EN
  • تاريخ النشر: 14 يوليو, 2012

علم الكويت يرفرف في أولمبياد لندن بعد رفع الإيقاف

الكويت

كشف مصدر في اللجنة الأولمبية الدولية يوم السبت أن اللجنة رفعت الإيقاف عن الرياضيين الكويتيين بعد تلقيها رسالة من أمير الكويت الشيخ صباح الأحمد الصباح في هذا الشأن.

  • تاريخ النشر: 14 يوليو, 2012

علم الكويت يرفرف في أولمبياد لندن بعد رفع الإيقاف

كشف مصدر في اللجنة الأولمبية الدولية يوم السبت أن اللجنة رفعت الإيقاف عن الرياضيين الكويتيين بعد تلقيها رسالة من أمير الكويت الشيخ صباح الأحمد الصباح في هذا الشأن .

وقال المصدر لوكالة الأنباء الفرنسية:" مندوب أمير الكويت، وزير الشؤون الاجتماعية والعمل سالم الأذينة، قابل رئيس اللجنة الأولمبية الدولية جاك روج في مقر اللجنة الأولمبية الدولية في لوزان وسلمه رسالة خطية من قبل الأمير بشأن رفع الإيقاف عن الرياضيين الكويتيين".

وتابع:" اجتمع المكتب التنفيذي للجنة الأولمبية الدولية ودرس محتوى الرسالة ثم صوت على رفع الإيقاف عن الرياضيين الكويتيين، بإمكان رياضيي الكويت المشاركة الآن في أولمبياد لندن تحت اسم وعلم بلادهم".

يذكر أن اللجنة الأولمبية الدولية كانت علقت عضوية اللجنة الاولمبية الكويتية في الاول من كانون الثاني/يناير 2010 بسبب "عدم ملاءمة قوانينها الرياضية للميثاق الاولمبي".

كما أن نشاط الرياضيين الكويتيين معلق من قبل نحو 10 اتحادات رياضية دولية للسبب ذاته.

وشارك رياضيو الكويت في الآونة الأخيرة تحت العلم الأولمبي وليس الكويتي، وأبرز تلك المحطات كانت في أولمبياد الشباب الأول في سنغاورة عام 2010، ثم في دورة الألعاب الأسيوية في جوانغجو الصينية في العام ذاته.

وفي تعليق له على القرار، قال أمين عام اللجنة الأولمبية الكويتية عبيد العنزي:" كل الشكر لصاحب السمو أمير البلاد على حكمته وحرصه على ابنائه الرياضيين وتدخله لرفع الإيقاف عنهم".

وأضاف:" إنه شكر باسم جميع الحركة الرياضية في دولة الكويت، وكذلك شكر للمكتب التنفيذي للجنة الأولمبية الدولية لتفهمه الأمر وسماحه بمشاركة الرياضيين الكويتيين تحت علم بلادهم".

وكانت اللجنة الأولمبية الكويتية أعلنت مشاركة 11 رياضيا في أولمبياد لندن بواقع 8 فئة الرجال و3 لدى السيدات ينافسون في اربع العاب هي الرماية والعاب القوى وكرة الطاولة والسباحة.