EN
  • تاريخ النشر: 09 يوليو, 2012

حقق لقبه السابع في ويمبلدون و17 في الجراند سلام فيدرر "الثلاثيني" لا يمل من الألقاب ويعشق الرقم سبعة

فيدرر

فيدرر سعيد باستعادة صدارة التصنيف

أكد النجم السويسري روجيه فيدرر أنه لا يمل أبدا من إحراز ألقاب بطولات الجراند سلام وذلك بعد تغلبه على البريطاني آندي موراي 4/6 و7/5 و6/3 و6/4 الأحد في نهائي بطولة ويمبلدون للتنس محرزا لقبه السابع بالبطولة.

  • تاريخ النشر: 09 يوليو, 2012

حقق لقبه السابع في ويمبلدون و17 في الجراند سلام فيدرر "الثلاثيني" لا يمل من الألقاب ويعشق الرقم سبعة

أكد النجم السويسري روجيه فيدرر أنه لا يمل أبدا من إحراز ألقاب بطولات الجراند سلام وذلك بعد تغلبه على البريطاني آندي موراي 4/6 و7/5 و6/3 و6/4   الأحد في نهائي بطولة ويمبلدون للتنس محرزا لقبه السابع بالبطولة.

وقال فيدرر -30 عاما- الذي سيستعيد صدارة التصنيف العالمي للاعبي التنس المحترفين يوم الاثنين نتيجة لهذا اللقب: "أي نهائي جراند سلام ، وخاصة هنا في ويمبلدون ، يتمتع بمكانة خاصة. إنك لا تعتاد أبدا إحراز هذه الألقاب".

وخاض فيدرر وموراي أول مباراة نهائي في ويمبلدون تنتهي تحت السقف الجديد للملعب المركزي في يوم شهد سقوط أمطار غزيرة.

وقال فيدرر: "كان اليوم فريدا لأنني لعبت أمام آندي. هذا إلى جانب لعب أو إنهاء المباراة تحت سقف مغلق. لا أعتقد أن هذا الأمر حدث قبل اليوم في أي مباراة نهائي هنا. وهذا أمر مختلف أيضا وجيد بالتأكيد، أعرف حجم المناسبة بالنسبة لآندي ولنفسي. إنني سعيد بتحقيق الفوز اليوم ومن الواضح أنه إنجاز مميز للغاية".

وحتى بعد إحرازه لقبه الـ17 ببطولات الجراند سلام فقد أكد فيدرر أنه مازال شغوفا لتحقيق المزيد، موضحا عقب تغلبه على موراي خلال أقل من ثلاث ساعات ونصف الساعة ليحرم بريطانيا من لقب ويمبلدون للعام 76 على التوالي: "الحقيقة أنني لم أستوعب هذا اللقب بعد لسبب ما. أعتقد أنني كنت أحاول التركيز بشكل كبير في اللعب نفسه حتى أنه عندما انتهى الأمر كله كنت سعيدا بانقضائه وحسب وبزوال أسباب الضغط العصبي".

وأضاف: "أعتقد أنني وصلت إلى هذا الشعور بسبب الهزيمة القاسية التي منيت بها هنا في العام الماضي (بدور الثمانية) وفي بطولة أمريكا المفتوحة(بالدور قبل النهائي). مررت ببعض اللحظات العصيبة خلال السنوات القليلة الماضية".

وأكد فيدرر أنه لم يحاول حتى أن يتخيل نفسه حاملا كأس ويمبلدون أو أن يفكر في نهاية البطولة أثناء مراحلها المختلفة.

وقال: "كان هناك أمور كثيرة على المحك لذلك فإنني لم أفكر بصدارة التصنيف العالمي للاعبين المحترفين أو بلقبي السابع في ويمبلدون أو ال17 في بطولات الجراند سلام، سيستغرق الأمر ، على سبيل التغيير ، وقتا أطول بكثير لكي أستوعب ما حققته اليوم. كان الأمر جنونيا بالنظر إلى الظروف المحيطة به ، ولكنني قدمت أداء رائعا حقا".