EN
  • تاريخ النشر: 16 يناير, 2011

فيدرر يستشير نجم التنس السابق لافر للتبرع لضحايا كوينزلاند

كان أسطورة التنس الأسترالي رود لافر هو أول اسم يخطر على بال النجم السويسري روجيه فيدرر، عندما علم بكارثة الفيضانات التي دمرت مساحات شاسعة من ولاية كوينزلاند الأسترالية.

كان أسطورة التنس الأسترالي رود لافر هو أول اسم يخطر على بال النجم السويسري روجيه فيدرر، عندما علم بكارثة الفيضانات التي دمرت مساحات شاسعة من ولاية كوينزلاند الأسترالية.

وقال حامل لقب بطولة أستراليا المفتوحة، يوم السبت، وسط استعداداته لخوض المبادرة الخيرية تحت عنوان "سباق رالي لتقديم العون" لمساعدة ضحايا الفيضانات في كوينزلاند: "عندما سمعت أن الفيضانات ضربت مدينة روكهامتون فكرت في رود لافر فورًا".

واشتهر لافر المقيم في ولاية كاليفورنيا الأمريكية أيام شهرته بلقب "صاروخ روكهامتونكما أطلق اسمه على الملعب الرئيسي في ملبورن بارك تكريمًا له.

وقال فيدرر البالغ من العمر 29 عامًا: "حاولت الوصول إليه لأرى إذا كان ينوي القيام بأي شيء أو إذا كان يحتاج مساعدتي. لقد أخبرني أنه لا يستطيع زيارة أستراليا هذا العام، لكنه أبدى سعادته بأي إجراء أقوم به".

وأضاف اللاعب السويسري: "لم نعرف وقتها حجم الدمار الذي أحدثته الفيضانات".

وأوضح فيدرر، الذي يتدرب في ملبورن حاليًّا استعدادًا لأستراليا المفتوحة بعدما استهل موسم 2011 بإحراز لقب بطولة الدوحة؛ أنه اتصل هاتفيًّا بلافر لاحقًا، وقال: "قلت له: إننا نحاول إقامة حدث خيري مثل الذي أقمناه هنا العام الماضي (من أجل ضحايا زلزال هايتي)".

وأضاف: "أعتقد أن من اللائق والضروري بالنسبة إلينا أن نفعل شيئًا ما بصفتنا أسرة تنس واحدة حقًّا".

وكان فيدرر المسؤول الرئيسي في مجهودات جمع التبرعات لضحايا هايتي عام 2010، وهو المجهود الذي أسفر عن جمع مئات الآلاف من الدولارات.

ونفدت تذاكر يوم ضحايا الفيضانات بُعيد طرحها. ويشارك في هذا اليوم، بالإضافة إلى فيدرر، كل من المصنف الأول عالميًّا رافاييل نادال، والمصنف الثالث نوفاك ديوكوفيتش، والأسترالي ليتون هيويت الذي توج اليوم بلقب بطولة أديليد، والكوينزلاندي بات رافتر، علاوة على المصنفة الثالثة عالميًّا البلجيكية كيم كليسترز، والأسترالية سامانثا ستوسر.

وقال فيدرر: "إنني سعيد حقًّا بنجاحنا في تنظيم هذا الحدث الخيري من جديد. لطالما عرفت أن الأمر سيكون ممكنًا. وكان السؤال الذي كان يطرح نفسه هو: هل الجميع سيودون المشاركة فيه من جديد؟".

وأضاف: "إنني في قمة سعادتي بإقامة هذا الحدث غدًا؛ حيث سنتمكن من جمع تبرعات كبيرة، وهو ما سيكون أمرًا رائعًا أن نتمكن من مساعدة كل هؤلاء الناس الذين خسروا الكثير".