EN
  • تاريخ النشر: 13 نوفمبر, 2011

ردًا على سحب الجامعة العربية لعضويتها سوريا تنسحب من المشاركة في دورة الألعاب العربية

اللجنة الأوليمبية السورية

سوريا تنسحب من الألعاب العربية

أصدرت اللجنة الأولمبية السورية بيانًا أكدت فيه أن الرياضيين في سوريا عاهدوا الله والوطن أن يدافعوا عن كرامته ووحدته الوطنية.

أعلنت اللجنة الأولمبية السورية يوم الأحد انسحابها من دورة الألعاب العربية المقررة في الدوحة من 9 إلى 23 ديسمبر/كانون الأول، وفقًا لما ذكره التلفزيون السوري.

وأصدرت اللجنة الأولمبية السورية بيانًا أكدت فيه أن الرياضيين في سوريا الذين عاهدوا الله والوطن أن يدافعوا عن كرامته ووحدته الوطنية، ولطالما رفعوا رايات العلم السوري في البطولات العربية والعالمية والأولمبية، ويؤكدون اليوم التزامهم المطلق بنهج سوريا المقاوم، وبأنهم الجنود الأوفياء للسيد الرئيس بشار الأسد للدفاع عن تراب الوطن، وهم لن يكونوا في الاستحقاق العربي الرياضي المقبل، لأنهم سيستبدلون لباسهم الرياضي باللباس العسكري للوقوف في وجه المؤامرة، وللحفاظ على الأرض والإنسان والوطن".

ويأتي انسحاب سوريا من الدورة ردًا على قرار تعليق مشاركة سوريا في فعاليات الجامعة العربية بحجة الأحداث الأمنية غير المستقرة التي تعيشها عدد من المحافظات السورية، وطالبت الجامعة الحكومة بالعمل على التهدئة مع المعارضة.

في المقابل، أكد اللواء موفق جمعة، رئيس اللجنة الأولمبية السورية، رئيس الاتحاد الرياضة العام، عدم صدور أي قرار رسمي من الجهات العليا حتى الآن بانسحاب سوريا من دورة الألعاب العربية.

وأضاف جمعة في تصريح لوكالة" فرانس برس" أن هناك مطالب بعدم المشاركة، وقال: "كافة الأبطال السوريين واتحادات ألعابهم التي تستعد للمشاركة في الدورة العربية طالبونا بعدم المشاركة، إلا في حال إلغاء جامعة الدول العربية قرارها الجائر بتعليق عضوية سوريا في مجلس جامعة الدول العربية".