EN
  • تاريخ النشر: 08 فبراير, 2011

الدوري الأمريكي لسلة المحترفين فوز صعب لليكرز وسقوط بوسطن والهزيمة الـ25 على التوالي لكليفلاند

الدوري الأمريكي للسلة يزداد اشتعالا

الدوري الأمريكي للسلة يزداد اشتعالا

عانى لوس أنجلوس ليكرز حامل اللقب كثيرا لتخطي عقبة مضيفه ممفيس جريزليز 93-84، فيما سقط غريمه ووصيفه بوسطن سلتيكس أمام مضيفه تشارلوت بوبكاتس 89-94 يوم الاثنين، ضمن منافسات الدوري الأمريكي للمحترفين في كرة السلة.

عانى لوس أنجلوس ليكرز حامل اللقب كثيرا لتخطي عقبة مضيفه ممفيس جريزليز 93-84، فيما سقط غريمه ووصيفه بوسطن سلتيكس أمام مضيفه تشارلوت بوبكاتس 89-94 يوم الاثنين، ضمن منافسات الدوري الأمريكي للمحترفين في كرة السلة.

على ملعب "فيديكس فوروم" وأمام 18119 متفرجا، عانى ليكرز كثيرا لتحقيق فوزه السادس والثلاثين هذا الموسم، من أصل 52 مباراة؛ لأن مضيفه ممفيس كان ندا عنيدا جدا، ولم يستسلم حتى الثانية الأخيرة من اللقاء.

وبقي صاحب الأرض قريبا من حامل اللقب، وكان الفارق بين الطرفين نقطتين في منتصف الربع الأخير، قبل أن يفقد لاعبو ممفيس الكرة في 10 مناسبات؛ ما سمح للضيوف بتسجيل 11 نقطة متتالية، بينها ثلاثيتان للأمار أودوم و"المشاغب" رون أرتست، دون رد من منافسيهم ليتقدموا 89-76.

ثم حافظ لاعبو المدرب فيل جاكسون على أفضيلتهم حتى صافرة النهاية، على رغم الجهود التي قام بها سام يانج (22 نقطة) ورودي جاي (18 نقطة)؛ لكن ذلك لم يكن كافيا لتجنيب فريقهما هزيمته الثانية على التوالي والسادسة والعشرين هذا الموسم.

وتميزت المباراة بالمواجهة بين لاعب ارتكاز ليكرز الإسباني باو جاسول وشقيقه مارك، فكانت الغلبة للأول بتسجيله 17 نقطة مع 9 متابعات، فيما سجل الثاني 10 نقاط مع 12 متابعة.

وكان كوبي براينت أفضل لاعبي فريق فيل جاكسون بتسجيله 19 نقطة مع 7 متابعات و6 تمريرات حاسمة، وأضاف أودوم 15 نقطة مع 11 متابعة.

وعلى ملعب "تايم وورنر كايبل ارينا" وأمام 19081 متفرجا، قاد جيرالد والاس تشارلوت لإسقاط ضيفه بوسطن 94-89 بعدما نجح في تسجيل رميات حرة حاسمة في أواخر اللقاء عندما حاول الضيوف إيقاف ساعة المباراة على أمل أن يخفق لاعب الارتكاز في محاولاته.

وأنهى والاس اللقاء كأفضل مسجل لفريقه برصيد 19 نقطة مع 16 متابعة وأضاف شون ليفينجستون 18 نقطة وجيرالد هندرسون 15 نقطة بعد دخوله اثر طرد "المشاغب" ستيفن جاكسون قبل اقل من دقيقتين على نهاية الربع الثاني لارتكابه خطأين فنيين.

ويدين تشارلوت بفوزه الثاني والعشرين هذا الموسم من أصل 51 مباراة، إلى المكسيكي ادواردو ناخيرا أيضا، لان الأخير دافع بشكل جيد على كيفن جارنيت كما سجل ثلاثية حاسمة قبل 57ر1 دقيقة على صافرة النهاية، ليوسع الفارق إلى 89-83.

وبقي بوسطن قريبا جدا من مضيفه ووصل الفارق إلى سلة واحدة 89-91 في الثواني الأخيرة لكن والاس نجح في الرميات الحرة التي حصل عليها جراء الأخطاء المتعمدة التي قام بها لاعبو بوسطن لإيقاف ساعة المباراة، وأكد فوز فريقه باللقاء ملحقا بضيفه هزيمته الثالثة عشرة هذا الموسم، ليصبح الفارق الذي يفصله عن منافسه على صدارة المنطقة الشرقية ميامي هيت مباراة واحدة فقط.

