EN
  • تاريخ النشر: 14 مارس, 2011

نحو لقب البطولة الصحراوية فيدرر وديوكوفيتش يفوزان في بداية مشوار إنديان ويلز

فيدرر يسعى لاستعادة قمة التصنيف

فيدرر يسعى لاستعادة قمة التصنيف

استهل السويسري روجيه فيدرر والصربي نوفاك ديوكوفيتش -بطلا بطولة إنديان ويلز لتنس الأساتذة السابقان- مشواريهما بنسخة هذا العام من البطولة الأمريكية بسهولة لافتة الأحد مع سعي المصنفين الثاني والثالث في إنديان ويلز إلى إحراز لقب البطولة الصحراوية من جديد.

استهل السويسري روجيه فيدرر والصربي نوفاك ديوكوفيتش -بطلا بطولة إنديان ويلز لتنس الأساتذة السابقان- مشواريهما بنسخة هذا العام من البطولة الأمريكية بسهولة لافتة الأحد مع سعي المصنفين الثاني والثالث في إنديان ويلز إلى إحراز لقب البطولة الصحراوية من جديد.

وحقق فيدرر -بطل إنديان ويلز ثلاثة أعوام متتالية في 2004 و2005 و2006- فوزه الثلاثين على ملاعب "تنس جاردن" بتغلبه على الروسي إيجور أندرييف 7/5 و7/6 (7/4).

أما ديوكوفيتش، الفائز بلقبي بطولتي أستراليا المفتوحة ودبي هذا الموسم؛ فقد تغلب على الكازاخستاني أندري جولوبيف 6/ صفر و6/4 ليمدد سلسلة انتصاراته المتتالية بهذا الموسم إلى 13 فوزا على التوالي دون هزيمة واحدة.

بينما رفع فيدرر رصيده من الانتصارات أمام أندرييف إلى أربعة انتصارات من أصل أربع مواجهات، ولكن فوز الأمس الذي تحقق خلال 90 دقيقة تقريبا من اللعب كان الأول لفيدرر أمام أندرييف دون أن يخسر مجموعة واحدة.

ورغم أنه لم يحرز سوى لقب بطولة كبيرة واحدة منذ يناير/كانون الثاني 2010؛ ما زال فيدرر أحد أبرز لاعبي سباق الرابطة العالمية للاعبين المحترفين؛ حيث حقق 69 فوزا مقابل 13 هزيمة على مدار الأشهر الـ12 الماضية، بما في ذلك 15 فوزا مقابل هزيمتين في 2011.

وكان فيدرر تعرض لهزيمة مفاجئة في الدور الثالث من إنديان ويلز عام 2010 أمام القبرصي ماركوس باجداتس.

ويضع ديوكوفيتش -بطل إنديان ويلز عام 2008- عينه على مركز فيدرر في التصنيف العالمي للاعبين المحترفين؛ حيث يستطيع اللاعب الصربي أن يقتنص المركز الثاني بالتصنيف إما ببلوغ نهائي البطولة الحالية، أو بالوصول إلى الدور قبل النهائي متزامنا مع عدم وصول فيدرر إلى دور الثمانية.

وانضم خمسة لاعبين مصنفين إلى فيدرر وديوكوفيتش في الدور الثالث من إنديان ويلز؛ حيث تغلب التشيكي توماس بيرديتش، المصنف السابع في البطولة ووصيف بطولة ويمبلدون، على البولندي لوكاس كوبوت 6/4 و6/1، بينما تغلب الأمريكي آندي روديك المصنف الثامن بالبطولة على مواطنه وصديقه جيمس بليك 6/3 و7/5.

واستعاد المصنف العاشر النمساوي يورجن ميلتسر توازنه أمام الفرنسي جوليان بينيتو ليفوز عليه 1/6 و6/1 و6/4، بينما تغلب السويسري ستانيسلاس فافرينكا، المصنف 12 بالبطولة، على الروسي نيكولاي دافيدينكو 3/6 و7/6 (7/5) و6/4.

وفي منافسات السيدات؛ تأهلت البلجيكية كيم كليسترز المصنفة الثانية في إنديان ويلز إلى الدور الرابع أمس بتغلبها على الإيطالية سارة إيراني 6/3 و2/6 و6/4.

ولكن القلق ما زال يسيطر على كليسترز بسبب حالة ذراعها؛ حيث قالت اللاعبة البلجيكية: "تكون حالة ذراعي جيدة عندما لا أتمرن. ولكنني اليوم كنت أشعر بالوخز فيه عندما ألعب ضربات عالية".

من ناحية أخرى؛ أطاحت الإيطالية فرانشيسكا سكيافوني حاملة لقب بطولة فرنسا المفتوحة (رولان جاروس) والمصنفة الخامسة في إنديان ويلز بالفرنسية أليز كورنيه بتغلبها عليها 6/2 و6/3.

بينما تغلبت حاملة اللقب المصنفة السادسة الصربية يلينا يانكوفيتش على الألمانية يوليا جورجيس 6/2 و6/4، وفازت الفرنسية ماريون بارتولي، المصنفة 15 في إنديان ويلز، على الألمانية أندريا بتكوفيتش 6/4 و6/2.