EN
  • تاريخ النشر: 23 نوفمبر, 2009

على فيرداسكو وديل بوترو على الترتيب فيدرر وموراي يستهلان مشواريهما ببطولة لندن للتنس بالفوز

شوماخر لم يعلن قراره النهائي

شوماخر لم يعلن قراره النهائي

افتتح النجمان روجيه فيدرر وآندي موراي منافسات بطولة لندن الختامية لموسم التنس، يوم الأحد، قادمين من الصين إلى بريطانيا، حيث حقق النجمان الفوز في مباراتيهما الأوليين بدور المجموعات بالبطولة التي تجرى بمشاركة أفضل ثمانية لاعبين بالموسم.

افتتح النجمان روجيه فيدرر وآندي موراي منافسات بطولة لندن الختامية لموسم التنس، يوم الأحد، قادمين من الصين إلى بريطانيا، حيث حقق النجمان الفوز في مباراتيهما الأوليين بدور المجموعات بالبطولة التي تجرى بمشاركة أفضل ثمانية لاعبين بالموسم.

وخسر السويسري فيدرر مجموعته الأولى بالمباراة أمام الإسباني فيرناندو فيرداسكو للمرة الأولى بمشواره الرياضي، ولكنه استعاد توازنه بمجهود كبير ليفوز في النهاية 4/6 و7/5 و6/1 في مباراته بالمجموعة الأولى في البطولة الختامية للموسم، التي جرت في شنغهاي في الأعوام الأربعة الأخيرة.

وأشعل موراي حماس 17.500 متفرج في الملعب الجديد ذي الأطراف المظلمة بشرق لندن، بالفوز في يومه الافتتاحي لبطولة لندن 6/3 و3/6 و6/2 على منافسه الأرجنتيني خوان ديل بوترو.

وكان موراي وديل بوترو، الذي هبط مستواه بوضوح منذ تغلبه على فيدرر في نهائي أمريكا المفتوحة قبل شهرين، هما أول من تذوق أجواء الملعب الجديد.

وواجه فيدرر، الذي يستطيع الاحتفاظ بصدارته للتصنيف العالمي للاعبي التنس المحترفين، في نهاية الموسم أمام منافسه الإسباني رافاييل نادال، إذا ما تمكن من الفوز بمبارياته الثلاث بدور المجموعات لبطولة لندن، صعوبة بالغة في الفوز على فيرداسكو الذي يتولى إعداده جهاز تدريبي كامل، يتضمن الأسترالي دارين كاهيل الذي رفض تدريب فيدرر نفسه قبل بضعة مواسم.

ولكن بعد خسارته المجموعة الأولى، بعدما بدأ المباراة، وهو فائز بجميع مبارياته الثلاث التي لعبها من قبل أمام فيرداسكو بإجمالي ست مجموعات، كسر فيدرر إرسال منافسه الإسباني في الشوط الأخير من المجموعة الثانية، وعندها بدأ المحارب الإسباني في الانهيار.

وتقدم فيدرر المصنف الأول في لندن الحائز على 15 لقبا ببطولات الجراند سلام، بعدها 3-صفر خلال المجموعة الأخيرة، لينهي المباراة لمصلحته بعد ساعتين تقريبا من اللعب.

ويحمل جدول مباريات اليوم الثاني لبطولة لندن يوم الاثنين، اختبارا نفسيا كبيرا لنادال، عندما يلتقي اللاعب الإسباني مع اللاعب الوحيد، الذي حقق الفوز عليه في تاريخ مشاركاته ببطولة فرنسا المفتوحة (رولان جاروس) وهو السويدي روبن سودرلينج.

ويلتقي الصربي المتألق نوفاك ديوكوفيتش، الفائز بثلاثة ألقاب في الأسابيع الستة الماضية، مع الروسي نيكولاي دافيدينكو، الذي كان آخر اللاعبين الثمانية المتأهلين لبطولة لندن التي تأتي في ختام موسم طويل لتمنح الفائز بجميع مبارياته في نسختها الحالية 1.6 مليون دولار يوم الأحد المقبل.

واحتاج موراي إلى ساعتين وعشر دقائق لتحقيق الفوز في اليوم الأول لبطولة لندن، حيث فشل ديل بوترو في التعامل مع التسديدات القوية للمصنف الرابع على العالم.

وحقق موراي، الذي أحرز ستة ألقاب بموسم 2009، الفوز بعدما سجل 30 نقطة مباشرة إلى جانب كسر إرسال ديل بوترو في بداية المجموعة الأخيرة ونهايتها.

ووقع ديل بوترو أمس في 38 خطأ غير مبرر، أما موراي فقد كسر إرسال منافسه الأرجنتيني خمس مرات من أصل 12 فرصة لكسر إرساله ليتقدم 5-صفر، في المجموعة الأولى للمباراة، قبل أن يحسمها عن طريق النقطة الحاسمة السابعة بالمجموعة.

وفي المجموعة الثالثة الأخيرة وقع ديل بوترو في خطئه المزدوج الخامس باللقاء، ليمنح موراي نقطتين حاسمتين للمباراة، وبالفعل استغل اللاعب البريطاني النقطة الأولى لينهي المباراة من خلالها.

ويشارك اللاعبان في البطولة الختامية للموسم للموسم الثاني على التوالي، ورفع موراي رصيده من الانتصارات أمام ديل بوترو إلى 5/1، بعد مواجهتهما الرابعة بموسم 2009.

وعانى ديل بوترو، الذي لم يظهر بمستواه المعهود منذ فوزه بلقب أمريكا المفتوحة، من نزيف في الأنف، بعد ثلاثة أشواط من بداية المباراة ولم يقدم مستواه الرائع.