EN
  • تاريخ النشر: 04 مايو, 2011

قطر تؤكد إقامة دورة الألعاب العربية في موعدها

سعود بن عبد الرحمن ينفي انسحاب أي دولة

سعود بن عبد الرحمن ينفي انسحاب أي دولة

أكد الشيخ سعود بن عبد الرحمن آل ثاني -أمين عام اللجنة الأولمبية القطرية ورئيس اللجنة المنظمة لدورة الألعاب العربية الثانية عشرة- إقامة منافسات الدورة في موعدها المحدد في الدوحة من 9 إلى 23 ديسمبر/كانون الأول المقبل.

أكد الشيخ سعود بن عبد الرحمن آل ثاني -أمين عام اللجنة الأولمبية القطرية ورئيس اللجنة المنظمة لدورة الألعاب العربية الثانية عشرة- إقامة منافسات الدورة في موعدها المحدد في الدوحة من 9 إلى 23 ديسمبر/كانون الأول المقبل.

وقال الشيخ سعود -في تصريح لوكالة فرانس برس اليوم الأربعاء-: "إن دورة الألعاب العربية ستقام في موعدها والأحداث الجارية في بعض الدول العربية لن تؤثر على إقامتها في الموعد المحددمتمنيا "أن يسود الهدوء والأمن والأمان كل الدول العربية".

وتابع "لم نتلق أية اعتذارات وجميع الدول حريصة على المشاركة في الدورة العربية الثانية عشرة، والتي تعمل قطر بتوجيهات من الشيخ تميم بن حمد آل ثاني -ولي العهد ورئيس اللجنة الأولمبية- على أن تكون في مصاف الدورة الأولمبية من كل النواحي، ولهذا قرر منح مكافآت مالية للأبطال الذين يحققون ميداليات، وكذلك مكافآت لمن يحطمون الأرقام العربية بهدف تحفيز اللاعبين على تقديم أفضل ما لديهم وإثراء المنافسات فنيّا لتكتمل سيمفونية النجاح والإبهار".

وأوضح أمين عام اللجنة الأولمبية القطرية "أننا في اللجنة المنظمة نسبق الخطة التي تم وضعها لتنظيم الدورة ونعمل على قدم وساق في جميع لجان الدورة من أجل الانتهاء من المهام المكلفة بها قبل فترة طويلة من انطلاق المنافساتمتوقعا "مشاركة حوالي 8 آلاف رياضي ورياضية يمثلون تقريبا كل الدول العربية ويتنافسون في 34 لعبة من خلال 39 منافسة".