EN
  • تاريخ النشر: 20 مايو, 2012

شارابوفا تتحدى الأمطار وتحافظ على لقب بطولة روما لتنس الأساتذة

ماريا شارابوفا

شارابوفا بطلة دورة روما

توجت نجمة التنس الروسية ماريا شارابوفا بلقب بطولة روما لتنس الأساتذة للموسم الثاني على التوالي، بعدما تغلبت على الصينية لي نا 4-6 و6-4 و7-6 (7-5)، اليوم الأحد، في المباراة النهائية للبطولة البالغ مجموع جوائزها 4.6 ملايين يورو.

  • تاريخ النشر: 20 مايو, 2012

شارابوفا تتحدى الأمطار وتحافظ على لقب بطولة روما لتنس الأساتذة

توجت نجمة التنس الروسية ماريا شارابوفا بلقب بطولة روما لتنس الأساتذة للموسم الثاني على التوالي، بعدما تغلبت على الصينية لي نا 4-6 و6-4 و7-6 (7-5)، اليوم الأحد، في المباراة النهائية للبطولة البالغ مجموع جوائزها 4.6 ملايين يورو.

وتحدت شارابوفا الظروف الطقسية السيئة والأمطار التي أوقفت المباراة والضوضاء من قبل مشجعي كرة القدم خارج الإستاد وصمود منافستها الصينية المصنفة الثامنة للبطولة، لتحقق الفوز في النهاية وتصعد إلى منصة التتويج.

ورفعت شارابوفا، المصنفة الثانية للبطولة، بذلك رصيدها إلى 26 لقبًا في مسيرتها حتى الآن.

وتسببت أحوال الطقس السيئ والأمطار الغزيرة التي تشهدها العاصمة الإيطالية بعد أسبوع ساد خلاله الطقس المشمس، في اضطرابات في منافسات الدور النهائي ببطولة روما لتنس الأساتذة.

واضطرت الأمطار المنظمين إلى إيقاف مباراة شارابوفا ولي نا لأكثر من ساعتين ونصف الساعة، قبل أن تستكمل وتحسمها شارابوفا لتفوز باللقب.

فبعد ساعتين وربع الساعة من بداية المباراة، اضطرت اللاعبتان إلى العودة إلى غرفة تغيير الملابس بسبب الأمطار التي تستوجب تغطية الملعب الرملي الذي يحتضن المباراة.

وفازت لي نا 6-4 في المجموعة الأولى، ثم فازت شارابوفا بالنتيجة نفسها في المجموعة الثانية، وتعادلت اللاعبتان 6-6 في المجموعة الثالثة وكانتا بصدد خوض مجموعة فاصلة لكن الأمطار أوقفت اللعب، لكن بمجرد تحسن الأحوال استؤنفت المباراة.

ولم يحسم بعد مصير المباراة النهائية لفئة الرجال المقررة بين النجمين الصربي نوفاك ديوكوفيتش المصنف الأول على العالم والأول للبطولة وحامل اللقب، والإسباني رافاييل نادال المصنف الثالث على العالم والثاني للبطولة.

وما ضاعف من صعوبة الأمر بالنسبة للمنظمين هو حظر المرور بالمركبات حول المجمع الأولمبي بسبب الإجراءات المشددة المتخذة قبل المباراة المقررة بين يوفنتوس ونابولي في وقت لاحق اليوم الأحد في نهائي بطولة كأس إيطاليا لكرة القدم.

وبدأت الطائرات المروحية الخاصة بالشرطة تحلق في المنطقة خلال المباراة، واتجهت أعداد من المشجعين إلى الإستاد الأولمبي خلال طريق يبعد بمسافة مائة متر وبدؤوا في إشعال الألعاب النارية.

ويتردد أن المسؤولين يخشون الاختلاط بين مشجعي كرة القدم والتنس، وهو ما يزيد احتمالات تأجيل المباراة النهائية لفئة الرجال في بطولة التنس.

ونظرا لما أسفرت عنه التنبؤات الجوية ليوم غد الاثنين، لا يمكن لأحد أن يتوقع مصير منافسات الدور النهائي لفئة الرجال.

ويأتي ذلك في الوقت الذي يرغب فيه اللاعبون واللاعبات في السفر إلى العاصمة الفرنسية باريس، للتأقلم مع الأجواء قبل انطلاق بطولة فرنسا المفتوحة (رولان جاروس) يوم الأحد المقبل.