EN
  • تاريخ النشر: 18 يناير, 2010

ودّعت البطولة من الدور الأول شارابوفا الضحية الأولى في بطولة أستراليا

الإصابة أثرت كثيرا على شارابوفا

الإصابة أثرت كثيرا على شارابوفا

باتت الروسية ماريا شارابوفا المصنفة رابعة عشرة وبطلة عام 2008 الضحية الأولى لبطولة أستراليا المفتوحة، أولى البطولات الأربع الكبرى للتنس؛ إثر خسارتها في الدور الأول أمام مواطنتها ماريا كيريلينكو 6-7 (4-7) و6-3 و4-6 يوم الإثنين.

  • تاريخ النشر: 18 يناير, 2010

ودّعت البطولة من الدور الأول شارابوفا الضحية الأولى في بطولة أستراليا

باتت الروسية ماريا شارابوفا المصنفة رابعة عشرة وبطلة عام 2008 الضحية الأولى لبطولة أستراليا المفتوحة، أولى البطولات الأربع الكبرى للتنس؛ إثر خسارتها في الدور الأول أمام مواطنتها ماريا كيريلينكو 6-7 (4-7) و6-3 و4-6 يوم الإثنين.

وهي المرة الأولى التي تخرج فيها شارابوفا من الدور الأول للبطولات الأربع الكبرى منذ 2003.

وخاضت شارابوفا (22 عاما) مباراتها على ملعب رود ليفر أرينا الذي أقفل سقفه بسبب هطول الأمطار التي أدت إلى تأجيل عدد من المباريات إلى الغد، وبدت غير جاهزة تماما لانطلاق الموسم؛ حيث استعدت فقط من خلال مباريات استعراضية في تايلاند وهونج كونج.

وعلقت الروسية -المصنفة أولى في العالم سابقا- على خسارتها قائلة "سنحت لي بعض الفرص لكنني لم أستفد منها، وأدائي في هذه المباراة لم يكن جيدا".

يذكر أن شارابوفا لم تتمكن من الدفاع عن لقبها في العام الماضي لعدم تعافيها من جراحة في كتفها أبعدتها حتى مايو/أيار الماضي.

وبدورها حجزت الروسية الأخرى دينارا سافينا المصنفة الثانية ووصيفة بطلة العام الماضي بطاقتها إلى الدور الثاني بفوزها على السلوفاكية ماجدالينا ريباريكوفا 6-4 و6-4.

وتلتقي سافينا في الدور المقبل مواطنتها ريجينا كوليكوفا أو التشيكية باربورا زاهلافوفا ستريكوفا، وكانت سافينا قد سقطت في نهائي النسخة الأخيرة أمام الأمريكية سيرينا وليامز صفر-6 و3-6.

وتأهل الروسية الأخرى سفتلانا كوزنتسوفا الثالثة إلى الدور الثاني كان أسرع بفوزها بسهولة على الأسترالية أناستازيا روديونوفا 6-1 و6-2.

وعبرت البلجيكية كيم كلايسترز الخامسة عشرة من دون عناء كبير إلى الدور الثاني أيضا، على حساب الكندية فاليري تيترو 6-صفر و6-4.

ولدى الرجال، بدأ الأرجنتيني خوان مارتن دل بوترو المصنف رابعا سعيه إلى لقب ثانٍ في البطولات الكبرى بفوزه على الأمريكي مايكل روسيل 6-4 و6-4 و3-6 و6-2.

وكان دل بوترو فاز ببطولة فلاشينج ميدوز الأمريكية في سبتمبر/أيلول الماضي على حساب السويسري روجيه فيدرر، وحقق البريطاني أندي موراي الخامس فوزا سهلا على الجنوب إفريقي كيفن أندرسون 6-1 و6-1 و6-2 في 97 دقيقة.

وما زال موراي يسعى إلى أن يكون أول بريطاني يفوز بإحدى بطولات الجراند سلام منذ عام 1936.

وعبر الأمريكي أندي روديك السابع إلى الدور الثاني أيضا بفوز سهل على الهولندي تييمو دي باكر 6-1 و6-4 و6-4، ولحق به التشيلي فرناندو جونزاليز الحادي عشر بتغلبه على البلجيكي أوليفييه روشو 6-3 و6-4 و3-6 و6-1.