EN
  • تاريخ النشر: 06 أغسطس, 2009

التوانسة على القمة بعد صيد الديوك الفرنسية سقوط جزائري.. فضيحة مغربية في مونديال اليد للشباب

يد الجزائر فشلت في اجتياز أول اختبار

يد الجزائر فشلت في اجتياز أول اختبار

فشل شباب الجزائر لكرة اليد في إثبات ذاتهم، في أول تجربة حقيقية لهم ببطولة كأس العالم لكرة اليد المقامة حاليا في القاهرة، سقط لاعبو الخضر فريسة سهلة للمنتخب الدنماركي 29-38، ضمن منافسات المجموعة الرابعة للبطولة.

فشل شباب الجزائر لكرة اليد في إثبات ذاتهم، في أول تجربة حقيقية لهم ببطولة كأس العالم لكرة اليد المقامة حاليا في القاهرة، سقط لاعبو الخضر فريسة سهلة للمنتخب الدنماركي 29-38، ضمن منافسات المجموعة الرابعة للبطولة.

ولم يتمكن المنتخب الجزائري من استهلال البطولة بالفوز على الدنمارك، ولعبت جميع الظروف ضد مصلحة شباب الخضر، الأمر الذي أدّى في النهاية إلى سقوطهم فريسة للاعبي المنافس.

وبهذا الفوز، انتزع المنتخب الدنماركي أول نقطتين له في مشوار مونديال الشباب، في حين احتل شباب الجزائر المركز قبل الأخير بلا رصيد من النقاط.

وفي إطار مباريات نفس المجموعة، التهم المنتخب البرتغالي أسود الأطلس، وتغلب عليه 36-19، في مباراة جاءت من طرف واحد، لم ينجح لاعبو المغرب من مجاراة النشاط الهجومي المكثف من لاعبي البرتغال، فكانت النتيجة هي الهزيمة الثقيلة.

ورفع المنتخب التونسي رأس العرب في اليوم الثاني لبطولة كأس العالم لشباب اليد، بعد فوزه الفراعنة بالأمس، وذلك عندما تغلب نسور قرطاج على الديوك الفرنسية 32-27 في مباراة جاءت مثيرة من الجانبين، تبادل خلالها الفريقان الهجمات إلى أن رجحت المباراة كفة التوانسة.

وعلى الرغم من أن الشوط الأول انتهى بتقدم المنتخب الفرنسي 18-14، فإن الإصرار التونسي نجح في تغيير الصورة تماما، ونجح لاعبو تونس من فرض سيطرتهم على مجريات المباراة والفوز باللقاء في النهاية.

وجاءت تلك المباراة بالسلب على لاعبي الفريق التونسي؛ حيث تعرض غالبية نجومه لإصابات بالغة، أدت لتواضع أداء اللاعبين في أغلب فترات المباراة.