EN
  • تاريخ النشر: 21 يونيو, 2009

أملاً في الحصول على لقبها الثالث على التوالي فينوس وليامز تتحدى شقيقتها سيرينا في ويمبلدون

فينوس وليامز متخصصة في بطولات ويمبلدون

فينوس وليامز متخصصة في بطولات ويمبلدون

تعتبر بطولة ويمبلدون المكان المفضل للشقيقتين فينوس وسيرينا وليامز، خصوصًا بالنسبة إلى الأولى التي تبحث عن لقب ثالث على التوالي وسادس في مسيرتها بعد أعوام 2000 و2001 و2005 و2007 و2008.

تعتبر بطولة ويمبلدون المكان المفضل للشقيقتين فينوس وسيرينا وليامز، خصوصًا بالنسبة إلى الأولى التي تبحث عن لقب ثالث على التوالي وسادس في مسيرتها بعد أعوام 2000 و2001 و2005 و2007 و2008.

وفي حال نجحت فينوس في الحفاظ على لقبها، فإنها ستصبح رابعة لاعبة في التاريخ تحرز ثلاثة ألقاب متتالية بعد الألمانية شتيفي جراف والأمريكيتين مارتينا نافراتيلوفا وبيلي جين كينج.

وتحولت منافسات السيدات في ويمبلدون إلى شأن عائلي محض بالنسبة إلى عائلة وليامز، ولم يزعج الشقيقتين في الأعوام القليلة الماضية سوى الروسية ماريا شارابوفا بطلة 2004 والفرنسية إميليي موريسمو بطلة 2006.

وفضلاً عن تألق فينوس، فإن سيرينا توجت بطلة عامي 2002 و2003 وعلى حساب شقيقتها الأكبر بالذات.

وغالبًا ما شهدت ويمبلدون مواجهات مثيرة بين الشقيقتين، آخرها كان في نهائي العام الماضي حين فازت فينوس 7-5 و6-4، والفرصة متاحة هذه المرة أيضًا لمواجهة بينهما في النهائي إذ لم تضعهما القرعة في قسم واحد من الجدول.

لكن سيرينا قد تواجه عقبة مهمة وقد تضطر لمواجهة شارابوفا في ربع النهائي، خصوصًا أن الأخيرة بدأت تستعيد مستواها تدريجيًا بعد ابتعاد نحو 9 أشهر عن الملاعب بسبب الإصابة.

ولا تزال الروسية الأخرى دينارا سافينا المصنفة أولى تبحث عن لقبٍ كبيرٍ بعد أن فشلت مرتين في نهائي رولان جاروس (2008 و2009) بخسارتها أمام الصربية آنا ايفانوفيتش والروسية سفتلانا كوزنتسوفا على التوالي، ومرة في ملبورن الأسترالية (2009) أمام سيرينا وليامز.