EN
  • تاريخ النشر: 10 مارس, 2011

عقوبات مرتفعة على بائعي بطاقات الأولمبياد في السوق السوداء

أكدت وزيرة الداخلية البريطانية تيريزا ماي يوم الخميس، أن حكومة بلادها قررت فرض عقوبات مرتفعة على بيع البطاقات الخاصة بمونديال 2012 في لندن في السوق السوداء، ورفعت تلك العقوبة بحق المخالفين من 5 آلاف إلى 20 ألف جنيه إسترليني (نحو 30 ألف دولار).

أكدت وزيرة الداخلية البريطانية تيريزا ماي يوم الخميس، أن حكومة بلادها قررت فرض عقوبات مرتفعة على بيع البطاقات الخاصة بمونديال 2012 في لندن في السوق السوداء، ورفعت تلك العقوبة بحق المخالفين من 5 آلاف إلى 20 ألف جنيه إسترليني (نحو 30 ألف دولار).

وأضافت الوزيرة البريطانية: "إننا نبعث -من خلال زيادة قيمة الغرامات- برسالة واضحة إلى المجرمين ومشغليهم بقولنا: إن ذلك لا يفيد وإنهم غير مرحب بهم".

وتبدأ عملية بيع 8ر8 ملايين بطاقة لدخول منافسات دورة الألعاب الأولمبية التي تستضيفها لندن من 27 يوليو/تموز إلى 12 أغسطس/آب 2012، إلى الجمهور بعد 5 أيام في 15 مارس/آذار الحالي.

وأوقف 5 أشخاص الأربعاء في لندن وضاحيتها الجنوبية الغربية لتورطهم في عملية بطاقات مزورة للألعاب الأولمبية.