EN
  • تاريخ النشر: 19 مايو, 2010

منافسات دوري السلة الأمريكي سيلتكس يتقدم بمباراتين في نهائي الاتحاد الشرقي

سيلتكس قطع نصف المسافة نحو النهائي

سيلتكس قطع نصف المسافة نحو النهائي

لم يستطع فريق أورلاندو ماجيك تقبل "الحقيقة" الصادمة أمس، وهي أن منافسه بوسطن سيلتكس قطع نصف المسافة نحو التأهل إلى نهائي مسابقة دوري كرة السلة الأمريكي للمحترفين على حسابه هو.

  • تاريخ النشر: 19 مايو, 2010

منافسات دوري السلة الأمريكي سيلتكس يتقدم بمباراتين في نهائي الاتحاد الشرقي

لم يستطع فريق أورلاندو ماجيك تقبل "الحقيقة" الصادمة أمس، وهي أن منافسه بوسطن سيلتكس قطع نصف المسافة نحو التأهل إلى نهائي مسابقة دوري كرة السلة الأمريكي للمحترفين على حسابه هو.

سجل بول بيرس 28 نقطة لسيلتكس، بينها رميتين حرتين حاسمتين في الدقيقة الأخيرة من المباراة؛ ليصمد الفريق الزائر أمام مضيفه أورلاندو ماجيك ويفوز 95/92 مساء أمس الثلاثاء، حيث تقدم سيلتكس 2/صفر في سلسلة مبارياته السبع أمام ماجيك بنهائي الاتحاد الشرقي لدوري السلة الأمريكي.

وبعدما أطاح بالمصنف الأول للاتحاد الشرقي كليفلاند كافالييرز ونجمه ليبرون جيمس من منافسات الدور قبل النهائي، واصل سيلتكس انطلاقته ليلحق بماجيك هزيمته الثانية على التوالي على ملعبه للمرة الأولى هذا الموسم.

يعود سيلتكس إلى بوسطن لاستضافة المباراتين الثالثة والرابعة في سلسلة مباريات نهائي الاتحاد الشرقي السبع بداية من مساء السبت المقبل، حيث ستكون فرصته كبيرة للإطاحة بحامل لقب الاتحاد الشرقي خلال أربع مباريات فقط.

سجل راجون روندو 25 نقطة لسيلتكس، وأضاف كيفين جارنت عشر نقاط أخرى للفريق الذي كان فاز في مباراته الافتتاحية بنهائي الاتحاد الشرقي 92/88 أمس الأول الأحد في أورلاندو.

وعلى الطرف الآخر سجل دويت هاوارد 30 نقطة لماجيك، وأضاف فينس كارتر وجيه جيه ريديك 16 نقطة أخرى لكل منهما مع الفريق الذي كان المرشح الأقوى لبلوغ نهائي دوري السلة الأمريكي للعام الثاني على التوالي ولكنه الآن أصبح يصارع من أجل الحفاظ على فرصته في التأهل، بعدما خسر مباراتيه الأوليين في نهائي الاتحاد الشرقي على أرضه.

تخلف ماجيك أغلب فترات مباراة أمس القوية؛ ليبدأ ربع المباراة الأخير متخلفا 70/81، ولكنه سجل 20 نقطة متتالية مقابل ثماني نقاط فقط لسيلتكس ليتقدم 90/89 قبل نهائي المباراة بثلاث دقائق و37 ثانية.

إلا أن سيلتكس سرعان ما رد بقوة ليستعيد تقدمه.

فقد سجل جارنت نقطتين وألحقهما روندو بنقطتين أخريين من الجناح الأيسر للملعب، وبعدما سجل نيلسون نقطتين لماجيك على الطرف الآخر من الملعب أضاف بيرس رميتيه الحرتين الحاسمتين؛ ليتقدم سيلتكس 95/92 قبل 34 ثانية تقريبا على نهاية المباراة.

سنحت أمام فينس كارتر فرصة لتضييق الفارق إلى نقطة واحدة، ولكنه أضاع رميتين حرتين على ماجيك قبل 9ر31 ثانية على النهاية؛ ليحل الصمت الرهيب على جماهير فريقه التي ملأت مدرجات ملعب "أمواي أرينا".