EN
  • تاريخ النشر: 23 أغسطس, 2009

شاطبي وأوجوجبونام تحت رادار المنشطات رئيس الاتحاد الدولي: بولت أشهر رياضي في العالم

بولت تألق في كأس العالم

بولت تألق في كأس العالم

قال السنغالي لامين دياك رئيس الاتحاد الدولي لألعاب القوى اليوم الأحد إن العداء الجامايكي أوسين بولت صنع من نفسه أسطورة رياضية عالمية.

  • تاريخ النشر: 23 أغسطس, 2009

شاطبي وأوجوجبونام تحت رادار المنشطات رئيس الاتحاد الدولي: بولت أشهر رياضي في العالم

قال السنغالي لامين دياك رئيس الاتحاد الدولي لألعاب القوى اليوم الأحد إن العداء الجامايكي أوسين بولت صنع من نفسه أسطورة رياضية عالمية.

وفى الوقت نفسه أشار إلى أنه كان من الممكن التعامل مع قضية كاستر سيمينيا بشكل أكثر لباقة وعقلانية.

وقال دياك على هامش منافسات اليوم الأخير في بطولة العالم الثانية عشر لألعاب القوى التي تختتم فعالياتها يوم الأحد في العاصمة الألمانية برلين إن البطولة الحالية حققت نجاحا مثل النجاح الذي حققته ألعاب القوى في دورة الألعاب الأولمبية ببكين 2008.

وأضاف دياك -76 عاما- "نشاهد بطولة رائعة. كل مؤشرات النجاح التي ظهرت في بكين تحققت.. أوسين بولت هو أشهر رياضي وليس أشهر لاعب ألعاب قوى فحسب".

وكرر بولت النجاح الذي حققه في أولمبياد بكين وأحرز ثلاثية ذهبية في البطولة الحالية بعدما فاز بالميدالية الذهبية في كل من سباقي العدو 100 و200 متر محققا رقمين قياسيين عالميين بلغا 9.58 ثانية و19.19 ثانية على الترتيب قبل أن يحرز مع المنتخب الجامايكي الميدالية الذهبية لسباق 4 × 100 متر عدو. ويحظى بولت -23 عاما- حاليا بمكانة النجوم البارزين.

وفي المقابل كانت هناك قضية سيمينيا عداءة جنوب أفريقيا والفائزة بلقب سباق العدو 800 متر؛ حيث طلب الاتحاد الدولي لألعاب القوى خضوعها للفحص الطبي الخاص بتحديد النوع نتيجة أدائها القوي في السباق وملامحها التي تشبه الذكور.

وقال دياك "هذه القضية كان يجب أن تعامل بشكل أفضل. أعترف بأننا لسنا سعداء وكان من الممكن التعامل مع هذا الموضوع بشكل أكثر عقلانية.. لكنها بالتأكيد ليست قضية عنصرية".

وتساند جنوب إفريقيا بأكملها العداءة سيمينيا التي تنتظر نتائج الفحوص في الفترة المقبلة.

وهدد ليونارد تشيون رئيس اتحاد ألعاب القوى في جنوب إفريقيا خلال اجتماع عاصف للاتحاد الدولي أمس السبت بالاستقالة من مجلس إدارة الاتحاد الدولي بسبب هذه القضية.

وأشاد دياك بالبطولة في مجملها والتي شهدت مشاركة 1984 رياضيا ورياضية من 201 دولة وجذبت 400 ألف مشجع لحضور فعاليات البطولة في الاستاد الأولمبي ببرلين.

كما أشاد بنجاح 34 دولة في تسجيل أسمائها بجدول ميداليات البطولة قبل السباقات الثمانية التي تقام يوم الأحد في ختام فعاليات البطولة، كما وصل رياضيو ورياضيات 55 دولة إلى الأدوار النهائية في مختلف مسابقات وسباقات البطولة.

وقال نيك ديفيز المتحدث باسم الاتحاد الدولي إن البطولة شهدت حتى الآن إجراء 900 من 1000 اختبار مقرر للكشف عن المنشطات، ولم تكن هناك سوى عينتين إيجابيتين فحسب.

وكانت العينتان للعداءة النيجيرية أماكا أوجوجبونام في سباق 400 متر حواجز والعداء المغربي جمال شاطبي في سباق 3000 متر موانع.