EN
  • تاريخ النشر: 22 يونيو, 2009

بعد تغلبه على التايواني لو ين هسون فيدرر يتأهل بسهولة إلى الدور الثاني في بطولة ويمبلدون

فيدرر يتألق في بطولة ويمبلدون

فيدرر يتألق في بطولة ويمبلدون

لعب السويسري روجيه فيدرر -المصنف الثاني على العالم- في أجواء غير معتادة اليوم الاثنين؛ حيث نجح اللاعب الفائز بلقب بطولة ويمبلدون 5 مرات في افتتاح مشواره في النسخة 123 من البطولة بالفوز على التايواني لو ين هسون 7/5 و6/3 و6/2 في الدور الأول، في ظل غياب منافسه العتيد الإسباني رافاييل نادال، المصنف الأول على العالم بسبب الإصابة.

لعب السويسري روجيه فيدرر -المصنف الثاني على العالم- في أجواء غير معتادة اليوم الاثنين؛ حيث نجح اللاعب الفائز بلقب بطولة ويمبلدون 5 مرات في افتتاح مشواره في النسخة 123 من البطولة بالفوز على التايواني لو ين هسون 7/5 و6/3 و6/2 في الدور الأول، في ظل غياب منافسه العتيد الإسباني رافاييل نادال، المصنف الأول على العالم بسبب الإصابة.

ويعد فيدرر الذي خسر لقب ويمبلدون العام الماضي لصالح نادال، المرشح الأبرز للتتويج بلقب البطولة، وذلك في أعقاب إعلان نادال انسحابه الجمعة الماضية بسبب الإصابة في الركبة

وتنص اللوائح الصارمة لويمبلدون أن يفتتح حامل اللقب فئة الرجال والسيدات فعاليات البطولة العام التالي.

وقال فيدرر الذي يسعى إلى تحقيق إنجاز تاريخي بالفوز بلقب البطولة للمرة السادسة لكي يرفع عدد ألقابه في بطولات الجراند سلام الأربعة الكبرى إلى 15 لقبا: "إنه أمر استثنائي.. وسأظل دائما في هذا الاتجاه".

وأضاف "إنه موضع مميز.. كما تعرف الساعة الواحدة ظهرا يوم الاثنين، بكل تأكيد شعرت بفخر شديد".

وأوضح "أدرك أن رافا (نادال) بالطبع يستحق هذا الشرف أكثر مني، ولكن شخصا ما كان عليه القيام بهذا الأمر، لذا فإنني سعيد للغاية لأنهم اختاروني، هذا يجعل قلبك يخفق بكل تأكيد".

وواجه فيدرر بعض الصعوبة في المجموعة الأولى، أمام منافسه التايواني المصنف 64 على العالم، قبل أن يفرض سيطرته على مجريات المباراة ويحقق الفوز في أقل من ساعتين.

وقال فيدرر الفائز بـ45 مباراة في بطولة ويمبلدون مقابل خمس هزائم فقط "الأجواء في الملعب الرئيسي مختلفة تماما عن باريس، ومغايرة تماما عما واجهناه طوال الموسم على الملاعب الرملية، يجب أن نعايش الأجواء حتى نتمكن من الحديث عنها".

وتباينت نتائج اثنين من اللاعبين الأمريكيين، فقد خسر جيمس بليك أمام الإيطالي أندريس بليك 5/7 و4/6 و6/7 (5/7)، بينما تأهل ماردي فيش بكل سهولة إلى الدور الثاني بعد انسحاب منافسه الأرجنتيني سيرجيو رويتمان عندما كانت النتيجة 6/3 و6/2 و4/1.

وفي باقي مباريات فئة الرجال، تغلب الألماني فيليب كولشرايبر على الفرنسي فلورنت سيرا 7/6 (7/3) و6/1 و6/4، والإسباني جوييرمو جارسيا لوبيز على الأرجنتيني أجوستين كاليري 6/2 و6/3 و6/2، والفرنسي مارك جيكيل على مواطنه أدريان مانارينو 6/2 و6/2 و6/4.

كما تغلب التشيكي إيفو مينار على الأرجنتيني ماكسيمو جونزاليس 6/4 و3/6 و7/5 و6/صفر، والسلوفاكي كارول بيك على الإسباني فيلسيانو لوبيز 1/6 و7/5 و6/3 و4/6 و10/8.

وفاز الإسباني نيكولاس الماجرو على الأرجنتيني خوان موناكو 6/7 (3/7) و6/7 (7/9) و7/6 (7/5) و6/4 و8/6، والإسرائيلي دودي سيلا على المكسيكي سانتيجو جونزاليس 6/4 و4/6 و7/6 (7/2) و6/3.

وفي فئة السيدات، تأهلت الأمريكية سيرينا ويليامز المصنفة الثانية على العالم- إلى الدور الثاني عقب تغلبها على البرتغالية نيوزا سيلفا 6/1 و7/5.

وتأهلت الروسية ماريا شارابوفا إلى الدور الثاني بتغلبها على الأوكرانية فيكتوريا كوتوزوفا 7/5 و6/4 لتبدأ في استعادة توازنها بعد خضوعها لعملية جراحية في الكتف وابتعادها عن الملاعب 8 أشهر.

وتغلبت السلوفاكية دومينيكا كيبولكوفا -المصنفة 14- على الفرنسية جولي كوين 6/4 و3/6 و6/3، والصينية تشينج جي على الألمانية كريستينا بارويس 7/6 (7/2) و7/6 (7/4).

وفازت الرومانية سورانا سيرستيا على مواطنتها ايدينا جالوفيتس 7/5 و6/1، والروسية أناستاسيا بافليوشينكوفا على التشيكية بيترا سيتكوفسكا 6/2 و6/2، والأرجنتينية جيسيلا دولكو على الفرنسية ستيفاني فوريتز 6/3 و7/5، والروسية إليسا كليبانوفا على الكازاخستانية سيسيل كاراتانتشيفا 6/2 و7/5.