EN
  • تاريخ النشر: 28 يناير, 2012

على حساب كرواتيا وإسبانيا صربيا والدنمارك في نهائي بطولة أوروبا لليد

منتخب صربيا لكرة اليد

فرحة لاعبي صربيا بالفوز على كرواتيا

منتخبا صربيا والدانمارك يصعدان إلى المباراة النهائية في كأس الأمم الأوروبية لكرة اليد التي ستقام غدا الأحد، وذلك بعد فوز الأول على غريمه الكرواتي 26-22، والثاني على منافسه الإسباني 25-24.

  • تاريخ النشر: 28 يناير, 2012

على حساب كرواتيا وإسبانيا صربيا والدنمارك في نهائي بطولة أوروبا لليد

صعد منتخبا صربيا والدانمارك إلى المباراة النهائية في كأس الأمم الأوروبية لكرة اليد التي ستقام غدا الأحد، وذلك بعد فوز الأول على غريمه الكرواتي 26-22، والثاني على منافسه الإسباني 25-24.

في المباراة الأولى، بلغت صربيا الدولة المضيفة إلى المباراة النهائية لأول مرة في تاريخها كدولة مستقلة عقب فوزها الصعب على غريمتها كرواتيا في ظل أجواء متوترة..

وأقيمت مباراة قمة البلقان وسط إجراءات أمنية مشددة؛ حيث تم نشر آلاف من عناصر شرطة مكافحة الشغب داخل وحول الصالة التي أقيم فيها اللقاء لمنع حدوث شغب جماهيري سبق وأن أفسد أجواء البطولة التي يشارك فيها 16 فريقا وتقام في مدينة نوفي ساد الواقعة في شمال صربيا.

وتعرضت الجماهير الكرواتية لهجوم من قبل مشاغبين من مشجعي صربيا على الطرق السريعة وفي محطات التزود بالوقود في طريق عودتهم إلى كرواتيا عقب مباراتي إسبانيا وفرنسا.

وتم تحطيم العشرات من السيارات التي تحمل لوحات معدنية كرواتية وتم ثقب إطاراتها حول صالة إس بي إن إس في نوفي ساد، حيث خاضت كرواتيا مبارياتها في المجموعة الثانية مدعومة بنحو خمسة آلاف مشجع كانوا يقومون برحلات يومية لتشجيع الفريق.

واعتقلت الشرطة الصربية المتسببين في الهجمات وصاحبت نحو 200 مشجع كرواتي طوال مسيرتهم من على الحدود حتى مكان إقامة المباراة.

وقدمت صربيا أداء مميزا في الشوط الثاني وتصدى الحارس داركو ستانيتش لسلسلة من التسديدات بشكل رائع، بينما سجل القائد مومير إيليتش ثمانية أهداف من 12 تسديدة بما في ذلك أربع رميات جزائية.

وفي المباراة الثانية، تأهلت الدنمارك إلى النهائي بعدما تغلبت على إسبانيا 25-24 عقب تعافيها من بداية سيئة للبطولة شهدت خسارتها مرتين في ثلاث مباريات خاضتها في دور المجموعات.

وتغلبت الدنمارك التي فازت ببطولة أوروبا 2008 وحلت في المركز الثاني ببطولة العالم العام الماضي على إسبانيا في مباراة جاءت نهايتها مثيرة بعد أن تبادل الفريقان التقدم عدة مرات.

وتأخر الفريق الدانماركي 7-3 مبكرا قبل أن يتقدم 17-13 خلال الشوط الثاني. وسدد ميكل هانسن لاعب الدنمرك كرة قوية وجدت طريقها للشباك قبل 40 ثانية على نهاية المباراة.

وحققت مقدونيا أفضل نتيجة لها في بطولة كبيرة بعد أن تغلبت على سلوفينيا 28-27 في مباراة تحديد المركز الخامس لتنتزع مكانا في دورة مؤهلة لأولمبياد لندن 2012.

ويتأهل الفائز ببطولة أوروبا إلى دورة الألعاب الأولمبية مباشرة، بينما ستلعب مقدونيا وفريق آخر في دورة تأهيلية ستقام في إبريل/نيسان المقبل.