EN
  • تاريخ النشر: 08 يناير, 2011

فيدرر يثأر من دافيدنكو ويجرده من لقب دورة الدوحة

أحرز السويسري روجيه فيدرر المصنف ثانيًا، لقب بطل دورة الدوحة الدولية لكرة المضرب البالغة جوائزها 1.024 مليون دولار بفوزه على الروسي نيكولاي دافيدنكو الرابع وبطل العام الماضي 6-2 و6-4 في المباراة النهائية يوم السبت.

أحرز السويسري روجيه فيدرر المصنف ثانيًا، لقب بطل دورة الدوحة الدولية لكرة المضرب البالغة جوائزها 1.024 مليون دولار بفوزه على الروسي نيكولاي دافيدنكو الرابع وبطل العام الماضي 6-2 و6-4 في المباراة النهائية يوم السبت.

وثأر فيدرر لخسارته في نصف نهائي العام الماضي أمام دافيدنكو الذي تغلب في المباراة النهائية على الإسباني رافايل نادال، وكرر الفوز عليه هذا العام أيضًا في نصف النهائي.

واللقب هو الثالث في الدوحة لفيدرر -29 عامًا- محطم الأرقام القياسية، بعد عامي 2005 و2006، والسابع والستين في مسيرته الاحترافية التي بدأت عام 1998.

وأعرب "المايسترو" فيدرر الساعي إلى استعادة المركز الأول في التصنيف العالمي بعد أن فقده العام الماضي لصالح الإسباني نادال؛ عن سعادته بهذا الفوز في بداية الموسم الجديد، واعتبره "أفضل تحضير للدفاع عن لقبه في بطولة أستراليا الكبرى في ملبورنأولى البطولات الأربعة الكبرى من 17 إلى 30 من الشهر الجاري، وهي الوحيدة التي أفلتت من نادال العام الماضي.

وبدأ فيدرر المباراة بقوة، فكسر إرسال منافسه في الشوط الثاني من المجموعة الأولى، وتقدم 2-0، وكان على وشك إعادة السيناريو في الشوط الثامن، لكن الروسي خرج منه بأعجوبة، وأرغم منافسه على لعب شوط تاسع، وفاز به وأنهى المجموعة 6-3.

وفي المجموعة الثانية، حاول دافيدنكو مجاراة السويسري الذي ارتكب أخطاء أقل منه، ونجح حتى 4-4 قبل أن يفقد إرساله مرة جديدة في الشوط التاسع، ثم أنهى الأخير المجموعة على إرساله 6-4.

وقد لا يكون فقدان اللقب أمرًا بالغ الأهمية بالنسبة إلى دافيدنكو الذي قدم مستوى رائعًا أنساه الإصابات التي تعرض لها في الموسم، وأنزلته من المركز السادس عالميًّا إلى الثاني والعشرين حاليًّا بسبب غيابه عن المشاركة في العديد من الدورات والبطولات.