EN
  • تاريخ النشر: 05 يونيو, 2010

حصلت على "شيك" بمليون و120 ألف يورو فرانشيسكا سكيافوني تحرز أول لقب في رولان جاروس

أحرزت الإيطالية فرانشيسكا سكيافوني -المصنفة في المركز السابع عشر- لقب بطلة رولان جاروس الفرنسية -ثانية البطولات الأربع الكبرى لكرة المضرب- بفوزها على الأسترالية سامنتا ستوسور السابعة- 6-4 و7-6 (7-2) في المباراة النهائية اليوم.

  • تاريخ النشر: 05 يونيو, 2010

حصلت على "شيك" بمليون و120 ألف يورو فرانشيسكا سكيافوني تحرز أول لقب في رولان جاروس

أحرزت الإيطالية فرانشيسكا سكيافوني -المصنفة في المركز السابع عشر- لقب بطلة رولان جاروس الفرنسية -ثانية البطولات الأربع الكبرى لكرة المضرب- بفوزها على الأسترالية سامنتا ستوسور السابعة- 6-4 و7-6 (7-2) في المباراة النهائية اليوم.

واللقب هو الأول لسكيافوني، التي ستكمل عامها الثلاثين في الـ 23 من الشهر الحالي، في رولان جاروس والبطولات الكبرى، والرابع في مسيرتها الاحترافية التي انطلقت عام 1998، بعد تتويجها في باد جاشتاين النمساوية (2007) وموسكو (2009) وبرشلونة الإسبانية (2010).

وحصلت سكيافوني على شيك بقيمة مليون و120 ألف يورو، وعلى 2000 نقطة ستنقلها من المركز السابع عشر إلى السادس عالميا، اعتبارا من الإثنين، لتكون أول مرة ضمن نادي العشر الأوائل، بينما حصلت ستوسور على 560 ألف يورو، وستبقى سابعة في التصنيف العالمي.

ويعتبر فوز سكيافوني إحدى أكبر المفاجآت في تاريخ الكرة الصفراء، وهي ثانية أكبر اللاعبات تحرز اللقب منذ اعتماد البطولات المفتوحة عام 1968، بعد أن عجزت قبل ذلك عن تجاوز الدور ربع النهائي في البطولات الكبرى، وباتت أول لاعبة تتوج باللقب من خارج نادي العشر الأوائل منذ عام 1933.

وقدمت سكيافوني -أول إيطالية تحرز لقبا كبيرا- أداء رائعا في البطولة مع ستوسور، أهلهما لخوض المباراة النهائية، بعد أن تفوقتا على لاعبات من أصحاب الشهرة والتصنيف العالي والألقاب أيضا.

وكانت ستوسور مرشحة بقوة لإحراز اللقب، بعد أن أزاحت المصنفة الأولى في العالم -الأمريكية سيرينا وليامز- واثنتين من المصنفات في المركز الأول سابقا؛ الصربية يلينا يانكوفيتش والبلجيكية جوستين هينان بطلة 2003 و2005 و2006 و2007، لكن الحظّ عاندها ووقف إلى جانب الإيطالية، التي كنست في طريقها الدنماركية كارولين فوزنياكي الثالثة، ثم فازت في نصف النهائي على الروسية إيلينا ديمنتييفا الخامسة بمجموعة، قبل أن تنسحب الأخيرة بداعي الإصابة.

وصرحت سكيافوني -بعد الفوز وتسلم الكأس-: "إنه أفضل يوم في حياتي.. سامنتا كانت قوية جدًّا لكن نزعتي الهجومية كانت أكبر.

وكانت سكيافوني قد أدخلت إيطاليا التاريخ بإحرازها مع زميلتها فلافيا بينيتا كأس الاتحاد مرتين (2006 و2009) وستلعبان ضمن المنتخب الإيطالي في نهائي المسابقة أيضًا ضد المنتخب الأمريكي في نوفمبر/تشرين الثاني.