EN
  • تاريخ النشر: 03 يونيو, 2010

أول لاعبة تنس إيطالية في المباراة النهائية سكيافوني وستوسور إلى نهائي رولان جاروس

الإيطالية سكيافوني

الإيطالية سكيافوني

بلغت الأسترالية سامانثا ستوسور -المصنفة سابعة- والإيطالية فرانشيسكا سكيافوني -المصنفة سابعة عشرة- المباراة النهائية لبطولة رولان جاروس الفرنسية، ثانية البطولات الأربع الكبرى لكرة المضرب، بفوز الأولى على الصربية يلينا يانكوفيتش الرابعة- 6-1 و6-2، والثانية على الروسية يلينا ديمنتييفا الخامسة- 7-6 (7-3)، ثم بالانسحاب يوم الخميس.

  • تاريخ النشر: 03 يونيو, 2010

أول لاعبة تنس إيطالية في المباراة النهائية سكيافوني وستوسور إلى نهائي رولان جاروس

بلغت الأسترالية سامانثا ستوسور -المصنفة سابعة- والإيطالية فرانشيسكا سكيافوني -المصنفة سابعة عشرة- المباراة النهائية لبطولة رولان جاروس الفرنسية، ثانية البطولات الأربع الكبرى لكرة المضرب، بفوز الأولى على الصربية يلينا يانكوفيتش الرابعة- 6-1 و6-2، والثانية على الروسية يلينا ديمنتييفا الخامسة- 7-6 (7-3)، ثم بالانسحاب يوم الخميس.

ودخلت سكيافوني -البالغة من العمر 30 عاماً- تاريخ كرة المضرب في بلادها، بعد أن وصلت إلى المباراة النهائية، وأصبحت أول إيطالية تصل إلى نهائي إحدى البطولات الأربع الكبرى.

وأفادت سكيافوني -التي كانت أيضاً أول إيطالية تخوض نصف نهائي إحدى بطولات جراند سلام- من الإصابة التي عانت منها ديمنتييفا في ساقها اليسرى، من أجل أن تحجز بطاقتها إلى النهائي، وذلك بعد أن حسمت المجموعة الأولى لمصلحتها بشوط فاصل (7-3).

ولم يظهر على ديمنتييفا -29 عاماً، بطلة أولمبياد بكين 2008- أية إشارات على أنها تعاني من الإصابة خلال مجريات المجموعة، ثم أعلنت أنها لا تستطيع إكمال المباراة بعد الشوط الفاصل.

وعلقت سكيافوني -التي تملك في رصيدها ثلاثة ألقاب فقط- على إصابة ديمنتييفا قائلة: "لا أعلم ما حصل معها، فوجئت من انسحابها، لكن إذا قررت الانسحاب فهذا يعني أنها تملك سبباً وجيها لفعل ذلك".

وضمنت سكيافوني التي كانت خسرت أمام ديمنتييفا في ربع نهائي بطولة ويمبلدون العام الماضي، دخول نادي العشر الأوليات في تصنيف رابطة المحترفات للمرة الأولى في مسيرتها، وفي المركز السابع على أقل تقدير.

وأضافت الإيطالية التي توّجت هذا الموسم بلقب بطلة دورة برشلونة الإسبانية، "إنه أمر مذهل، لم أستوعب ما حصل حتى الآن، المشاعر قوية جدّا. كتبت التاريخ بالنسبة لبلادي وبالنسبة لي شخصياً".

وكانت سكيافوني تتواجه مع ديمنتييفا للمرة الحادية عشرة، وتتفوق الأخيرة بستة انتصارات على منافستها الإيطالية، آخرها هذا الموسم في دورة سيدني الأسترالية، حين توجت البطلة الأولمبية بلقبها الاحترافي الخامس عشر، ثم أضافت لقبها السادس عشر في دورة باريس.

يذكر أن ديمنتييفا وصلت إلى نهائي البطولات الكبرى في مناسبتين عام 2004 في رولان جاروس بالذات وفلاشينج ميدوز الأمريكية.