كما حرم تشارلوت الذي يخوض في الأيام المقبلة اختبارين صعبين اخرين على أرضه أمام ميامي هيت ودالاس مافريكس، لاعب بوسطن راي الن من تحطيم الرقم القياسي من حيث عدد الثلاثيات التي سجلها في مسيرته بعدما اجبره على الاكتفاء بتسديدتين فقط.

وأصبح الن الذي كان أفضل مسجلي بوسطن برصيد 25 نقطة مقابل 22 لبول بيرس، على بعد ثلاثيتين فقط من معادلة الرقم القياسي المسجل باسم نجم انديانا بيسرز السابق ريجي ميلر (2560 ثلاثية).

وعلى ملعب "اميركان ايرلاينز سنتر" وأمام 19875 متفرجا، عمق دالاس مافريكس جراح كليفلاند كافالييرز وحقق فوزه التاسع على التوالي بالفوز عليه 99-96، ملحقا بضيفه الهزيمة الخامسة والعشرين على التوالي وهي اسوأ نتيجة في تاريخ الدوري.

وكان كليفلاند حطم الأحد الرقم القياسي لأطول سلسلة هزائم (23 على التوالي) في تاريخ الدوري؛ الذي كان يتشاركه فانكوفر غريزليز (موسم 1995-1996) ودنفر ناجتس (1997-1998م).

وكانت الفرصة متاحة أمام كليفلاند الذي أصبح فريقا مختلفا تماما منذ رحيل نجمه ليبرون جيمس إلى ميامي هيت، لكي يحقق فوزه التاسع هذا الموسم، بعدما عوض تخلفه بفارق 15 نقطة، حتى عادل النتيجة في بداية الربع الأخير، ثم عاد وتخلف بفارق 10 نقاط، قبل أن يعود مجددا، ويقترب من مضيفه حتى وصل الفارق إلى سلة واحدة في الثواني العشر الأخيرة.

وحصل كليفلاند على فرصة إدراك التعادل؛ لكن الحظ عانده؛ لأن تسديدة أنطوني باركر لم تجد طريقها إلى السلة، بعدما دارت حولها لأكثر من ثانية قبل أن تخرج منها.

وكان صانع الألعاب جيسون تيري نجم دالاس في هذه المباراة، ولعب دورا أساسيا في منحه الفوز السادس والثلاثين هذا الموسم، في 61 مباراة، بتسجيله 23 نقطة، بينها 11 في الربع الأخير، فيما أضاف شون ماريون 17 نقطة مع 10 متابعات.

أما من ناحية كليفلاند فكان جاي جاي هيكسون الأفضل برصيد 17 نقطة مع 10 متابعات، وأضاف رايمون سيشونز 19 نقطة مع 13 تمريرة حاسمة وأنطان جيمسون 18 نقطة.

وعلى ملعب "روز جاردن" وأمام 20534 متفرجا تعملق لاماركوس الدريدج، وقاد بورتلاند ترايل بلايزرز للفوز على ضيفه شيكاغو بولز 109-103، بتسجيله 42 نقطة مع 8 متابعات.

ولعب ألدريدج دورا أساسيا في منح فريقه فوزه الثاني على التوالي والثامن والعشرين هذا الموسم، بتسجيله سلة من مسافة متوسطة في آخر 1.11 دقيقة لتصبح النتيجة 100-93، لكن ديريك روز الذي سجل 36 نقطة لشيكاغو، رد عليه بثلاثية ليبقى فريقه في اللقاء.

لكن ألدريدج رد بسلة، ثم أتبعها أندري ميلر برميتين حرتين في الثواني الثلاثين الأخيرة لتصبح النتيجة 104-96، ثم حافظ صاحب الأرض على أفضليته حتى النهاية؛ ليحقق فوزه الرابع على التوالي على شيكاغو في ملعبه والحادي عشر في آخر 13 زيارة للأخير إلى بورتلاند.

وكان أندري ميلر ثاني أفضل المسجلين في صفوف بورتلاند بـ27 نقطة مع 11 تمريرة حاسمة و6 متابعات، وأضاف الإسباني رودي فرنانديز 18 نقطة، فيما لم تنفع النقاط الـ36؛ التي سجلها روز ومساهمة كارلوس بوزر (17 نقطة و12 متابعة) في تجنيب شيكاغو هزيمته الثانية على التوالي والسادسة عشرة هذا الموسم.

وفي المباريات الأخرى، فاز مينيسوتا تمبروولفز على نيو أورليانز هورنتس 104-92، وهيوستن روكتس على دنفر ناجتس 108-103، ويوتا جاز على ساكرامنتو كينجز 107-104، وفينيكس صنز على جولدن ستايت ووريرز 104-92.