EN
  • تاريخ النشر: 30 أغسطس, 2011

في الانتصارات ببطولات "الجراند سلام" فيدرر يعادل الرقم القياسي لأجاسي

فيدرر محطم الأرقام القياسية

فيدرر محطم الأرقام القياسية

فاز النجم السويسري روجيه فيدرر، الحائز على لقب بطولة أمريكا المفتوحة للتنس خمس مرات، 6-4 و6-3 و6-2 على منافسه الكولومبي سانتياجو خيرالدو في الدور الأول من منافسات البطولة الأمريكية مساء الاثنين (فجر اليوم الثلاثاء بتوقيت جرينتشليعادل الرقم القياسي لعدد الانتصارات على مستوى بطولات الجراند سلام للنجم الأمريكي أندريه أجاسي.

فاز النجم السويسري روجيه فيدرر، الحائز على لقب بطولة أمريكا المفتوحة للتنس خمس مرات، 6-4 و6-3 و6-2 على منافسه الكولومبي سانتياجو خيرالدو في الدور الأول من منافسات البطولة الأمريكية مساء الاثنين (فجر اليوم الثلاثاء بتوقيت جرينتشليعادل الرقم القياسي لعدد الانتصارات على مستوى بطولات الجراند سلام للنجم الأمريكي أندريه أجاسي.

انضم فيدرر -30 عامًا- إلى أجاسي في احتلال المركز الثاني بقائمة أكبر عدد من الانتصارات في بطولات الجراند سلام على مر العصور برصيد 224 فوزًا خلف اللاعب السابق جيمي كونرز الذي يتصدر ترتيب القائمة برصيد 233 فوزًا.

ورفع فيدرر رصيده من الانتصارات في أمريكا المفتوحة (فلاشينج ميدوز) إلى 56 فوزًا مقابل سبع هزائم؛ حيث أحرز ألقابه الخمسة بالبطولة خلال مسيرة انتصارات متتالية فيما بين عامي 2004 و2008.

وعلى الرغم من صعوبة المجموعة الأولى التي خسر فيدرر خلالها إرساله مرتين أثناء تقدمه 5-1 فيها، فقد نجح النجم السويسري في كسر إرسال منافسه الكولومبي لاحقًا ليشق طريقه نحو الفوز.

وقال فيدرر معلقًا على إعصار بداية هذا الأسبوع الذي هدد بتأجيل انطلاق بطولة أمريكا المفتوحة يوم الاثنين: "أشعر بالسعادة لأن البطولة أقيمت ومستمرة.. لا أهتم بطريقة تحقيق الفوز، فلست بحاجة للفوز بطريقة جميلة".

وأضاف: "لم أقدم أفضل عروضي في الدور الأول أبدًا من قبل، لكن من المهم أن أفوز دائمًا في الدور الأول والخروج من مباراتي بشعور جيد".

وواصل فيدرر دفاعه عن مستوى أدائه أمام خيرالدو قائلا: "هذا ما فعلته الليلة، فقد قدمت عملاً جيدًا وعززت ثقتي في نفسي. إن الملاعب أكثر بطئًا هذا العام عن العام الماضي.. استغرقت بضعة أشواط لاعتياد هذه الأجواء، كان علي أن أتأقلم سريعًا، لكن سانتياجو أبقاني عند حافة الملعب".

من ناحية أخرى، فاز المصنف السابع الفرنسي جايل مونفيس على البلغاري جريجور ديميتروف 7-6 (7-4) و6-3 و6-4 بعد عرض بدني قوي.

ونجح اللاعب الأمريكي الأول ماردي فيش في إثبات جدارته بالتغلب 6-2 و6-2 و6-1 على الألماني توبياس كامكه.

أنهى فيش، المصنف الثامن بأمريكا المفتوحة الذي تألق الموسم الماضي لينتزع من صديقه الحميم آندي روديك مكانته كلاعب الولايات المتحدة الأول بعدما أصبح هذا الأخير في المركز 21 بالتصنيف العالمي للاعبين، مباراة يوم الثلاثاء، التي امتدت إلى ساعة واحدة و20 دقيقة، بتسجيل إرساله الساحق الرابع إضافة إلى 28 نقطة مباشرة.

