جديدٍ، ولوضع معايير جديدة للجودة والتميُّز لبطولة العالم من أجل تعزيز مكانة الاتحاد الدولي لكرة اليد والدور الذي يلعبه في تطوير اللعبة وتمكينه من توسيع رقعة نشاطه.

ولأول مرة، سوف تكون هناك إمكانية إقامة بطولة العالم 2015 في مدينة واحدة، بالنظر إلى توفُّر صالات التدريب والمنافسات والفنادق في العاصمة القطرية الدوحة.