EN
  • تاريخ النشر: 30 مارس, 2009

كليفلاند يواصل تألقه فينيكس يواصل هزائمه ويبتعد عن الأدوار الإقصائية

تألق ناش لم يكن كافيا

تألق ناش لم يكن كافيا

ابتعد كليفلاند كافالييرز في صدارة الترتيب العام بعدما حقق فوزه الـ12 على التوالي، وجاء على حساب ضيفه دالاس مافريكس 102-74، فيما وجه ساكرامنتو كينجز ضربة إضافية لآمال فينيكس صنز بالتأهل إلى الأدوار الإقصائية بالفوز عليه 126-118 ضمن منافسات الدوري الأمريكي للمحترفين.

ابتعد كليفلاند كافالييرز في صدارة الترتيب العام بعدما حقق فوزه الـ12 على التوالي، وجاء على حساب ضيفه دالاس مافريكس 102-74، فيما وجه ساكرامنتو كينجز ضربة إضافية لآمال فينيكس صنز بالتأهل إلى الأدوار الإقصائية بالفوز عليه 126-118 ضمن منافسات الدوري الأمريكي للمحترفين.

على ملعب "كويكن لونز أريناواصل كليفلاند تألقه وحقق فوزه الستين في 73 مباراة ليبتعد في صدارة المنطقة الشرقية وترتيب الدوري أمام متصدر المنطقة الغربية لوس انجليس ليكرز (58 فوزا و15 هزيمة) الذي سقط على أرض مضيفه أتلانتا هوكس 76-86 رغم جهود الثنائي الإسباني باو جاسول (21 نقطة و11 متابعة) وكوبي براينت (17 نقطة و8 متابعات و4 تمريرات حاسمةوذلك لتألق صانع ألعاب المضيف مايك بيبي (21 نقطة منها 15 من خارج القوس).

ولم تكن بداية كليفلاند أمام ضيفه دالاس الذي يحتل المركز الثامن الأخير المؤهل إلى البلاي أوف في المنطقة الغربية مثالية؛ لأن فريق المدرب مايك براون تخلف في الربع الأول بفارق 10 نقاط 20-30 و47-49 مع نهاية الشوط الأول.

لكن "الملك" ليبرون جيمس وزميله مو ويليامز تألقا في الشوط الثاني وقادا فريقهما إلى تسجيل 55 نقطة مقابل 25 للضيوف، ليحقق فريقهما الفوز الأكبر على دالاس في آخر 56 مباراة مع الأخير.

وأنهى جيمس اللقاء برصيد 24 نقطة مع 12 تمريرة حاسمة و6 متابعات، وأضاف ويليامز 22 نقطة مع 5 تمريرات حاسمة، والليتواني زيدروناس إيلجاوسكاس 14 نقطة مع 9 متابعات، ليعززوا الرقم القياسي الشخصي لفريقهم من حيث عدد الانتصارات في موسم واحد.

وكان كليفلاند حقق الأربعاء الماضي أمام نيوجيرزي نتس رقمًا قياسيًّا شخصيًّا بعدما سجل فوزه الثامن والخمسين، ليتجاوز رقمه القياسي من حيث عدد الانتصارات في موسم واحد (57 فوزا) الذي سجله في موسمي 1988-1989 و1991-1992 عندما تفوق براد دورتي ومارك برايس ورفاقهما على جميع الفرق الشرقية باستثناء شيكاجو بولز وأسطورته مايكل جوردان.

وأكد كليفلاند الذي ضمن منذ فترة تأهله إلى البلاي أوف للمرة الرابعة على التوالي والسابعة عشرة في تاريخه الخالي من الألقاب باستثناء تتويجه بطلا للمنطقة الشرقية في 2007 قبل أن يخسر أمام سان أنطونيو في نهائي الدوري، أنه أفضل فريق هذا الموسم على ملعبه؛ إذ حقق فوزه الخامس والثلاثين بين جماهيره من أصل 36 مباراة.

في المقابل، تلقى دالاس -الذي برز في صفوفه الألماني ديرك نوفيتسكي بتسجيله 20 نقطة مع 7 متابعات و4 تمريرات حاسمة- هزيمته الثلاثين في 73 مباراة، إلا أنه لا يزال بعيدا بفارق ثلاث مباريات عن فينيكس منافسه على المركز الثامن في المنطقة الغربية، وذلك بعد خسارة الأخير أمام مضيفه ساكرامنتو 118-126.

وأصبح فينيكس مهددًا بشكل فعلي بالغياب عن الأدوار الإقصائية للمرة الأولى منذ 2004، خصوصا أنه خسر مباراته الثالثة على التوالي خارج قواعده وجاءت هذه المرة أمام صاحب أسوأ سجل في الدوري (16 فوزًا مقابل 56 هزيمة).

ولم ينفع فينيكس تألق صانع ألعابه الكندي ستيف ناش الذي سجل 31 نقطة مع 14 تمريرة حاسمة و4 متابعات، وأضاف العملاق شاكيل اونيل الذي يتوجه للغياب عن بلاي أوف للمرة الأولى منذ موسمه الأول في الدوري (1992-1993)، 24 نقطة مع 9 متابعات وجرانت هيل 19 نقطة مع 6 متابعات.

ولم يبقَ أمام فينيكس سوى 8 مباريات لينقذ الموقف ويتأهل بالتالي إلى البلاي أوف للمرة الثلاثين في تاريخه الخالي من الألقاب باستثناء تتويجه بطلا للمنطقة الغربية عام 1976، عندما خسر في نهائي الدوري أمام بوسطن سلتيكس 2-4، وعام 1993 عندما خسر أمام شيكاجو بولز 2-4 أيضا.