EN
  • تاريخ النشر: 14 أغسطس, 2009

النتيجة ظلت معلقة حتى الدقائق الأخيرة فوز ثمين لشباب مصر على البرازيل في مونديال اليد

منتخب اليد واصل تقدمه

منتخب اليد واصل تقدمه

أدخل المنتخب المصري لكرة اليد للشباب البهجة على الجماهير المصرية، بعدما حقق فوزا ثمينا، وتغلب بشق الأنفس على نظيره البرازيلي 24-21، في المباراة التي جمعت بين الفريقين يوم الجمعة، في الدور الثاني لبطولة كأس العالم لكرة اليد للشباب في القاهرة.

  • تاريخ النشر: 14 أغسطس, 2009

النتيجة ظلت معلقة حتى الدقائق الأخيرة فوز ثمين لشباب مصر على البرازيل في مونديال اليد

أدخل المنتخب المصري لكرة اليد للشباب البهجة على الجماهير المصرية، بعدما حقق فوزا ثمينا، وتغلب بشق الأنفس على نظيره البرازيلي 24-21، في المباراة التي جمعت بين الفريقين يوم الجمعة، في الدور الثاني لبطولة كأس العالم لكرة اليد للشباب في القاهرة.

وقدم الفريق المصري عرضا رائعا على أرضه ووسط جماهيره، التي سيطر عليها القلق شيئا ما في الدقائق الأخيرة، لكن الفريق أبى أن يخيب آمالها وحسم المباراة في الدقيقتين الأخيرتين، وتخطى عقبة المنتخب البرازيلي.

وبدا الحماس على لاعبي المنتخب المصري منذ الدقيقة الأولى؛ حيث شكل خطورة على مرمى الفريق البرازيلي، ولم يغفل التماسك الدفاعي، وأحبط عدة هجمات للفريق البرازيلي، ثم تصدى حارس المرمى المصري كريم هنداوي لكرتين خطرتين.

وتقدم الفريق المصري بأول هدفين في الدقيقة الرابعة، ثم أدرك الفريق البرازيلي التعادل، وبعدها أصبحت الأهداف سجالا بين الفريقين.

وتألق محمد ممدوح وأحمد يوسف ومحمد رضوان في الهجوم، وكذلك هنداوي في حراسة مرمى الفريق المصري؛ الذي قدم عرضا ساحرا في الشوط الأول، وأثار حماس الجماهير المصرية التي لم تتوقف عن الهتافات.

وحافظ المنتخب المصري على تفوقه على نظيره البرازيلي حتى وسع الفارق إلى أربع نقاط؛ حيث تقدم 13-9، ثم توقفت المباراة لدقائق بسبب مشكلة في الإضاءة.

وبعدها قلص الفريق الأمريكي الفارق، وسجل ثلاثة أهداف متتالية؛ لكن إسلام إبراهيم أشعل حماس شباب مصر مجددا، وسجل الهدف الرابع عشر، ثم واصل الفريق الأمريكي محاولاته حتى قلص الفارق مجددا لينتهي الشوط الأول بتقدم مصر 14-13.

وفي الشوط الثاني لم تختلف الحال كثيرا؛ حيث تماسك الفريق المصري في الناحية الدفاعية، كما تألق هنداوي في التصدي لأكثر من كرة خطيرة، وسجل أحمد يوسف الهدف الأول للمنتخب المصري.

وواصل هنداوي تألقه ليمكن زملاءه من توسيع الفارق والتقدم 17-13، ولم يتمكن الفريق البرازيلي من تسجيل هدفه الأول في الشوط الثاني، إلا في الدقيقة الثامنة.

وسيطر القلق على لاعبي الفريق المصري شيئا ما عندما تعادل نظيره البرازيلي 18-18، ثم تقدم 19-18، لكن الفريق المصري أدرك التعادل في الدقيقة 19 بهدف محمد هاشم.

ولم يتمكن أي من الفريقين تغيير نتيجة التعادل 20-20 لعدة دقائق، حتى تقدم الفريق البرازيلي 21-20؛ لكن الفريق المصري واصل محاولاته حتى تعادل 21-21 بهدف لمحمد شبيب في الدقيقة 27.

وفي الدقيقتين الأخيرتين من المباراة تعالت صيحات الجماهير المصرية، عندما سجل الفريق صاحب الأرض هدفين متتاليين، وتقدم 23-21، ثم اختتم محمد شبيب التسجيل للمنتخب المصري؛ الذي أنهى المباراة لصالحه 24-21.