وقال فيش: "من السهل أن أقول إن هذه البطولة تعد واحدة من أكبر البطولات التي خضتها في حياتي. كما أنني لم ألعب من قبل في مثل هذا المركز المتقدم بين مصنفي إحدى بطولات الجراند سلام".

في الوقت نفسه، تغلب التشيكي توماس بيريدتش، المصنف التاسع للبطولة ووصيف بطولة ويمبلدون عام 2010، على الفرنسي روميان جوان 6-2 و7-6 (7-4) و6-1، فيما تغلب المصنف 13 الفرنسي ريشار جاسكيه على الأوكراني سيرجي ستاخوفسكي 6-4 و6-4 و6-0 في مباراة أخرى بالدور الأول يوم الاثنين.

وفي منافسات السيدات، تجنبت الروسية ماريا شارابوفا وصيفة بطولة ويمبلدون التعرض لمصير التشيكية بترا كفيتوفا (بطلة البطولة الإنجليزية) نفسه في الدور الأول لفلاشينج ميدوز التي ودعت منافسات البطولة من دورها الأول الاثنين.

وجاهدت شارابوفا، المصنفة الثالثة بأمريكا المفتوحة، لأكثر من ساعتين ونصف الساعة قبل أن تتمكن من تحقيق الفوز على البريطانية هيذر واتسون، المصنفة 104 عالميًا 3-6 و7-5 و6-3، رغم أن اللاعبة البريطانية كانت تشارك ضمن جدول المباريات الأساسية لأمريكا المفتوحة للمرة الأولى في تاريخها.

وقالت اللاعبة الروسية: "أعرف أنني لم أقدم أفضل عروضي، لكن هدفي اليوم كان مجرد عبور منافسات الدور الأول. يجب أن تُبقي رأسك مرفوعًا طوال المباراة، وأن تتخذ الموقف الصائب".

ونجحت شارابوفا مجددًا في تحقيق الفوز في مباراة امتدت لثلاث مجموعات، لتحقق فوزها الثاني عشر على مستوى هذه المباريات طوال موسم 2011 دون مواجهة هزيمة واحدة فيها حتى الآن.

وقالت اللاعبة الروسية: "إنني أواصل القتال خلال مبارياتي؛ سعيًا لتحقيق الفوز.. كل ما أستطيع فعله الآن هو تحسين مستوى أدائي في الدور المقبل".

وعلى النقيض من ذلك، ودعت المصنفة الخامسة كفيتوفا منافسات فلاشينج ميدوز في أول عقبة تواجهها بالبطولة؛ حيث خسرت أمام الرومانية ألكساندرا دولجيرو 6-7 (3-7) و3-6 في الدور الأول.

وتغلبت الروسية فيرا زفوناريفا، وصيفة أمريكا المفتوحة العام الماضي والمصنفة الثانية بالبطولة حاليًا، على الفرنسية ستيفاني فوريتز جاكون 6-3 و6-0، لتصل إلى الدور الثاني من البطولة دون أي عناء.

وتأهلت خمس مصنفات أخريات إلى منافسات الدور الثاني لفلاشينج ميدوز يوم الاثنين؛ حيث كان الفوز حليفًا لكل من المصنفة الثامنة الفرنسية ماريون بارتولي، والمصنفة التاسعة الأسترالية سامانثا ستوسر، والمصنفة 12 البولندية أجنييسكا رادفانسكا، والمصنفة 13 الصينية بينج شواي، والمصنفة 14 السلوفاكية دومينيكا سيبولكوفا.

كما تغلبت الأمريكية، غير المصنفة فينوس ويليامز، الحائزة على لقب أمريكا المفتوحة قبل عقد مضى، التي لم تلعب أية مباريات منذ بطولة ويمبلدون في وقت سابق هذا الصيف، على الروسية فيسنا دولونتس 6-4 و6-3 بعد ساعات قليلة من وصول اللاعبة الروسية إلى الولايات المتحدة قادمة من موسكو في رحلة جوية تأجلت عدة مرات بسبب إعصار هذا الأسبوع.

وقالت ويليامز، البالغة من العمر 31 عامًا: "من الرائع أن أعود للملاعب، بذلت قصارى جهدي لأتحكم جيدًا في أدائي الليلة".