EN
  • تاريخ النشر: 02 ديسمبر, 2010

سودرلينج يفسخ تعاقده مع مدربه نورمان

أعلن لاعب التنس السويدي روبن سودرلينج -المصنف الخامس عالمياً يوم الخميس- عن فسخ تعاقده مع مدربه الشهير ماجنوس نورمان بعد عامين من النجاح معاً.

أعلن لاعب التنس السويدي روبن سودرلينج -المصنف الخامس عالمياً يوم الخميس- عن فسخ تعاقده مع مدربه الشهير ماجنوس نورمان بعد عامين من النجاح معاً.

وأوضح سودرلينج على موقعه بالإنترنت أن مواطنه نورمان أكد رغبته في "التركيز بشكل أكبر في الحياة الشخصية ومشروعاته الجديدة".

وأصبح سودرلينج ثاني لاعب -من المصنفين الخمسة الأوائل على العالم- يترك مدربه ويبدأ رحلة البحث عن مدرب جديد له استعدادا للموسم المقبل.

وكان البريطاني آندي موراي -المصنف الرابع عالمياً- قد أنهى ارتباطه بالمدرب مايلز ماكلاجان في تموز/يوليو الماضي، ودخل اللاعب في سباق مع الزمن خلال الفترة الحالية لإيجاد مدرب جديد يعمل تحت قيادته في موسم 2011.

وبدأ نورمان العمل مع سودرلينج عندما كان في المركز الخامس والثلاثين بالتصنيف العالمي للمحترفين، ولكنه قاده إلى تحقيق طفرة رائعة على مدار عامي 2009 و2010، حيث وصل سودرلينج للمباراة النهائي ببطولة فرنسا المفتوحة (رولان جاروس) في كل من العامين الماضي والحالي.

وقال نورمان -المصنف الثاني على العالم سابقاً- إنه عمل لفترة رائعة مع روبن سودرلينج على مدار 26 شهراً.

وأضاف "أود توجيه الشكر لروبن على ثقته بي، وهي المسؤولية التي حاولت دائما استخدامها بالشكل الأمثل".

وسبق لنورمان أيضاً أن وصل لنهائي رولان جاروس عام 2000، ولكنه خسر المباراة النهائية.

ويقضي سودرلينج إجازته حالياً على شواطئ المحيط الهندي، بعدما شارك في الأسبوع الماضي بالبطولة الختامية لموسم بطولات المحترفين (نهائي الدوري العالميوذلك في العاصمة البريطانية لندن.

وقال سودرلينج إنه يحتاج إلى مدرب يكون على استعداد في الوقت اللازم، ويركز بنسبة 100 في المائة في مسيرتي".

وأضاف: "قضيت أفضل عامين في مسيرتي مع المدرب نورمان، أشعر أنه القرار الصائب لكل منا؛ حيث سننفصل ولكننا ما زلنا صديقين حميمين".